خطة سرية بريطانية لإدارة تداعيات موت الملكة إليزابيث

أخبار

خطة سرية بريطانية لإدارة تداعيات موت الملكة إليزابيث

كشفت صحيفة أمريكية أن الحكومة البريطانية أعدت خطة طارئة سرية للتعامل مع تداعيات موت الملكة إليزابيث الثانية البالغة من العمر نحو 95 عاما تشمل التعتيم الرسمي على وسائل التواصل الاجتماعي وحظر إعادة التغريدات الرسمية على تلك المواقع. وقالت صحيفة "بوليتوكو" إنها اطلعت على وثائق سرية تتضمن تلك الخطة التي تحمل الاسم الرمزي"عملية جسر لندن"، معتبرة أن تلك الوثائق تعكس مدى خطط الجنازة ومخاوف الحكومة بشأن ما إذا كانت المملكة المتحدة لديها الموارد اللازمة لتنفيذها. وأشارت صحيفة "الغارديان" البريطانية التي نشرت تلك الوثائق اليوم الجمعة إلى أن استراتيجية وسائل التواصل الاجتماعي التي تم إعدادها تلعب دورًا بارزًا، بما في ذلك خطط

كشفت صحيفة أمريكية أن الحكومة البريطانية أعدت خطة طارئة سرية للتعامل مع تداعيات موت الملكة إليزابيث الثانية البالغة من العمر نحو 95 عاما تشمل التعتيم الرسمي على وسائل التواصل الاجتماعي وحظر إعادة التغريدات الرسمية على تلك المواقع.

وقالت صحيفة "بوليتوكو" إنها اطلعت على وثائق سرية تتضمن تلك الخطة التي تحمل الاسم الرمزي"عملية جسر لندن"، معتبرة أن تلك الوثائق تعكس مدى خطط الجنازة ومخاوف الحكومة بشأن ما إذا كانت المملكة المتحدة لديها الموارد اللازمة لتنفيذها.

img

وأشارت صحيفة "الغارديان" البريطانية التي نشرت تلك الوثائق اليوم الجمعة إلى أن استراتيجية وسائل التواصل الاجتماعي التي تم إعدادها تلعب دورًا بارزًا، بما في ذلك خطط تغيير موقع العائلة المالكة على الإنترنت إلى صفحة سوداء مع بيان قصير يؤكد وفاة الملكة، بينما سيتحول الموقع الحكومي وجميع صفحات وسائل التواصل الاجتماعي الحكومية إلى صحفات سوداء ولن يتم نشر المحتوى غير العاجل و"سيتم حظر إعادة التغريد ما لم يوافق عليه رئيس الاتصالات بالحكومة البريطانية".

img

وبحسب الخطة فسيتم نقل نعش الملكة في موكب من "قصر باكنغهام" الملكي إلى "قصر وستمنستر"، حيث سيتم وضعه على صندوق مرتفع سيتم فتحه للجمهور لمدة 23 ساعة يوميًا لمدة 3 أيام فيما سيتم إصدار تذاكر ذات فترة زمنية محددة لكبار الشخصيات.

وقالت الصحيفة إن الجنازة الرسمية ستقام بعد 10 أيام من وفاة الملكة وستكون بمثابة "يوم حداد وطني"، لكنها لن تكون عطلة رسمية، وإنه إذا صادف يوم من أيام الأسبوع العادية فسيكون الأمر متروكًا لتقدير أصحاب العمل لمنح موظفيهم يوم عطلة، ولن يكون هناك يوم عطلة بديل إذا صادف عطلة نهاية الأسبوع.

img

وأضافت الصحيفة:"إن ظهور هذه الوثائق لا يعني أي تدهور في صحة الملكة البالغة من العمر 95 عامًا" لافتة إلى أن الوثائق تتضمن عملية أخرى باسم "سبرنج تايد" التي تحدد كيفية انتقال ولي العهد تشارلز لتسلم العرش.

وتابعت: "كما أظهرت الوثائق مخاوف من وزارتي الخارجية والداخلية بشأن كيفية ترتيب دخول أعداد كبيرة من السياح والزائرين وحول كيفية التعامل مع تحذيرات الإرهاب المحتملة وأيضا من وزارة النقل بشأن الاكتظاظ في العاصمة".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً