تطورات حالة أميرة موناكو الصحية بعد خضوعها لعملية جراحية
مشاهير أخبار
03 سبتمبر 2021 11:12

تطورات حالة أميرة موناكو الصحية بعد خضوعها لعملية جراحية

avatar نديم كعوش

قال الأمير ألبرت، أمير موناكو، إن زوجته الأميرة تشارلين تماثلت للشفاء من عملية جراحية، وأصبحت ”مستعدة“ للعودة إلى بلادها بعد أن بقيت في جنوب أفريقيا لعدة أشهر.

وأشار الأمير ألبرت البالغ من العمر 63 عامًا إلى أن زوجته (43 عاما) خضعت لعملية في جنوب أفريقيا، بعد إصابتها بعدوى في الأنف والأذن والحنجرة، مضيفًا في مقابلة مع مجلة ”بيبول“: ”أصبحت أفضل بكثير، وباتت مستعدة للعودة إلى الديار“.

ولفت الأمير ألبرت، إلى أن موعد العودة سيعتمد إلى حد كبير على ما يقوله طبيبها ”لكنه أكد أن صحتها تحسنت كثيرًا بعد العملية التي أجريت لها الشهر الماضي“.

وتابع: ”أعلم أنها قالت أواخر تشرين الأول/ أكتوبر.. لكن ذلك كان قبل العملة، وأنا الآن متأكد من أنه يمكننا اختصار هذا الإطار الزمني قليلًا“.

وكانت الأميرة تشارلين المولودة في جنوب أفريقيا أعلنت في نهاية شهر تموز/ يوليو، أنها تتوقع أن يستغرق الأمر شهورًا من التعافي، قبل أن تتمكن من ركوب الطائرة والعودة لموناكو مضيفة: ”أنا أنتظر العودة بفارغ الصبر لكني لا أستطيع إجبار نفسي على الشفاء، لذا قد أبقى في جنوب أفريقيا حتى تشرين الأول“.

وأشار الأمير ألبرت، إلى أن شارلين في حالة معنوية عالية، وأنها مستعدة للعودة بأي ثمن، مضيفًا أنها قالت له مازحة، إنها مستعدة للعودة خلسة على متن سفينة“.

ولفت الأمير ألبرت، إلى أنه سافر إلى جنوب أفريقيا الشهر الماضي مع طفليه التوأم، جاك وغابرييلا (6 أعوام)، لزيارة تشارلين التي قال إنها سعدت كثيرًا برؤية الطفلين.

وكان القصر قال في بيان إن تشارلين بطلة السباحة الأولمبية السابقة، أُجبرت على البقاء في جنوب أفريقيا منذ أيار/ مايو الماضي، بعد أن اكتشف الأطباء أنها مصابة بعدوى“ خطيرة جدًا، وإنها واجهت مشاكل بعد خضوعها لعملية سابقة لشد الجيوب الأنفية وزرع العظام.

بدورها قالت تشارلين في تصريحات الشهر الماضي: ”لذا، فإن الأمر يستغرق وقتًا لمعالجة هذه المشكلة التي أواجهها.. لا أستطيع أن أجبر نفسي على الشفاء، لذلك سأبقى في جنوب أفريقيا حتى نهاية تشرين الأول، قبل أن يقرر الأطباء عودتي لدياري“.