رضا البحراوي وشاكوش يتصالحان في مقطع مصور.. ويوجهان رسالة لهاني شاكر
مشاهير أخبار
02 سبتمبر 2021 11:51

رضا البحراوي وشاكوش يتصالحان في مقطع مصور.. ويوجهان رسالة لهاني شاكر

avatar محمد جميل

تصالح مغنيا المهرجانات حسن شاكوش ورضا البحراوي، الخميس، بعد وقوع مشاجرة بينهما، على خلفية إحدى الحفلات الغنائية التي جمعتهما في الساحل الشمالي مؤخرًا.

ووجه شاكوش والبحراوي رسالة مصورة بالفيديو عبر الحساب الرسمي للأول على موقع فيسبوك، قال شاكوش في المنشور المرفق بالفيديو: ”أحنا بنتأسف للجمهور الغالي علي اللي صدر مننا، والحمد لله الموضوع اتحل على خير، وأحنا تحت أمر نقابة المهن الموسيقية والأستاذ هاني شاكر“.

وأكد شاكوش ورضا البحراوى خلال الفيديو أنه لا يوجد خلاف بينهما، وأن ما حدث هو مجرد سوء تفاهم، واختتما حديثهما بأنهما سيجتمعان في النقابة مجددا، لتأكيد الصلح بشكل رسمي مع نقيب الموسيقين.

وأضاف شاكوش خلال الفيديو: ”بنتأسف لجمهور مصر كله.. وحبايبنا في نقابة المهن الموسيقية، ولو في أي لفظ مني أو من رضا من غير وعي انتظرونا في النقابة التصالح هيتم هناك“، وتابع:“أستاذ هاني شاكر أنت قدوتنا وده سوء تفاهم“.

ونشر البحراوي فيديو آخر يعتذر فيه لأهالي بولاق الدكرور ويبادله شاكوش الاعتذار لأهالي البحيرة عما بدر منهما من ملاسنات وتصريحات تمس جمهوريهما.

وكان الفنان هاني شاكر، نقيب المهن الموسيقية، أكد أنه بعد رؤيته للفيديوهات الخاصة بالفنانين رضا البحراوي وحسن شاكوش صدم من المستوى المتدني للغة الحوار، وقال خلال مداخلة هاتفية ببرنامج ”الحياة اليوم“، إن للمسرح قدسيته واحترامه وعلى الجميع الالتزام بها وعدم تداول الألفاظ البذيئة عليه.

ولفت: ”مستغرب جدا للمستوى المتدني الي شوفته، وللمسرح قدسيه، والمطرب اللي بيقف على المسرح لازم يحترم هذه الخشبة والجمهور اللي واقف قدامه“.

يذكر أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا فيديو للمطرب الشعبي رضا البحراوي في أثناء حفلته في الساحل الشمالي وهو يوجه كلمات على المسرح للمطرب حسن شاكوش بعد اشتباكه مع فرقته الموسيقية.

وبدأت الأزمة عندما تفاجأ حسن شاكوش بوجود فرقة رضا البحراوي على المسرح، رغم أن فقرة حسن شاكوش أولا ثم رضا البحراوي.

وتمسك حسن شاكوش بضرورة نزول فرقة رضا البحراوي من على المسرح، وهو ما حدث بالفعل ولكن مع حالة غضب عارمة من الفرقة، قرر أفرادها العودة مرة أخرى إلى المسرح أثناء غناء حسن شاكوش.

وتسبب هذا الأمر في حدوث حالة احتقان شديدة بينهما؛ ما أدى إلى حدوث تشابك بالأيدي والتراشق ببعض الألفاظ البذيئة من الجانبين؛ إذ حدثت خناقة بين البحراوى وشاكوش، إلا أن شاكوش فر مسرعا إلى الخارج.