الوليد مقداد وزوجته في أحدث ظهور لهما.. والجمهور يشبّه الأخيرة بممثلة سورية
مشاهير أخبار
02 سبتمبر 2021 8:11

الوليد مقداد وزوجته في أحدث ظهور لهما.. والجمهور يشبّه الأخيرة بممثلة سورية

avatar ملك ابراهيم

نشرت نور مقداد زوجة نجم قناة ”طيور الجنة“ الوليد مقداد، مجموعة صور وفيديوهات عبر ”الستوري“ بحسابها الخاص في إنستغرام، تجمعها بزوجها خلال تواجدهما سويًا في إسطبل للأحصنة في أحدث ظهور لهما.

وظهرت نور بفستان طويل باللون البيج، وحجاب باللون الابيض، وارتدى الوليد ”شورتا“ باللون البيج وقميصًا باللون الأسود، وحظي الفيديو بإعجاب الجمهور الذي رأى أنهما مناسبان لبعضهما بشكل لافت.

وعلى صعيد مختلف، كان عدد من رواد السوشال ميديا قد تداول مؤخرًا، صورة مقربة وواضحة من حفل زفاف نور مقداد على الوليد، أبرزت ملامح وجهها.

وحظيت هذه الصورة بشكل خاص بالعديد من التعليقات، حيث جرى تداولها بشكل واسع والتعليق على وجود شبه كبير ولافت بين نور مقداد، والفنانة السورية رواد عليو، وعلق البعض أن الشبه بينهما لافت جدًا، وأن نور نسخة من رواد، وتملك نفس الملامح الناعمة والبريئة.

يُشار إلى أن الوليد مقداد، كان قد احتفل بزواجه في الأردن قبل ما يقارب الأسبوعين، في حفل زفاف تواجد فيه العديد من الأصدقاء وعائلة العروسين.

وشارك الوليد وأسرته الجمهور، فيديوهات وصورًا من حفل الزفاف، كما أنهم شاركوا جميع الاستعدادات التي سبقت حفل الزفاف، من تحضير المنزل وشراء البدلات.

وتحظى عائلة المقداد باهتمام الجمهور الذي يتابعهم على مواقع التواصل الاجتماعي، ويهتم بما ينشرونه، حيث إن فيديوهاتهم تحقق ملايين المشاهدات في وقت قياسي.

وبدات شهرة عائلة المقدام منذ عام 2008، وتحديدًا بعد قيام خالد مقداد بإطلاق قناة مخصصة للأطفال حملت اسم ”طيور الجنة“، وقدم خالد عبر القناة العديد من الأناشيد الخاصة بالأطفال، والتي انتشرت بشكل كبير في الوطن العربي.

واستعان خالد مقداد بعائلته من أجل تصور هذه الفيديوهات، وهم: زوجته مروة حماد، وأبناؤه الوليد، والمعتصم، وجنى، عندما كانوا أطفالًا لتبدأ شهرتهم من الأناشيد الخاصة بالأطفال، وتستمر حتى يومنا هذا.

وكان لأبناء خالد مقداد، التوأم إياد وجاد، نصيبهم أيضًا من هذه الشهرة بعد إنجابهم. ومؤخرًا، استقبلت عائلة مقداد طفلها السادس، والذي انضم هو الأخر لعالم الشهرة منذ ولادته.

والجدير بالذكر، أن خالد مقداد كان قد تعرض في شهر رمضان الماضي لوعكة صحية أدخلته المستشفى لمدة شهر تقريبًا، وانتشرت حينها بعض الإشاعات حول وفاته.