عادل الفار يكشف آخر تطورات حالته بعد خروجه من المستشفى

عادل الفار يكشف آخر تطورات حالته بعد خروجه من المستشفى

  • السبت 21 أغسطس 2021 19:55 2018-10-20 10:50:33

كشف الفنان المصري عادل الفار، عن آخر تطورات حالته الصحية بعد دخول في غيبوبة تامة ومكوثه في المستشفى لعدة أيام إثر تعرضه لوعكة صحية شديدة بسبب معاناته من متاعب في القلب والرئة.

وقال عادل الفار في تصريح لـ“فوشيا“: ”الحمد لله، حالتي الصحية حاليا أفضل بكثير وفي تحسن تدريجي، كما أنني خرجت من المستشفى منذ حوالي يومين، وحاليا أمكث في المنزل، لاستكمال علاجي وأخضع للراحة التامة وعدم الخروج نهائيا مثلما نصحني الأطباء حتى أستعيد عافيتي، وراض تماما بكل ما كتبه الله لي، وأشكره على خروجي من هذه الأزمة المرضية الصعبة“.

وأضاف: ”تكشف الأزمات دائما من حولنا، وأنظر دائما للجيد فقط، وهو حب الناس لي، والدعاء الذي كان يلاحقني خلال فترة مرضي ومكوثي في المستشفى، والذي رفع من حالتي المعنوية كثيرا، ولهذا أتوجه بالشكر للجمهور وكل من اهتم بأمري، وأطلب من الجميع الدعاء لي هذه الفترة بالشفاء العاجل واستعادة عافيتي بشكل كامل وتخطي هذه الأزمة الصحية“.

ودخل الفنان عادل الفار في غيبوبة تامة مؤخرا، بعد تعرضه لأزمة صحية مفاجئة إذ شعر بصعوبة شديد في التنفس و“نهجان“، واعتقدت أسرته أنها أعراض فيروس كورونا المستجد، وعلى الفور تم نقله إلى المستشفى لإجراء التحاليل اللازمة، وتبين إصابته بمشاكل في الرئة وليس كورونا، وبعد مكوثه هناك أصيب بغيبوبة تامة، إلى أن استعاد وعيه خلال الأيام الماضية، وتحسنت حالته، وعلى هذا الأساس سمح له الأطباء باستكمال علاجه في المنزل.

ولم تكن هذه الأزمة الصحية هي الوحيدة التي تعرض لها الفنان عادل الفار في الفترة الأخير، فكان قد دخل نحو خمسة أشهر في غيبوبة كبدية كادت تودي بحياته.

وكشف الفنان عادل الفار في تصريحات تلفزيونية سابقة، عن معاناته من تجاهل الوسط الفني له في السنوات الأخيرة، وعدم ترشيحه لأي أعمال فنية جديدة، كما اتهم الوسط بالجحود خصوصا بعدما ابتعد عنه الكثير من زملائه وعدم السؤال عنه وتجاهل اتصالاته بهم.

الفنان عادل الفار، ذاع صيته في فترة التسعينات واشتهر بأداء دور المونولوجست وحقق نجاحا كبيرا وقتها، كما شارك بالتمثيل في عدة أدوار تلفزيونية وسينمائية، وكان آخر ظهور له من خلال مسلسلي ”بث مباشر“ و“ستات قادرة“، عام 2016 وبعدها غاب عن الساحة الفنية.

قد يعجبك ايضاً