ميغان ماركل تتعرض لهجوم حاد بسبب ما فعلته بعيد ميلادها

ميغان ماركل تتعرض لهجوم حاد بسبب ما فعلته بعيد ميلادها

  • الإثنين 16 أغسطس 2021 7:46 2018-10-20 10:50:33

تعرضت ميغان ماركل، زوجة الأمير هاري حفيد الملكة اليزابيث الثانية، لهجوم شرس من قبل مؤرخ معروف في الشؤون الملكية، بسبب ما فعلته في عيد ميلادها الأربعين.

وشاركت ميغان ”دوقة ساسكس“ مقطع فيديو مع الممثلة الأمريكية ميليسا مكارثي، لإطلاق مشروع إرشادي لمساعدة النساء على العودة إلى مكان العمل، بمناسبة عيد ميلادها الأربعين في وقت سابق من هذا الشهر، فيما خصص عدد من أصدقاء ميغان المشهورين 40 دقيقة من وقتهم، لمساعدة المرأة في المجتمع.

ورأى الخبير الملكي والمؤرخ دنكان لاركومب، أن المشروع ”فشل بشدة في المملكة المتحدة“، قائلًا إن الأمر يتعلق بميغان وليس لأحد آخر.

وفي برنامج تلفزيوني عُرض مساء الأحد، قال لاركومب ساخرًا: ”إنه أمر رائع إنها تفعل ذلك… لقد أنجبت للتو طفلًا، واعتقد أن الأمر كله يتعلق بميغان، وكل هذا هراء بصراحة…. لقد تركت انطباعًا سيئًا جدًا في هذا البلد“.

وأضاف: ”ما أراه هو أنها تركت وراءها أثرًا من الدمار في كلا الجانبين… على جانب عائلة ماركل، والآن على جانب العائلة الملكية البريطانية….أنا بصراحة لا أريد أن أراها تلقي محاضرات على أمهات صغيرات يضطررن إلى العودة للعمل من داخل قصرها في لوس أنجلوس، الذي تبلغ تكلفته أكثر من 11 مليون دولار“.

ووصف لاركومب المبادرة التي أطلقتها ميغان الأسبوع الماضي، في عيد ميلادها بأنها ”هراء“، مشددًا على أن ميغان ”يجب أن تقضي وقتها في محاولة بناء الجسور مع الأشخاص الذين خانتهم هي وزوجها الأمير هاري…. الحقيقة هذا ما أعتقد أن معظم الناس في هذا البلد يؤمنون به ويريدون منها فعله“.

وتعيش ميغان وهاري وطفليهما ”آرتشي“ و ”ليليبيت“ في منزل فخم في مدينة ”لوس أنجلوس“ بولاية ”كاليفورنيا“ الأمريكية، بعد قرارهما التخلي عن الحياة الملكية، والرحيل للاستقرار في الولايات المتحدة، إثر تقارير تحدثت عن تفاقم الخلافات مع العائلة الملكية.

وفي مقابلة مثيرة للجدل مع أوبرا وينفري، في آذار/ مارس الماضي، تطرقت ميغان إلى تلك الخلافات، عندما وجهت اتهامات بالعنصرية للأسرة الملكية، فيما تحدث هاري عن خلافات عميقة مع شقيقه الأكبر، الأمير وليام.

قد يعجبك ايضاً