شمس الكويتية: أحب ألبس من غير هدوم.. وأحب استمتع بجمال جسمي
مشاهير أخبار المشاهير
28 يوليو 2021 10:12

شمس الكويتية: أحب ألبس من غير هدوم.. وأحب استمتع بجمال جسمي

avatar خلدون ضامر

ردّت الفنانة شمس الكويتية بشكل ساخر على متابع انتقد إطلالاتها التي وصفها بالجريئة، متهما إياها بأنها تتعمد الإغراء، كما سألها ”ليش تغيرتي؟ انتي حلوة وشخصيتك حلوة بس اللبس مو مستور“.

الفنانة شمس الكويتية علقت سريعًا على سؤال المتابع وشنت عليه هجومًا، كما سخرت منه وقالت:“كيفي… أنا ألبس لنفسي أنا أحب ألبس مو مستور وأحب ألبس من غير هدوم…أحب لما أشوف رقبتي طالعة.. أنا أحب أمشي كده“.

وأضافت الفنانة في فيديو لها على ”سناب شات“: ”إذا بتفكر إني بغريك فأنا مو شايفتك ولا أعرفك عشان أغريك وبعدين تلاقيك أنت ثلاثة أرباعك كرش وكأنك سوبر ماريو ليش أغريك أصلًا“.

وواصلت حديثها في ردها الذي وُصف بالمثير للجدل: ”ممكن أغري حد حلو أغري حد يسوى العالم تركض وراه عنده بواخر واقفة على البحر وأسطول طيارات واسم مولع الدنيا، والكل يدوّر عليه،، أغريك إنت شو أدوّر فيك!!“.

كما علقت:“ المفروض كل واحد فيكم يضع مرآة أمامه ويرى نفسه ويسأل نفسه هل هو أهل لكي تتقاطع عليه الحريم وتغريه“.

وقالت شمس الكويتية إنها تحب ارتداء الملابس الـ“مفكفكة“ والقصيرة؛ لأنها تكون فرحانة بجسدها وتحبه، رغم أن هذا اللباس خلق لها المشاكل.

وأكملت:“ وحدة غيري فكّت راسها ولبست الشرف وعملت عليكم دور الشريفة العفيفة والنظيفة وتطلع ثلاث أرباعها محجبة، وأنا استحي ألبس هذا اللباس، بس بالعام ما يبلسون شذي، ولما تيجي تسألها انت يا حبيبتي مع مين عشتي علاقة حب فترد أنا والله أحب بس أبوي وما حبيت أحد بحياتي، وإذا تطورت أحبت أخوها أو زوجها، فهل هذا بيع الشرف شذي؟“.

وتساءلت في سياق حديثها:“ لماذا تريدون الناس أن تكذّب عليكم؟ كل إنسان مع قلبه وربه لكن أنا ما أبيع شرف فألبس ما أحب لباسه وأحب استمتع بجمال جسمي، وخصري حلو، وحاطة باروكة لشعري“.

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by بيفور السعودية 🇸🇦 (@be4andaftar__ksa)

وفتح هذا الرد باب الهجوم على الفنانة الكويتية، وانهالت التعليقات التي أثارت استياءها الشديد من هذا الأسلوب في حديثها عن الشرف، والاستهزاء والسخرية من لباس الآخرين وتفكيرهم وحياتهم وعاداتهم.

فكتب لها أحد المتابعين:“الشرف غالي .. الشرف صعب.. بنات الحمايل يعرفن بأن الشرف رفعة دين ورفعة مقام .. الشريفة كالأميرة جمالها في بهاء حيائها .. والشرف طبع وسلوك خادمة الشريفة في بيتها لا تستطيع أن تردح مثل ردح هذه المشخصاتية، الشرف يا سادة هو عنوان للأدب والحياء والدين والأناقة والسمو. هذه المسكينة صادقة حين قالت إنها لن تدعي الشرف والحقيقة الأكيدة أنها تعلم تمامًا أنها لن تستطيع أن تدّعيه؛ لأنه كما قلنا صعب، صعب وغالي .. جدًا جدًا . ولا يستطيع له إلا أهله“.