بطل Prison Break يكشف عن إصابته بالتوحد ومحاولة انتحاره
مشاهير أخبار المشاهير
28 يوليو 2021 8:14

بطل Prison Break يكشف عن إصابته بالتوحد ومحاولة انتحاره

avatar نديم كعوش

كشف الممثل الأمريكي-البريطاني وينتورث ميلر، بطل المسلسل الشهير ”Prison Break“ (الهروب من السجن) أنه مصاب بمرض بالتوحد.

ونشر ميلر“مربعًا أبيض فارغًا“ عبر حسابه في إنستغرام، إلى جانب تعليق مطول، يوضح أنه تلقى تشخيصًا رسميًا بإصابته بمرض التوحد قبل عام، وأوضح ميلر البالغ من العمر 49 عامًا، أنها ”عملية طويلة ومعيبة وتحتاج إلى تحديث“ معترفًا بأن الأخبار كانت ”صدمة وليست مفاجأة“.

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Wentworth Miller (@wentworthmiller)

وكتب ميلر قائلًا: ”هذا ليس شيئًا بإمكاني تغييره.. لقد أصبت بالتوحد، ولكنني أنجزت كثيرًا في حياتي.“

وتابع: ”وأريد أيضًا أن أقول شكرًا للعديد من الأشخاص الذين أعطوني بوعي أو بغير وعي، هذا القدر الإضافي من النعمة والمساحة على مر السنين، وسمحوا لي بالتنقل عبر العالم.

وكشف ميلر، أنه عانى من صراعات عقلية، وحاول الانتحار عندما كان مراهقًا، فيما قال في خطاب ألقاه خلال حفل حملة حقوق الإنسان في عام 2013: ”كنت أهدف إلى التحدث بالطريقة الصحيحة، والوقوف في الاتجاه الصحيح. كان كل يوم بمثابة اختبار، وكانت هناك ألف طريقة للفشل، ألف طريقة لتصوير نفسك على أنك لا ترقى إلى مستوى معايير شخص آخر، لما تم قبوله أو ما هو طبيعي“.

وأضاف: ”حاولت الانتحار عدة مرات بسبب الضغط.. انتظرت حتى رحلت عائلتي في عطلة نهاية الأسبوع، وكنت وحدي في المنزل وابتلعت زجاجة حبوب.. لا أتذكر ما حدث خلال اليومين التاليين، لكنني متأكد تمامًا من أنني صباح الإثنين، كنت أركب الحافلة متوجهًا إلى المدرسة متظاهرًا أن كل شيء على ما يرام“.

ولد ميلر في 2 حزيران عام 1972، وهو ممثل وكاتب سيناريو أمريكي-بريطاني، صعد إلى النجومية بادائه البطولة في دور ”مايكل سكوفيلد“ في مسلسل ”الهروب من السجن“ الذي أنتجته شبكة ”فوكس نيوز“ الأمريكية، وحصل من خلاله على ترشيح لجائزة جولدن جلوب لأفضل ممثل في مسلسل تلفزيوني درامي، في عام 2005.

وولد ميلر في ”أوكسفوردشاير“ في إنجلترا، لأبوين أمريكيين. والدته روكسان، هي معلمة تربية خاصة، ووالده وينتوورث إي ميلر الثاني، محامٍ ومدرس، كان يدرس في جامعة أكسفورد بمنحة خاصة في وقت ولادة ميللر.

وانتقلت عائلة ميللر إلى بروكلين في الولايات المتحدة، عندما كان عمره عامًا. التحق بمدرسة ”ميدوود“ الثانوية في بروكلين، وتخرج من جامعة برينستون عام 1995 بدرجة (أ) بالإنجليزية بعد الانتهاء من أطروحة التخرج المكونة من 116 صفحة، بعنوان ”المضاعفة وبناء الهوية.