نقل دلال عبد العزيز إلى مستشفى حكومي.. وأطباء يكشفون الأسباب
مشاهير أخبار
26 يوليو 2021 22:33

نقل دلال عبد العزيز إلى مستشفى حكومي.. وأطباء يكشفون الأسباب

avatar محمد موسى

نُقلت الفنانة المصرية دلال عبد العزيز، من المستشفى الخاص الذي كانت تعالج به في التجمع الخامس، لمستشفى حكومي.

وذكرت مصادر طبية لوسائل إعلام محلية، أن الأطباء في المستشفى الخاص وعلى مدار 3 أشهر، قدموا ما لديهم للحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز، التي تعاني من تليف في الرئة، تأثرًا بإصابتها بفيروس كورونا، أواخر شهر أبريل الماضي.

وأضافت المصادر، أن الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز، تحتاج لأكسجين بصورة دائمة من أجهزة مساعدة على التنفس.

كما أشارت إلى أن دلال شفيت من الإصابة بفيروس كورونا، لكنها لم تشف من تبعات الفيروس التي أثرت على حالتها الصحية، مبينة أن الحالة الصحية للفنانة تحتاج إلى وقت، لعودة الرئة لما كانت عليه قبل الإصابة.

وأوضحت المصادر، أنه جرى نقل الفنانة من المستشفى الخاص الذي كانت تعالج به، لمستشفى حكومي آخر، لعدة أسباب طبية، أولها أن المستشفى الحكومي معروف بتميزه الشديد في علاج حالات ما بعد كورونا، والسبب الثاني أن الحالة تحتاج لمزيد من الوقت في العلاج، ووجهة نظر الأطباء أن الاستمرار في المستشفى نفسه وفي حالة العزلة ذاتها، ربما يؤدي ذلك لإصابة الفنانة دلال عبد العزيز باكتئاب بدت علاماته عليها خلال أيامها الأخيرة في المستشفى الخاص، أما السبب الثالث، فهو أن الأطباء وأطقم التمريض لم يعد لديهم ما يقدمونه للحالة.

وتم نقل دلال من قبل أسرتها بناءً على نصيحة طبية، رغبة في تحسن حالتها، إذ إنها تحتاج لأكسجين بصورة دائمة، نظرًا لتليف رئتيها، إثر الإصابة بكورونا والتعافي منه.

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Amy Samir Ghanem (@amysamirghanem)

وطُلب من الطاقم الطبي في المستشفى الجديد، بعدم الحديث مع الفنانة دلال عبد العزيز، عن حالة زوجها الراحل الفنان سمير غانم، ولفتت المصادر إلى أن هناك عددًا قليلًا جدًا، سيتعامل معها من الأطباء والتمريض، حرصًا على ألا يتسرب إليها خبر وفاته.

وكانت شائعة وفاة دلال عبد العزيز، قد أحدث ضجة كبرى على مواقع التواصل الاجتماعي، السبت، سببتها بعض وسائل الإعلام المحلية، التي نشرت الخبر ونعت الراحلة، وهو ما زاد من الارتباك، بعد أن ذهب متابعون لنعي الراحلة، تيقنًا بأنها رحلت وفق الأخبار المنشورة.

ونظرًا لهول الموقف، خرج الإعلامي رامي رضوان، زوج الفنانة دنيا سمير غانم، ابنة دلال عبد العزيز، سريعًا ليكذب الإشاعة ويعرب عن غضبه الشديد مما جرى، وكتب: ”الواحد ميتمناش غير الخير للناس.. بس فاض الكيل.. يا رب كل واحد نشر الخبر الزبالة ده يشوفه في حبايبه.. وللسادة رؤساء التحرير.. نقوا صحفيينكوا.. إيه القرف ده“.

ويبدو أن الرسالة الغاضبة، جاءت بسبب حالة الرعب التي عاشتها العائلة في الدقائق الماضية، في ظل مئات الاتصالات التي تلقوها من أجل التحقق من الأخبار المنشورة.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها رامي رضوان بمثل هذه الحدة، ما يعكس الحالة التي تعيشها العائلة في ظل قلقهم على الفنانة المصرية، التي تعاني من أعراض ما بعد كورونا، ومتواجدة بالعناية المركزة منذ 3 أشهر.