دلال عبد العزيز أحدث ضحاياها.. ما الحل لمنع انتشار إشاعات موت الفنانين؟‎‎

دلال عبد العزيز أحدث ضحاياها.. ما الحل لمنع انتشار إشاعات موت الفنانين؟‎‎

  • السبت 24 يوليو 2021 22:05 2018-10-20 10:50:33

أثارت إشاعة وفاة الممثلة المصرية دلال عبد العزيز، ضجة كبرى على مواقع التواصل الاجتماعي، السبت، سببتها بعض وسائل الإعلام المحلية، التي نشرت الخبر ونعت الراحلة، وهو ما زاد من الارتباك، بعد أن ذهب متابعون لنعي الراحلة، تيقنًا بأنها رحلت وفق الأخبار المنشورة.

وأصبحت إشاعة وفاة الفنانين ظاهرة متداولة بكثرة في الآونة الأخيرة، استدعت المطالبة بحلّ جذري لهذه الظاهرة التي باتت تؤرق الكثير من عائلات النجوم والمشاهير، إضافة إلى الجمهور.

فلم تكن دلال عبد العزيز الوحيدة التي طالتها شائعة الوفاة، فقد سبقها العديد من الفنانين، أبرزهم: عادل إمام، وكاظم الساهر، وبدرية طلبة، ويسرا، وغيرهم.

ونظرًا لهول الموقف، خرج الإعلامي رامي رضوان، زوج الفنانة دنيا سمير غانم، ابنة دلال عبد العزيز، سريعًا ليكذب الإشاعة ويعرب عن غضبه الشديد مما جرى، وكتب: ”الواحد ميتمناش غير الخير للناس.. بس فاض الكيل.. يا رب كل واحد نشر الخبر الزبالة ده يشوفه في حبايبه.. وللسادة رؤساء التحرير.. نقوا صحفيينكوا.. إيه القرف ده“.

ويبدو أن الرسالة الغاضبة، جاءت بسبب حالة الرعب التي عاشتها العائلة في الدقائق الماضية، في ظل مئات الاتصالات التي تلقوها من أجل التحقق من الأخبار المنشورة.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها رامي رضوان بمثل هذه الحدة، ما يعكس الحالة التي تعيشها العائلة في ظل قلقهم على الفنانة المصرية التي تعاني من أعراض ما بعد كورونا، ومتواجدة بالعناية المركزة منذ 3 أشهر.

ليعود رضوان ويوضح في رسالة جديدة على تويتر: ”ما اعنيه ب“من نشر الاشاعة“..اي النشر الصحفي لا يمكن ان الوم الناس انما الصحفي..الف باء عمله التحقق فما بالكم لو خبر يمس حياة بشر؟! ورغم ذلك..الدعاء لم يكن من قلبي..بل رد فعل انفعالي. فلا يسعدني ابدا ان يصيب اي انسان مكروه مهما كان. وربنا يدي كل انسان على قدر نيته“.

بعض النقاد الفنيين قالوا، إن سبب انتشار إشاعة وفاة النجوم، يكون إما التعمد، كأن يكون هناك شخص أو جهة ما تريد النيل من هذا الفنان، أو أن يكون بالصدفة، كتشابه الأسماء بين الفنانين وبين أشخاص آخرين.

لكنهم أكدوا بأن الحل لهذه المشكلة في يد الجمهور، فعليه ألا يرثي أي فنان إلا بعد التأكد، وعلى الجهات المختصة القيام بدورها في هذا المجال، من خلال تطوير صفحاتهم عبر السوشال ميديا، والرد السريع على تلك الإشاعات.

قد يعجبك ايضاً