نوال الزغبي حديث الجمهور بسبب أغنية وائل كفوري وأنغام.. لحن مسروق ومقارنات

أخبار

نوال الزغبي حديث الجمهور بسبب أغنية وائل كفوري وأنغام.. لحن مسروق ومقارنات

طرح المستشار تركي آل الشيخ، عبر قناته الرسمية على "يوتيوب"، أغنية جديدة بعنوان "برضو بتوحشني" وتجمع بين النجمة المصرية أنغام، والنجم اللبناني وائل كفوري، وتعتبر الأغنية هي المرة الأولى التي يغني فيها المطرب اللبناني باللهجة المصرية. وفاجأت الأغنية جمهور النجمين بسبب تشابه لحن أغنية "برضو بتوحشني"، مع أغنية قديمة للنجمة اللبنانية نوال الزغبي بعنوان "يا تيا" والتي غنتها لابنتها عام 1999. ولاحظ الجمهور تشابه اللحنين بشكل كبير، وتحديدا بطريقة الغناء؛ ما جعل الكثير يعتقد أن الأغنية "مستنسخة". وتم وضع الأغنيتين في فيديو واحد، نشره بعضهم عبر صفحاتهم الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، ويُظهر الفيديو التقارب الواضح بين الملحّنَين عمرو مصطفى

طرح المستشار تركي آل الشيخ، عبر قناته الرسمية على "يوتيوب"، أغنية جديدة بعنوان "برضو بتوحشني" وتجمع بين النجمة المصرية أنغام، والنجم اللبناني وائل كفوري، وتعتبر الأغنية هي المرة الأولى التي يغني فيها المطرب اللبناني باللهجة المصرية.

وفاجأت الأغنية جمهور النجمين بسبب تشابه لحن أغنية "برضو بتوحشني"، مع أغنية قديمة للنجمة اللبنانية نوال الزغبي بعنوان "يا تيا" والتي غنتها لابنتها عام 1999.

ولاحظ الجمهور تشابه اللحنين بشكل كبير، وتحديدا بطريقة الغناء؛ ما جعل الكثير يعتقد أن الأغنية "مستنسخة".

وتم وضع الأغنيتين في فيديو واحد، نشره بعضهم عبر صفحاتهم الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، ويُظهر الفيديو التقارب الواضح بين الملحّنَين عمرو مصطفى الذي وضع لحن أغنية "لسة بتوحشني" لوائل كفوري وأنغام، والملحّن مروان خوري الذي لحن أغنية نوال الزغبي "يا تيا".

img

فيما رأى بعض المتابعين أن ذلك توارد أفكار بين الشعراء والملحنين، وبعض آخر عدّ ذلك سرقة للأفكار وليس مجرد مصادفة، وقد حدثت أكثر من حالة متوالية الفترة الأخيرة بين نجوم مختلفين.

يشار إلى أن أغنية "يا تيا" صدرت ضمن ألبوم "مالوم" للنجمة نوال الزغبي عام 1999، وهي من كتابة وتلحين الفنان اللبناني مروان خوري، وإنتاج شركة "روتانا".

أما أغنية "برضو بتوحشني" فهي من كلمات المستشار تركي آل الشيخ، وألحان عمرو مصطفى وتوزيع نادر حمدي ومن إنتاج شركة روزامِ.

 

على الجانب الآخر، حظيت أغنية "برضو بتوحشني" على تفاعل واسع من قبل جمهور النجمين؛ إذ أثنى البعض على الثنائية المميزة.

أما متابعو وائل كفوري فكان لهم رأي مختلف؛ إذ رأوا أن هذا العمل هو نقطة سوداء في مسيرته، معتبرين أنه وافق خوض هذه التجربة فقط من باب المجاملة وليس اقتناعا بها.

فكتب أحدهم تغريدة على "تويتر": "لحن كأنه معمول سنة 1990 وتحس انك سمعت زيه كتير قبل كده منحوت تقريبا من موسيقى لعمر خيرت ‏‎ليش هيك يا وائل ليش؟ عمرك لا تجامل حدا ع حساب فنك قهرتني كتير. ‏‎بليز وائل اخر مرة تغني شي مش مقتنع فيه !‏‎لاتعيدها . مو انت ولا صوتك ولا شخصيتك . لاتجامل . انت نجحت مع نوال الزغبي في وقتها وظروفها وزمنها . الحين لا . انت مثل النسر محلق بالسما لوحدك . سوري ماراح اسمعها مره ثانيه . وين هي؟ ووين كل اغانيك".

وبعيدًا عن التشابه في لحن أغنية يا تيا واغنية برضه بتوحشني تصدرت نوال الزغبي حديث الجمهور بسبب ديو وائل كفوري مع أنغام، ومقارنته بالديو الذي قدمه مع نوال الزغبي عام 1996 بعنوان "مين حبيبي أنا"، وما زال يحقق أصداء النجاح إلى يومنا هذا.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً