أسما شريف منير: أخشى دخول مجال التمثيل لسببين.. ووالدي يرفض مساعدتي
مشاهير أخبار المشاهير
15 يوليو 2021 15:03

أسما شريف منير: أخشى دخول مجال التمثيل لسببين.. ووالدي يرفض مساعدتي

avatar مؤمن نصر

علقت الإعلامية المصرية أسما شريف منير على مسألة دخولها مجال التمثيل قريبا، مؤكدة أنها لا ترغب في اتخاذ تلك الخطوة إلا بعد دراستها جيدا حتى لا تتعرض للانتقاد أو الهجوم عليها بعدها.

وصرحت ابنة الفنان المصري شريف منير لـ“فوشيا“ قائلة: ”لا أرفض الفكرة ولكن إذا عرض علي دور جيد فسأوافق على تقديمه، كما أنني أحضر لدخول ورش لتعليم التمثيل قريبا حتى أكتسب خبرة في هذا المجال، وفي الوقت نفسه لا أسعى للتمثيل ولكن إن جاءت الفرصة المناسبة فلن أرفضها؛ إذ إنني أحب التمثيل على المستوى الشخصي كوني تربيت في هذا الوسط ونشأت داخل بلاتوهات وأماكن تصوير الأعمال الفنية، فكان والدي يصطحبني معه إلى أماكن التصوير في فترة الطفولة، وعندما كبرت ارتبطت بفنان من عائلة فنية وهو زوجي السابق محمود حجازي، ولذلك فالمسألة بالنسبة لي ليست غريبة بل إنها شيء محبب جدا“.

وأوضحت أسما: ”دخولي التمثيل لم يكن بهدف تحقيق الشهرة أو الحصول على الملايين من الجنيهات كما يظن البعض؛ لأنني والحمد لله حاليا مشهورة والجمهور يعرفني، أما بالنسبة للمال فهناك فهم خاطئ لدى الكثيرين وهو أنهم يظنون أن كل من يظهر على الشاشة يتقاضى أجورا خيالية وهذا غير حقيقي على الإطلاق، بل أن هناك فنانين يعملون منذ عشرات السنوات ولم يتقاضوا تلك المبالغ الكبيرة، لأنها تخص نجوم الصف الأول فقط والذين يحملون بطولات الأعمال الفنية ويتم تسويقها بأسمائهم، لذلك أنا أريد دخول هذا المجال لحبي وعشقي له فقط“.

وأضافت: ”ما يجعلني أشعر بالقلق من تلك الخطوة أمران أولهما هو مقارنة البعض بيني وبين والدي النجم المصري شريف منير وأدائه التمثيلي الرائع، وللأسف هذه المقارنة ستكون ظالمة لي حيث إنني سأكون بالبداية بينما هو يمتلك خبرة كبيرة في هذا المجال تكونت نتاج سنوات طويلة من العمل والتعب والمجهود“.

واستكملت أسما حديثها: ”الأمر الثاني هو اتهامي بدخول مجال التمثيل عن طريق الوساطة، وهو الاتهام الذي يتعرض له كل أبناء الفنانين، وسيكون هذا أمرا ظالما بالنسبة لي لأن والدي لا يساعدني في عملي أبدا ويكره الوساطة والجميع يعلم عنه ذلك، حتى البرنامج الوحيد الذي تعاونت معه فيه جاء عن طريق الصدفة، وهو برنامج ”أنا وبنتي“ والذي قدم منه ثلاثة مواسم وحقق نجاحا كبيرا خلال فترة عرضه، ولم يطلب والدي من القائمين على العمل أن أشاركه تقديم البرنامج بل أن الفكرة كانت مبنية على تواجدنا معا من الأساس، وحتى أنا لا أفكر أن أعتمد عليه في أي شيء يخص عملي كي لا أضعه في وضع محرج“.