مذيعة تونسية تتعرض لنوبة سعال على الهواء بسبب كورونا

أخبار

مذيعة تونسية تتعرض لنوبة سعال على الهواء بسبب كورونا

أصيبت المذيعة التونسية دلال القاسمي لوعكة صحية "مقلقة"، على الهواء مباشرة، خلال تقديمها نشرة الأخبار على القناة الوطنية للبلاد، بعد أن انتابتها نوبة سعال. وظهرت المذيعة القاسمي وهي في نوبة سعال، خلال تقديمها نشرة الأخبار في تونس. وذكرت الأنباء أن القاسمي بررت الحالة التي ظهرت بها، بأنها "بقايا" مرض فيروس كورونا الذي تعافت منه مؤخرا. وقالت القاسمي إنها "ما زالت تعاني من الكحة والسعال، حتى بعد التعافي من الإصابة بكورونا، وهو ما ظهر عليها خلال أول يوم عمل لها بعد التعافي". وعلقت القاسمي بشأن الحادثة: "الأمر أقوى مني، الله غالب، لم أرتح تماما من آثار كورونا، وأعاني من الكحة التي

أصيبت المذيعة التونسية دلال القاسمي لوعكة صحية "مقلقة"، على الهواء مباشرة، خلال تقديمها نشرة الأخبار على القناة الوطنية للبلاد، بعد أن انتابتها نوبة سعال.

وظهرت المذيعة القاسمي وهي في نوبة سعال، خلال تقديمها نشرة الأخبار في تونس.

وذكرت الأنباء أن القاسمي بررت الحالة التي ظهرت بها، بأنها "بقايا" مرض فيروس كورونا الذي تعافت منه مؤخرا.

وقالت القاسمي إنها "ما زالت تعاني من الكحة والسعال، حتى بعد التعافي من الإصابة بكورونا، وهو ما ظهر عليها خلال أول يوم عمل لها بعد التعافي".

وعلقت القاسمي بشأن الحادثة: "الأمر أقوى مني، الله غالب، لم أرتح تماما من آثار كورونا، وأعاني من الكحة التي تعود لي بين الحين والآخر".

وأضافت أنها خلال قراءتها للأخبار لم تستطع التنفس، لكنها أصرت على المواصلة، إلى أن تعرضت للوعكة.

وتابعت في تصريح لإذاعة "موزاييك"، أنها تذكّرت أطفالها وعائلتها قائلة: "لم أرد أن تخاف عائلتي علي خلال مشاهدتهم النشرة. الحمد لله على كل حال".

في غضون ذلك أعلن رئيس مكتب منظمة الصحة العالمية في تونس إيف سوتيران أن البلاد تسجل عدد وفيات هو "الأعلى" في المنطقة العربية والقارة الأفريقية، وعلل ذلك بتفشي فيروس كورونا في كل أنحاء البلاد و"بانتشار متحورة دلتا الشديدة العدوى والمتواجدة بكثافة".

ووصلت إلى تونس طائرة تحمل على متنها 500 ألف جرعة لقاح فيروس كوفيد ـ 19 مقدمة من دولة الإمارات إلى الشعب التونسي لدعم الجهود الطبية في البلاد، حسب ما ذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام).

كما وعدت الخارجية الفرنسية بـ "إيصال أول هبة فرنسية فورية تشمل 324 ألف جرعة من لقاح استرازينيكا" عبر آلية كوفاكس، التي تهدف إلى ضمان الوصول العادل إلى اللقاحات، إضافة إلى "تزويدها بـ800 ألف جرعة لقاح إضافية في الأسابيع المقبلة"، بينها 300 ألف جرعة من لقاح استرازينيكا و500 ألف جرعة من لقاح جونسون أحادي الجرعة.

وتسببت الأزمة الصحية في تونس في وفيات تفوق المئة في المتوسط يوميا وإصابات قياسية منذ أكثر من أسبوعين بلغت أقصاها نحو 10 آلاف إصابة في يوم واحد. وتشهد المستشفيات العمومية ضغطا كبيرا؛ إذ بلغت في معظمها طاقة استيعابها القصوى وسط نقص كبير في الأكسجين والمستلزمات الطبية وأسرة الإنعاش.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً