بيل كوسبي يسعى للحصول على "تعويض" بعد خروجه من السجن
مشاهير أخبار المشاهير
11 يوليو 2021 10:51

بيل كوسبي يسعى للحصول على "تعويض" بعد خروجه من السجن

avatar نديم كعوش

يدرس الممثل الكوميدي الأمريكي بيل كوسبي تقديم دعوى قضائية ضد ولاية بنسلفانيا، متهمًا المحامين بممارسة العنصرية ضد الرجال السود.

وأدلى بهذه التصريحات أندرو ويات، وكيل الدعاية لكوسبي الذي أُطلق سراحه الشهر الماضي بعد أن ألغت المحكمة العليا في بنسلفانيا إدانته عام 2018 بتهمة الاعتداء الجنسي، مشيرة إلى انتهاكات حقوقه في الإجراءات القانونية.

وأوضح ويات أن كوسبي يأمل في الحصول على تعويض من الولاية الأمريكية يصل إلى أكثر من 200 ألف دولار.

وقال ويات في برنامج تلفزيوني أمريكي: ”نحن نبحث في طبيعة الإجراء القانوني الذي يمكننا اتخاذه ضد ولاية بنسلفانيا.. الحقيقة إننا نبحث في جميع الزوايا القانونية لهذه الأمور في الوقت الحالي.“

وانتقد ويات المدعي العام غلوريا ألريد وابنتها ليزا بلوم، اللتين مثلتا عددا من أكثر من 60 امرأة تقدمن لاتهام كوسبي بالتحرش الجنسي المزعوم.

وفي بيان حول قرار إطلاق سراح كوسبي أواخر الشهر الماضي أوضحت لجنة قضاة المحكمة العليا لولاية ”بنسلفانيا“ أنه في رأيهم أن قرار المدعي العام السابق لمقاطعة ”مونتغومري“ بعدم مقاضاة كوسبي في عام 2005 مقابل إقالته في قضية مدنية استُخدم في النهاية ضده في المحاكمة.

وظهر كوسبي (83 عاما) بقميص أبيض علنا ​​لفترة وجيزة خارج منزله في ”بنسلفانيا“ لكنه لم يتحدث إلى الصحفيين.

وقالت جينيفر بونجيان محامية كوسبي التي مثلت المتهم إلى جانب محامين آخرين: ”إنه سعيد للغاية بالعودة إلى المنزل.. لقد كانت هذه ثلاث سنوات صعبة لهذه العائلة بأكملها.. إنها حقًا نعمة كبيرة له وهو يقول إن قلبه ينبض بسرعة حقًا.“

بدورها أشارت بلوم إلى أنه يمكن أن يكون ”يومًا صعبًا للغاية“ لجميع النساء اللاتي اتهمنه بالاعتداء الجنسي، فيما قالت فيكتوريا فالنتينو إحدى النساء اللواتي اتهمن كوسبي:“

”أنا غاضبة! غاضبة! مذهولة.. إن العمل الذي قمنا به لرفع مستوى النساء قد انقلب بسبب خلل قانوني.. لدينا الآن مفترس متسلسل الشارع ”.

وقالت وسائل إعلام أمريكية الشهر الماضي إن القرار المفاجئ في قضية الرجل الذي كان يُعرف سابقًا باسم ”والد أمريكا“ ينقض أول محاكمة جنائية لشخصية شهيرة.