حالة دلال عبد العزيز نادرة.. وهذا ما تعاني منه تحديدا

أخبار

حالة دلال عبد العزيز نادرة.. وهذا ما تعاني منه تحديدا

كشف مستشار الرئيس المصري للشؤون الصحية، الدكتور محمد عوض تاج الدين، بأن الفنانة دلال عبد العزيز دخلت في مرحلة "متلازمة كوفيد طويل الأمد"، وهي مرحلة ما بعد التعافي من فيروس كورونا. وأضاف تاج الدين في تصريحات تلفزيونية أن عبد العزيز تعاني من شيء اسمه "بوست كوفيد سندروم"، وهو مصطلح علمي طبي، يأتي ما بعد الشفاء من فيروس كورونا، ولكنه يعتبر من الحالات القليلة أو النادرة. وأوضح المستشار المصري أنه من خلال اللقاء مع الكوادر الطبية في اللقاءات خلال الفترة الحالية، تم مناقشة تداعيات ما بعد الإصابة بفيروس كورونا المستجد التي وصل عددها إلى 43 عرضا. وكان السؤال الموجة للدكتور محمد

كشف مستشار الرئيس المصري للشؤون الصحية، الدكتور محمد عوض تاج الدين، بأن الفنانة دلال عبد العزيز دخلت في مرحلة "متلازمة كوفيد طويل الأمد"، وهي مرحلة ما بعد التعافي من فيروس كورونا.

وأضاف تاج الدين في تصريحات تلفزيونية أن عبد العزيز تعاني من شيء اسمه "بوست كوفيد سندروم"، وهو مصطلح علمي طبي، يأتي ما بعد الشفاء من فيروس كورونا، ولكنه يعتبر من الحالات القليلة أو النادرة.

وأوضح المستشار المصري أنه من خلال اللقاء مع الكوادر الطبية في اللقاءات خلال الفترة الحالية، تم مناقشة تداعيات ما بعد الإصابة بفيروس كورونا المستجد التي وصل عددها إلى 43 عرضا.

وكان السؤال الموجة للدكتور محمد تاج الدين حول نسبة تعافي المرضى المصابين بتليف الرئتين بعد إصابتهم بكورونا، مثل الفنانة دلال عبد العزيز والإعلامي وائل الإبراشي، ليرد بأن نسبا قليلة من الحالات تصل من 10% إلى 15% هي التي تظل تعاني من بعض الأعراض عقب التعافي من كورونا، التي تشمل وجود ألم في بعض مناطق الجسم، وبذل مجهود أقل، وصعوبة جزئية في التنفس واحتقان أو حدوث تليفات في الرئة، وهذه التليفات قد تشفى سريعا في بعض الحالات، وهناك حالات تحتاج إلى وقت طويل من أجل التعافي مرة أخرى.

ولفت إلى أن هناك معركة شديدة بين الفيروس ومناعة الأشخاص؛ ما يترك تليفات شديدة في بعض الحالات، مبينًا أن الرئة قد تعود إلى حالتها الطبيعية مرة أخرى بنسبة 100%؛ لأن هذا التليف مختلف عن التليفات المناعية التي تستمر مدة طويلة مستطردا: "الهدف الأساسي بيكون وقف التليفات مش منعها، وفي حالات مدة التليف فيها بتكون عالية جدا ودي بتحتاج وقت طويل عشان تتعالج وبيتم استخدام الأكسجين بكمية كبيرة لعلاج التليف".

وفي السياق ذاته كشفت وسائل إعلام مصرية موعد إبلاغ الفنانة دلال عبد العزيز بوفاة زوجها الراحل سمير غانم، ومن سيتولى ذلك.

ونقلت "صحيفة الوطن" المصرية، عن مصادر في المستشفى الخاص، الذي تعالج فيه الفنانة دلال عبد العزيز، قولها إنه "سيتم إبلاغ الفنانة بوفاة زوجها الفنان سمير غانم بعد خروجها من المستشفى"، موضحة أنه بناء على طلب الأسرة لن يتم الإبلاغ بوفاة زوجها خلال فترة وجودها في المستشفى، ولكن ستتولى أسرتها هذا الأمر بعد عوتها لمنزلها.

وذكرت المصادر: "هناك تعليمات للأطقم الطبية بعدم الحديث معها في أي شأن يخص الفنان سمير غانم، وحين تسأل عنه تكون الإجابة واحدة بأنه يعاني من نفس مرضها، وممنوع من الزيارة أو التواصل، كما أن حالته تشهد بعض التحسن".

وأوضحت المصادر أن "هذا القرار يأتي حرصا على الحالة النفسية للفنانة دلال عبد العزيز، كي لا تنتكس حالتها بعد التحسن الذي شهدته خلال الفترة الأخيرة، خاصة أنها استطاعت الحركة بشكل بسيط في غرفتها، ثم انتكست مرة أخرى".

وكانت مصادر مقربة من دلال عبد العزيز، أكدت أن حالتها الصحية لا تزال حرجة وغير مستقرة وتواصل العلاج والخضوع لجهاز التنفس الصناعي في غرفة العناية المركزة في أحد المستشفيات الخاصة، منذ نقلها إليه قبل 64 يوما؛ إذ تعاني من تليّف شديد بالرئة.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً