باسم مغنية: من حقي أدوار البطولة.. وضحيت كثيرًا لأجل التمثيل
مشاهير أخبار
03 يوليو 2021 8:58

باسم مغنية: من حقي أدوار البطولة.. وضحيت كثيرًا لأجل التمثيل

avatar خالد مكارم

كشف الفنان اللبناني باسم مغنية أن هناك الكثير من شركات الإنتاج الفني في لبنان تقوم بتسويق أسماء فنانين معينين على حساب فنانين آخرين رغم عدم أهليتهم وضعف إمكانياتهم. معتبرا حسب قوله أن الفنان الناجح والذي يمتلك قدراتٍ كبيرة سيطغى مهما تم تغييبه، وهذا الأمر ليس محصورا في لبنان فقط بل هو منتشر في العالم كله.

وأوضح مغنية من خلال حوار إذاعي في برنامج ”بانوراما كافيه“ على إذاعة ”بانوراما إف إم“ أن هناك الكثير من شركات الإنتاج الفني في لبنان قد تعامل معها في السابق، ويتمنى حاليا ألا يعمل معها مجددا، كونها لا تقدم له أي فرصة لتطوير نفسه كفنان، لكن هناك شركات أخرى ترفع لها القبعة كشركة ”إيغل فيلم“ و“الصّباح“.

وتابع مغنية أن شركة ”إيغل فيلم“، وصاحبها جمال سنان من أكثر الشركات الفنية التي آمنت به وبقدراته، وقدمت له أدوارا مناسبةً جداً له خلال الـ10 سنوات الماضية، وبالتالي ساهمت في وصوله للجمهور العربي بشكل أكبر وجعلته يجتهد ويطور من نفسه بشكل أكبر من أي وقتٍ مضى.

وأكد مغنية أن الموسم الرمضاني الفائت كان موسم الممثل اللبناني، وأنه تم تسليط الضوء بشكل أكبر من السنوات السابقة على الممثلين اللبنانيين، والذين كانوا يحاربون سابقا لإثبات أنفسهم على الساحة العربية، لكن هذه السنة تم إعطاؤهم حقهم إعلاميا بشكل كبير.

وعن حبه لأدوار البطولة المطلقة واهتمامه لمكان اسمه في العمل الفني في حال البطولة المشتركة، أوضح أنه من حقه بعد كل تلك السنوات التي مرت في مسيرته الفنية وكل الأعمال التي قدمها وكل هذا التنوع في شخصياته والتي لا يستطيع الكثير من الفنانين العرب تأديتها، أن يطالب بأخذ حقه كاملا وكما يجب، ولكنه أيضا يتساهل في بعض الأحيان مع هذا الموضوع؛ كونه لا ينكر أحقية زملائه المشاركين في بطولة العمل إلى جانبه.

وأعرب مغنية عن استغرابه من كون النصوص التي تكتب عربيا وخصوصا في لبنان وسوريا تُخَصص لأبطال ونجوم من الأعمار الشابة، رغم أن الكثير من الفنانين الكبار أمثال منى واصف وأحمد الزين من حقهم أن تكتب لهم أدوار بطولة مطلقة تناقش قضاياهم وهمومهم كما يحصل في بقية دول العالم.

كما ذكر مغنية أنه قام بالتضحية بالكثير من الأشياء حتى وصل إلى عالم التمثيل، ومنها منحة جامعية لدراسة الطب في فرنسا، ولكنه قرر تركها حتى يستطيع اللحاق بشغفه في التمثيل، فهو دائما يحب تطبيق ما يراه صحيحا مهما كانت عواقبه.

وعن سر البساطة والعفوية في شخصيته، أكد أنه يجب على الفنان أن يكون قريبا من جمهوره ومحبيه وألا يشعرهم بثقته الكبيرة بنفسه إلا بأعماله الفنية، فهو يحاول أن يكون طبيعيا دائما في حديثه مع الجمهور وفي تمثيله أيضا، حتى يستطيع الوصول إلى قلوب الجمهور بسهولة.

يذكر أن آخر أعمال الفنان باسم مغنية كان مسلسل ”للموت“ والذي عرض في الموسم الرمضاني الفائت، وشاركه في البطولة ماغي بو غصن ودانييلا رحمة وخالد القيش، وهو من تأليف نادين جابر وإخراج فيليب أسمر ومن إنتاج ”إيغل فيلم“.