ميار الببلاوي ترد على اتهامها بادعاء المرض والخضوع لعملية تجميل
مشاهير أخبار
28 يونيو 2021 7:06

ميار الببلاوي ترد على اتهامها بادعاء المرض والخضوع لعملية تجميل

avatar نسرين الرشيدي

استنكرت الفنانة المصرية ميار الببلاوي، الأخبار التي أكدت عدم خضوعها لعملية إزالة ورم بالرحم، بل لعملية تجميل حرصت على إخفائها.

وقالت الببلاوي في تصريح لـ“فوشيا“: ”هذا أمر غريب وشائعة سخيفة، أصبت بالدهشة من ترديد البعض لهذه الأخبار الكاذبة، ليس طبيعيًا أن أدعي إجراء جراحة صعبة كهذه، من أجل إخفاء عملية تجميل“.

وأكدت الفنانة المصرية أن كل ما تردد ليس له أساس من الصحة، مشيرة إلى انه كان من الصعب عليها الخضوع لجراحة جديدة، وهي تعاني أصلًا من مشاكل في القلب خاصة في ظل انتشار فيروس كورونا، وأضافت أن القلق كان يسيطر عليها، ولكنها في النهاية وبعد فترة علاج طويلة، كان لا بد لها أن تخضع للجراحة بأمر طبيبها المعالج.

وأضافت: ”هذه ليست المرة الأولى التي تخرج فيها مثل هذه الشائعة، فسبق وتردد الأمر نفسه عندما سافرت إلى الولايات المتحدة لإجراء جراحة في القلب، وصدمت وقتها من الشائعات، وإن كنت أعلم جيدا من وراء ذلك، لكنني لن أذكر أي اسم، واكتفي بأن أقول: ”ما عدوك إلا ابن كارك“.

وعن أخر تطورات حالتها الصحية، قالت الببلاوي: ”الحمدلله، أثبتت نتيجة تحليل العينة التي تم أخذها للورم إنه حميد، وتم تأجيل العملية الثانية وأخبرني الطبيب بذلك مؤخرًا، على أن استكمل رحلة العلاج ببعض الأدوية لفترة، وفي حالة السيطرة الكاملة بالأدوية، من الممكن أن لا أحتاج لعملية أخرى“.

وكانت قد خضعت ميار الببلاوي منذ حوالي أسبوعين، لعملية جراحية لإزالة ورم في الرحم، وشاركت جمهورها بمقطع فيديو من داخل المستشفى، بينما نشر ابنها صورا لها بعد خروجها من غرفة العمليات ليطمن الجمهور على صحتها.

وتعرضت ميار الببلاوي قبلها بفترة لوعكة صحية شديدة، سافرت على إثرها إلى الولايات المتحدة الأمريكية لتلقي الرعاية الطبية داخل أحد مستشفيات مدينة دلاس بولاية تكساس، وعادت بعد ذلك لتكتشف إصابتها بورم في الرحم.

وميار الببلاوي، ممثلة مصرية اتجهت لتقديم البرامج التلفزيونية، وتستعد الفترة القادمة للعودة إلى الشاشة ببرنامج جديد، يتم التحضير له حاليًا.