طارق الشناوي يعلق على ظاهرة "بيزنس النجوم" آخرهم رامي إمام والسقا
مشاهير أخبار
16 يونيو 2021 18:58

طارق الشناوي يعلق على ظاهرة "بيزنس النجوم" آخرهم رامي إمام والسقا

avatar مؤمن نصر

أبدى الناقد الفني المصري طارق الشناوي رأيه في ”بيزنس النجوم“ والذي انتشر بشكل كبير في الفترة الأخيرة، حيث حرص العديد من المشاهير على إنشاء مشاريع خاصة بهم بعيدة عن الفن، أغلبها عبارة عن مطاعم وكافيهات، وكان آخرهم المخرج رامي إمام الذي افتتح مطعما جديدا بمنطقة الساحل الشمالي، والنجم أحمد السقا الذي افتتح صالة جيم للألعاب الرياضية.

وصرح الناقد طارق الشناوي لـ“فوشيا“ قائلاً: ”بغض النظر عن كون النجوم والنجمات يتحصلون على أجور عالية مقابل أعمالهم الفنية، لكن هذا لا يمنعهم على الإطلاق من عمل مشروع أو بيزنس خاص لهم، لأنه كما يقال في المثل الشائع أن البحر يحب الزيادة، وزيادة المال هو شيء في طبيعة البشر، ولا أعترض على ذلك لأنه من حقهم طالما لم يؤثر على تركيزهم في تقديم أعمال فنية جيدة للجمهور“.

وأضاف: ”اتجاه العديد من النجوم والنجمات إلى المشاريع الخاصة يعتبر استثمارا للنجومية التي وصلوا لها، لأن من عوامل الجذب لدى الجمهور إلى الكافيه أو المطعم هو علمه أن صاحبه النجم أو النجمة المحببة له، وهذا يعتبر شيئا شرعيا وقانونيا ولا يمكن أن يؤثر عليهم بالسلب، لأن استغلال النجاح هو نوع من أنواع الذكاء، لكن ما يؤخذ على البعض أنهم يبررون هذه المشاريع بمقولة أن الفن لا يؤمنهم وأنهم في لحظة يمكن أن يتوقفوا عن العمل، ويقل عليهم الطلب مثلما حدث من قبل مع الفنانين القدامى أمثال إسماعيل ياسين وعبد الفتاح القصري وغيرهما، ولكن هذا الكلام غير صحيح وليس واقعيا لأن أجور النجوم المصريين خلال الفترة الحالية أصبحت مرتفعة على عكس الماضي، إلى جانب أنه أصبح هناك أكثر من جهة تحقق لهم دخلا مثل السينما والدراما التلفزيونية والأعمال المسرحية، إلى جانب الإعلانات والتعاقدات الاحتكارية فيها“.

واستكمل ”الشناوي“ حديثه قائلاً: ”من الملاحظ أن أغلب من يتجهون إلى عمل مشاريع خاصة هم نجوم ونجمات الصف الأول، ويقبلون على ذلك وهم في أوج نجوميتهم وتألقهم، وهذا يؤكد على أنهم يعتمدون على أسمائهم وشهرتهم كدعم لنجاح المشروع الخاص سواء كان مطعما أو كافيه أو صالة للجيم“.