الملكة إليزابيث ستتنحى في هاتين الحالتين فقط
مشاهير أخبار
14 يونيو 2021 11:07

الملكة إليزابيث ستتنحى في هاتين الحالتين فقط

avatar نديم كعوش

قدمت الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا اعترافًا صادمًا لابنة عمها بعد أن بلغت التسعين من عمرها؛ إذ كشفت الحالتين الوحيدتين اللتين ستجبرانها على التنازل عن العرش.

وبلغت الملكة عامها الخامس والتسعين في نيسان (أبريل) الماضي لتكون العاهل الأطول خدمة في تاريخ العرش البريطاني؛ إذ تولت المنصب عام 1952 وعمرها 25 عامًا.

ويؤكد خبراء ملكيون أنه من غير المرجح أن تتنازل الملكة إليزابيث عن العرش، بسبب قسم الخدمة الذي قدمته طوال حياتها، لكن كاتب سيرة ذاتية كشف أن الملكة أخبرت ابنة عمها ذات مرة بظروف من شأنها أن تجبرها على التنحي.

وكتب المؤلف البريطاني المعروف ماثيو دينيسون سيرة ذاتية جديدة عن الملكة كشف فيها أنها لا تفكر في التنازل عن العرش باستثناء حالتين وأنها مصممة على خدمة بلادها.

وقال في كتابه الجديد: في العقد التاسع من عمرها، واصلت إليزابيث تكريس نفسها لنفس المبادئ… لم تفكر في التنازل عن العرش وأخبرت ابنة عمها مارجريت رودس: لن أتنازل إلا إذا أصبت بمرض الزهايمر أو بجلطة دماغية.

وحتى بعد وفاة زوجها الأمير فيليب في نيسان الماضي ظل الخبراء الملكيون ثابتين على موقفهم من أن الملكة ستواصل خدمة العرش حتى النهاية.

وقال المؤرخ الملكي هوغو فيكرز: يمكنني أن أؤكد لكم أن الملكة لن تتنازل عن العرش. . مشيرا إلى أن الملكة في صحة جيدة للغاية ومع الحظ ستظل ملكتنا لأطول فترة ممكنة.

وبالمثل، رفض الخبير الملكي روبرت جوبسون أي فكرة عن تنازل الملكة عن العرش قائلا: إن الملكة لن تتنازل عن العرش أبدًا وستكون هي الملكة حتى يوم وفاتها.

وعندما كانت الملكة تبلغ من العمر 21 عامًا، تعهدت في خطاب ملكي بتكريس حياتها لخدمة التاج والكومنولث قائلة: أعلن أمامكم جميعًا أن حياتي كلها سواء كانت طويلة أو قصيرة ستكرس لخدمتكم وخدمة عائلتنا الإمبراطورية العظيمة التي ننتمي إليها جميعًا.

وكررت الملكة تعهدها خلال قسم تتويجها عام 1953 عندما وعدت بحكم المملكة المتحدة والكومنولث وفقًا للقانون وممارسة العدالة برحمة والحفاظ على كنيسة إنجلترا.

كما كررت القسم في الذكرى الستين لتوليها العرش وعندما سئل كبار مساعدي قصر باكنغهام الملكي عما إذا كان التنازل عن العرش ممكنا، أجابوا: الحياة تعني الحياة.

وسيصبح ولي العهد الأمير تشارلز الابن الأكبر للملكة إليزابيث ملكًا بعد وفاة الملكة أو تنحيها عن العرش وهو الآن يعتبر الوريث الأطول خدمة للعرش في التاريخ البريطاني؛ إذ شغل هذا المنصب لأكثر من 68 عامًا.

وستحتفل الملكة إليزابيث العام المقبل بيوبيلها البلاتيني، بمناسبة 70 عامًا من الخدمة للتاج.