هالة صدقي: متطرفون من هاجموا يسرا.. وتنتقد أغرب سؤال تلقته بعد وفاة سمير غانم
مشاهير أخبار
23 مايو 2021 23:07

هالة صدقي: متطرفون من هاجموا يسرا.. وتنتقد أغرب سؤال تلقته بعد وفاة سمير غانم

avatar مصطفى الحاج

علقت الفنانة المصرية هالة صدقي، على الهجوم الواسع الذي تعرضت له مواطنتها الفنانة يسرا، بعد حضورها حفل زفاف رجل الأعمال علي الجميل، في مدينة الجونة، بعد ساعات قليلة من حضورها جنازة الفنان سمير غانم.

وأشارت هالة صدقي في تصريحات إعلامية، إلى أن الهجوم هدفه تشويه صورة الوسط الفني من جهات متطرفة، وأن الانتقادات كانت موجهة للفنانة يسرا تحديدًا من قبل أعدائها، ودافعت عنها قائلة: ”يسرا دي طول النهار في مجاملات في العزا وفي مستشفيات وفي ملاجئ، مبتعديش أي مناسبة سيئة أو حزينة، هي ست مجاملة بطبعها… زائد إنت متعرفش علاقة أي فنان بصاحب الفرح… لما مثلا يبقى أخويا بنته حتتجوز يوميها، وحصل وفاة لزميل هل أنا مش حروح فرح أخويا أو فرح أختي، هل ده منطقي؟“.

وأضافت صدقي: ”هو الهجوم على يسرا بالتحديد، في زميلات كتيرة راحوا، بس الهدف كان يسرا بشكل أخص“.

وكشفت هالة صدقي خلال حديثها، عن أغرب سؤال تلقته بعد وفاة الفنان سمير غانم، وقالت: ”أغرب سؤال بيجيلي دايماً.. حضرتك تقولي ايه للمتوفي.. يعني حقوله إيه ما هو مات حضرتك، حقوله إيه دلوقتي، حقوله بعدين لما أروح“.

كما أوضحت صدقي عدة أمور، حول الهجوم الذي شُن على زملائها لحضورهم حفل زفاف بعد جنازة الراحل سمير غانم، من خلال بوست نشرته عبر صفحتها على ”فيسبوك“، وكتبت: ”زي ما العزاء واجب الفرح كمان واجب ،الفرح يوم في العمر وخصوصا لو حد عزيز عليه جدا ومنتظر اشاركه اللحظه دي ،المعروف جدا ان اي فنان وأولهم الفنان سمير غانم وينزل يعرض ويضحك ويسعد جمهوره لكن قلبه من جوه كله حزن واكبر مثال العظيم عادل امام دفن مصطفي متولي صاحبة وجوز اخته الظهر ونزل يعرض بليل وبما بعد ما نزلت الستاره انهار ،ومش عادل بس لا في غيره وغيره وغيره ، للاسف الفنان بيبقي مطلوب منه فوق طاقته وأصحابه وحبايبه منتظرين منه اكتر“.

وأضافت: ”عمر الحزن ما كان بلون الاسود او البكاء، ولاد سمير النهارده مؤكد لابسين ملون علشان مامتهم ما تعرفش باللي هما فيه هل ده معناه انهم مش زعلانين ومقهورين علي باباهم ،وهي قدرات ممكن حد يقدر يتغلب على أحزانه وناس لا ،وعلى فكره انا مكنتش معزومة على الفرح اللي زملائي كانوا فيه ،كنت معزومه في فرح تاني خالص والنهارده كمان كان عندي فرح حد من اعز اصدقائي ،كلنا عارفين الاصول ان لما حد يموت نقفل التلفزيون وبلاش مزيكا وحاجات كلنا عارفينها، لكن للاسف في ظروف خارجه عن الاراده وبدل ما نحاسب البشر واحنا عندنا رب هو المسئول عن اللي في القلوب“.