أنجلينا جولي تحتفل بـ "يوم النحل".. ماذا فعلت؟
مشاهير أخبار المشاهير
20 مايو 2021 14:20

أنجلينا جولي تحتفل بـ "يوم النحل".. ماذا فعلت؟

avatar نديم كعوش

بعيدا عن شاشة السينما والأعمال الخيرية، قدمت أنجلينا جولي صورة مدهشة لتلفزيون ”ناشيونال جيوغرافيك“ لجذب الانتباه في ”يوم النحل العالمي“ إلى الحاجة الملحة لحماية النحل، وأيضا إلى برنامج جديد يقوم بتدريب النساء ليكونن رائدات في تربية النحل وحماة لمواطن النحل الأصلية في جميع أنحاء العالم.

واستوحى مصور التلفزيون دان وينترز، وهو مربي نحل هاوٍ، إلهامه من صورة شهيرة لمصور الأزياء والطبيعة الأمريكي الراحل ريتشارد أفيدون عام 1981 لمربي نحل أصلع في كاليفورنيا والذي كان جذعه العاري مغطى بالنحل.

وأوضح موقع ”ناشيونال جيوغرافيك“ أن صورة جولي مستوحاة من رؤى مختلفة للنحل الذي يعد ركيزة لا غنى عنها لإمداداتنا الغذائية، وهو معرض للتهديد من الطفيليات والمبيدات الحشرية وفقدان الموائل وتغير المناخ. لذلك سيتم تدريب شبكة عالمية من النساء لحماية هذه الملقحات الأساسية.

وأشار التلفزيون إلى أنه أجرى مقابلة مع جولي بشأن هذا الموضوع في لوس أنجلوس للحديث عن الروابط بين البيئة الصحية والأمن الغذائي وتمكين المرأة، وما يقدر بـ 20000 نوع من النحل، بما في ذلك 4000 من مواطني الولايات المتحدة.

وقالت جولي في المقابلة: ”مع وجود الكثير مما نشعر به من قلق في جميع أنحاء العالم ويشعر الكثير من الناس بالضيق من الأخبار السيئة، فهذه مشكلة يمكننا معالجتها“.

ونبّه التقرير إلى أن أعداد النحل في العديد من الدول عانت من انخفاضات حادة في العقد الذي تلا اكتشاف اضطراب انهيار مستعمرات النحل في عام 2006.

ولفت إلى أنه تم اختار تسمية جولي ”العرابة“ للنساء من أجل النحل، وهو برنامج مدته خمس سنوات أطلقته منظمة ”اليونسكو“ ودار ”جويرلين“ لمستحضرات التجميل الفرنسية التي قالت إنها ساهمت بمليوني دولار لتدريب ودعم 50 سيدة من النحالات في 25 محمية من المحيط الحيوي حددتها اليونسكو حول العالم.

ومن المتوقع أن تقوم النساء ببناء 2500 خلية نحل محلية بحلول عام 2025، لحماية 125 مليون نحلة وسيتم تدريب النساء من بلغاريا وكمبوديا والصين وإثيوبيا وفرنسا وروسيا ورواندا وسلوفينيا هذا العام، مع انضمام أخريات عام 2022.

وتقوم جولي بدورها الجديد بتجربة غير عادية؛ إذ إنها كمبعوثة خاصة للمفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة، شاركت فيما يقرب من 60 بعثة للأمم المتحدة في مناطق الحروب ومخيمات اللاجئين في السنوات العشرين الماضية.

وستنضم جولي الشهر المقبل إلى أول عشر نساء من أجل النحل للمشاركة في تدريب سريع مدته 30 يومًا بقيادة خبراء في المرصد الفرنسي في مدينة بروفانس، حيث تخطط للحصول على تدريب في تربية النحل أيضًا.