أخبار النجوم

إيلي شالوحي: ينتقدونني لغيرتهم منّي.. ولم أخطىء بحق طوني أبو جودة

أوضح الفنان اللبناني إيلي شالوحي أن الوقوف أمام الكاميرا أو خلفها أمر صعب، وذلك لأن الأشخاص الذين يقفون خلفها يتعبون أيضا ويجب حساب ذلك الأمر لهم، إضافةً إلى أنه أمام الكاميرا يتحمل مسؤولية حب الجمهور، والانتباه الدائم على التصرفات وكل المشاهد، وذلك لأنهم يدخلون بأعمالهم إلى كل بيت، لذا يجب دخولهم باحترام وعدم تخطي التهذيب مع الجمهور. وأشار شالوحي خلال لقائه ضمن برنامج "ستار قبل الإفطار" عبر موقع "بصراحة"، إلى أن الإخراج أسهل من التمثيل فيما لو كان يدرك ما يريده كمخرج، ويحضر نفسه قبل الوصول إلى موقع التصوير. كما لفت إلى أنه ابتعد عن إدارة أعمال الفنانين والإنتاج في

أوضح الفنان اللبناني إيلي شالوحي أن الوقوف أمام الكاميرا أو خلفها أمر صعب، وذلك لأن الأشخاص الذين يقفون خلفها يتعبون أيضا ويجب حساب ذلك الأمر لهم، إضافةً إلى أنه أمام الكاميرا يتحمل مسؤولية حب الجمهور، والانتباه الدائم على التصرفات وكل المشاهد، وذلك لأنهم يدخلون بأعمالهم إلى كل بيت، لذا يجب دخولهم باحترام وعدم تخطي التهذيب مع الجمهور.

وأشار شالوحي خلال لقائه ضمن برنامج "ستار قبل الإفطار" عبر موقع "بصراحة"، إلى أن الإخراج أسهل من التمثيل فيما لو كان يدرك ما يريده كمخرج، ويحضر نفسه قبل الوصول إلى موقع التصوير.

كما لفت إلى أنه ابتعد عن إدارة أعمال الفنانين والإنتاج في الوسط الفني، وذلك عقب قيامه بإدارة أعمال الفنان اللبناني زياد برجي، مشيرا إلى أنها كانت مرحلة في حياته علمته الكثير، بأن يقوم بإدارة أعماله بنفسه، وإدراكه لما يريد اختياره وانتقاءه.

وأضاف أنه على تواصل مع زياد برجي كما أنهما التقيا مؤخرا في فيلم "بالغلط"، وذلك لأنه كان ضيفا في العمل، مشيرا إلى أنه آمن بموهبة زياد الغنائية والتمثيلية إضافةً إلى ألحانه وصوته، لافتا إلى أنه عمل على إبراز الموهبة التمثيلية لبرجي في فيديو كليب أغنية "يا أنا"، الذي قام شلوحي بإخراجه شخصيا، مؤكدا على أن برجي طور نفسه واجتهد للوصول إلى ما هو عليه الآن.

img

وحول ما تغير به منذ قيامه بالتمثيل في مسلسل "قلبي دق" إلى مشاركته الأخيرة في شهر رمضان المبارك، بمسلسلين هما "رصيف الغرباء" و"موجة غضب"، لفت شالوحي إلى أن طريقة التمثيل اختلفت وأصبح لديه خبرة أكبر في التمثيل، ومواجهة الفنان الذي يقف أمامه والتعامل مع الكاميرا من خلال حركة جسده.

وفي الحديث عن رده القاسي على الفنان اللبناني طوني أبو جودة ووضعه في آخر قائمة الفنانين الكوميديين، أكد شالوحي أنه رد بشكل عفوي عقب انزعاجه من تعليق أبو جودة، مشيرا إلى أنه لم ينسف تاريخه الفني كممثل، بل تحدث عن تجربته كمقدم برامج في "ياليل يا عين"، مبينا أنه يحق له إبداء رأيه كما فعل أبو جودة.

وأضاف أن طريقته كانت محترمة وليست بسخرية، لافتا إلى أن أبو جودة علق على الماسك الذي يضعه شالوحي من أجل الشخصية التي يؤديها في "رصيف الغرباء"، وليس على أدائه كممثل، مشيرا إلى أن الغيرة منه هي سبب انتقاده من قبل الكثيرين.

img

وعن بروز شخصيته في مسلسل "رصيف الغرباء" على حساب الشخصية في "موجة غضب"، أشار إلى أن العملين مهمين ويحققان إلى الآن نسب مشاهدة عالية، كما أنهما يختلفان عن بعضهما، مبينا أن "رصيف الغرباء" ظهر بشكل أكبر كونه عمل طويلا، وشخصيته في العمل مركبة ومن الضروري أن تصنع جدلا.

وحول كيفية حفاظه على وجوده في الساحة الفنية بيّن شالوحي أن ليس كل عمل يعرض عليه يشارك به، بل يتروى حتى لا يكرر نفسه وينتبه إلى عدم التواجد في الحياة الواقعية بكل مكان، والتخفيف من الظهور الإعلامي فيما لو لم يكن هناك ضرورة لذلك.

وأخيرا، كشف شالوحي عن تحضيراته المقبلة في لبنان ومصر لتجارب جديدة، مشيرا إلى أنه يتحضر للسفر إلى مصر في الأسبوع المقبل، للحديث مع المنتج محمد السبكي حول عمل جديد في الفترة المقبلة، لافتا إلى عدم وجود تفاصيل عن العمل بعد، إضافةً إلى عمل جديد في لبنان مع المنتج إيلي معلوف، لكنه لم يتم التأكيد على الأمر إلى الآن، منوّها إلى أنه يريد التروي قليلا قبل العودة للعمل مرة أخرى، وذلك كون شخصيته في مسلسل "رصيف الغرباء" أتعبته كثيرا.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً