أخبار النجوم

نداء شرارة تكشف حقيقة وضعها الصحي.. وتؤكد: لن أخلع حجابي (فيديو)

كشفت الفنانة نداء شرارة أنه عرض عليها التمثيل لكنها عندما أدركت كمية التعب والجهد الذي يبذله الممثلون تراجعت، وذلك كون التمثيل أمرا صعبا وهي تحتاج للكورسات حتى تتقنه. وأضافت شرارة بأنها اعتذرت مؤخراً عن عمل عرض عليها في بلدها الأردن، وذلك لأن الفكرة بالنسبة لها موجودة لكن مؤجلة حالياً، لكنها من الممكن أن تؤدي شارة لعمل درامي. وفي الحديث عن العملية التي أجرتها منذ فترة قصيرة، بينت شرارة أنه كان لديها مشكلة في التنفس من الأنف، وخاصةً بعد إصابتها بفايروس كورونا المستجد، مطمئنةً الجمهور أنها باتت الآن بصحة جيدة. كما تحدثت شرارة عن تعاونها مع الموزع الموسيقي جان رياشي، مؤكدةً

كشفت الفنانة نداء شرارة أنه عرض عليها التمثيل لكنها عندما أدركت كمية التعب والجهد الذي يبذله الممثلون تراجعت، وذلك كون التمثيل أمرا صعبا وهي تحتاج للكورسات حتى تتقنه.

وأضافت شرارة بأنها اعتذرت مؤخراً عن عمل عرض عليها في بلدها الأردن، وذلك لأن الفكرة بالنسبة لها موجودة لكن مؤجلة حالياً، لكنها من الممكن أن تؤدي شارة لعمل درامي.

وفي الحديث عن العملية التي أجرتها منذ فترة قصيرة، بينت شرارة أنه كان لديها مشكلة في التنفس من الأنف، وخاصةً بعد إصابتها بفايروس كورونا المستجد، مطمئنةً الجمهور أنها باتت الآن بصحة جيدة.

كما تحدثت شرارة عن تعاونها مع الموزع الموسيقي جان رياشي، مؤكدةً أنه إنسان رائع على الصعيدين العملي والشخصي، معزية له الفضل في إصدارها الأغاني الناجحة، متمنيةً أن تستمر في العمل معه لفترة طويلة، وذلك لأنها وقّعت على العمل مع شركته "جي ام ار استديو" وعملا سوياً حوالي أربع سنوات.

وعن ألبومها الجديد الذي تتحضر له وستصدره قريباً، لفتت شرارة إلى أنها طرحت منه سابقاً عدة أغنيات، منها "بس يقبرني" و"حكايتي"، لذا فهي تطرحهم على طريقة الأغاني المنفردة لتعطي كل أغنية حقها، مبينةً أن الألبوم ظالم للفنان لذا فهي تصدر كل أغنية بشكل منفرد.

كما بينت أن وجود الحجاب أو عدمه ليس ضروريا لاستمرار الفنانة ولا يشكل عائقاً، بل الموهبة هي من تجعلها تكمل مسيرتها، لافتةً إلى أنها في بداية ظهورها لقيت استهجانا لفكرة كفنانة محجبة، لكنها ليست مضطرة أن تتخلى عن مبادئها وشكلها وتغضب ربها في أن تزيل الحجاب فقط لإرضاء فئة من الناس بحسب وصفها، مؤكدةً أنها من الممكن أن تتخلى عن الفن لكن لا تغير شكلها ولا تزيل حجابها.

كما بينت أهمية الفنان في إيصال هوية بلده وذلك من خلال التمثيل في المسلسلات، ذاكرةً قيام الفنانة السورية أمل عرفة بذلك في مسلسل "عشتار"، مشيرةً إلى أنه طالما هناك فنانون يقدمون تراثهم فهو سيبقى متواجداً ويحافظ على هويته.

وأيدت فكرة قيام الفنان بالغناء من تراثه مبينةً أنها حاولت بشتى الطرق أن توجد أكبر عدد من الأغاني التراثية في ألبومها الأول، حيث كتبت ولحنت أغنية بعنوان "ابن النشامة"، والتي وصلت إلى عدد كبير من دول العالم، معربةً عن سعادتها بذلك.

وتمنت شرارة أن تتواجد في دار الأوبرا السورية وتحيي حفلاً غنائياً هناك كما فعلت في دار الأوبرا المصرية، مبينةً أنها تحب غناء القدود الحلبية، ومعربةً عن حبها للشعب المصري الذي كان داعماً كبيراً لها خطوة بخطوة منذ بدء مسيرتها الفنية.

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Elite Today Syria (@etsyria)


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً