أخبار النجوم

أسمهان توفيق: لم أحصل على الجنسية الكويتية.. هذه أصولها ومحطات حياتها

أكدت الفنانة أسمهان توفيق عدم حصولها على الجنسية الكويتية رغم أنها عاشت منذ سنوات طويلة في البلد الخليجي، لافتة إلى أنها تحمل الجنسيتين الأردنية والمصرية. وقالت الفنانة البالغة من العمر 74 عامًا في لقاء تلفزيوني لها: "الكويت ديرتي بجنسية أو غير جنسية، فهذا البلد في قلبي كما أحمل فلسطين في قلبي، وأيضا لأنني أحمل الجنسية المصرية فهي أيضا في قلبي، والأردن أيضا هي بلدي لأني أحمل الجنسية الأردنية". وانتقدت أسمهان - وهي من أصول فلسطينية - الأجيال الجديدة من الفنانين، مشيرة إلى أنهم يرفضون الاستماع لنصيحة أي فنان من الجيل القديم، فضلا عن إصابتهم بالغرور لمجرد نجاح عمل أو أكثر.

أكدت الفنانة أسمهان توفيق عدم حصولها على الجنسية الكويتية رغم أنها عاشت منذ سنوات طويلة في البلد الخليجي، لافتة إلى أنها تحمل الجنسيتين الأردنية والمصرية.

وقالت الفنانة البالغة من العمر 74 عامًا في لقاء تلفزيوني لها: "الكويت ديرتي بجنسية أو غير جنسية، فهذا البلد في قلبي كما أحمل فلسطين في قلبي، وأيضا لأنني أحمل الجنسية المصرية فهي أيضا في قلبي، والأردن أيضا هي بلدي لأني أحمل الجنسية الأردنية".

وانتقدت أسمهان - وهي من أصول فلسطينية - الأجيال الجديدة من الفنانين، مشيرة إلى أنهم يرفضون الاستماع لنصيحة أي فنان من الجيل القديم، فضلا عن إصابتهم بالغرور لمجرد نجاح عمل أو أكثر.

وتُحسب أسمهان على الفن الخليجي؛ إذ دخلت إلى المجال الفني وهي بعمر السابعة عشر؛ فقد بدأت مع "فرقة المسرح العربي" في الكويت، ثم انتقلت إلى "فرقة مسرح الخليج العربي" أيضا في الكويت؛ إذ كانت أحد مؤسسيه.

img

ودرست الفنانة في "كلية الفنون" في القاهرة. وبالإضافة لكونها ممثلة فإنها كاتبة سيناريو وحوار ومخرجة.

تزوجت من المخرج المصري عادل صادق وأنجبت منه ابنة واحدة هي وفاء وهي ممثلة أيضًا، وبعد أن تطلقا تزوجت من الفنان التشكيلي المصري مصطفى عبد الوهاب وأنجبت منه ابنتين هما مريم التي شاركتها بالتمثيل بمسلسل فضة قلبها أبيض، وسعاد التي دخلت عالم الغناء فترة.

وكانت مريم عبدالوهاب الابنة الوسطى للفنانة أسمهان توفيق قد ولدت في مصر تحديدا في الإسكندرية لكنها درست في الكويت في الجامعة الأمريكية وتخصصت في التصوير وأكثر ما ساعدها أن والدها هو مصطفى عبدالوهاب الفنان التشكيلي القدير.

وشاركت أسمهان توفيق في 92 مسلسلا خلال مسيرتها الفنية التي بدأتها عام 1964، و12 مسرحية، وفيلم واحد في السينما كان بعنوان "تورا بورا" عام 2011.

img

ولم تكتف بذلك بل قامت بكتابة وتأليف مجموعة من الأعمال الدرامية منها "في خبر كان"، و"طعم الأيام"، "بهلول الشاعر"، "دمعة عمر"، "ولا في الأحلام"، "القادم الغريب"، الأرجوحة"، "لعنة امرأة"، "وعد الماضي" وغيرها الكثير.

وشاركت في مسلسلات "الناموس"، "العمر مرة"، "العاصفة"، "سبع أبواب"، "موسى قطعة من ذهب"، "عمود البيت"، "الجسر"، "صديقاتي العزيزات"، "أحببتك منذ الصغر"، "الحالمون"، وغيرها.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً