أخبار النجوم

من هو متعب السقار؟.. هذه سيرته (فيديو)

غيّب الموت الفنان الأردني متعب السقار، صباح السبت، بعد معاناة طويلة مع المرض، وقام بنشر فيديو في فبراير الماضي من على سرير في المستشفى، بعدما تم بتر إصبع إحدى قدميه بسبب تداعيات الإصابة بمرض السكري. ويُعرف السقار بين الأردنيين، بأغانيه الوطنية التي تعبر عن الاعتزاز بالأردن، ولم ينس الغناء أيضا للعالم العربي. ونعى وزير الثقافة الأردني علي العايد، متعب السقار، معربا عن الخسارة الكبيرة لرحيل قامة فنيّة أردنية قدّمت الكثير للأغنية الوطنية والتراثيّة، خلال مشوار مميز وحافل بالعطاء. وقال العايد، في بيان صحفي، "إنّنا نودع اليوم صوتا مميزا له حضوره كفنان أخلص في اللون الغنائي الأردني وحمل خلاله أروع الأحاسيس

غيّب الموت الفنان الأردني متعب السقار، صباح السبت، بعد معاناة طويلة مع المرض، وقام بنشر فيديو في فبراير الماضي من على سرير في المستشفى، بعدما تم بتر إصبع إحدى قدميه بسبب تداعيات الإصابة بمرض السكري.

ويُعرف السقار بين الأردنيين، بأغانيه الوطنية التي تعبر عن الاعتزاز بالأردن، ولم ينس الغناء أيضا للعالم العربي.

ونعى وزير الثقافة الأردني علي العايد، متعب السقار، معربا عن الخسارة الكبيرة لرحيل قامة فنيّة أردنية قدّمت الكثير للأغنية الوطنية والتراثيّة، خلال مشوار مميز وحافل بالعطاء.

وقال العايد، في بيان صحفي، "إنّنا نودع اليوم صوتا مميزا له حضوره كفنان أخلص في اللون الغنائي الأردني وحمل خلاله أروع الأحاسيس العذبة في مسيرة عابقة بالتميّز والإبداع الأصيل فيما غنّى ولحّن من أهازيج وتراويد أردنيّة أسهمت في تعزيز الأغنية الأردنية في محيطها العربي".

وقدّم تعازي وزارة الثقافة إلى أسرة الفقيد وزملائه في نقابة الفنانين الأردنيين، مستذكرا دوره الكبير في مهرجان جرش للثقافة والفنون الذي صدح كثيرا على مدرجاته للوطن وأعياده وقيادته، مثلما برع في الأغنية الريفيّة والوجدانية التي تذكّرنا بالفنانين الرواد، فضلا عن القضايا النبيلة والوطنية التي نهض بها بصوته الذي غادرنا اليوم وهو ما يزال في عزّ عطائه.

والفنان السقار من الفنانين الذين حافظوا على لونهم التراثي والوطني في لون خاص عرف به، وتحديداً منذ أوائل التسعينيات، حيث لمع اسمه بعد أغنيته “هلا يا واسطٍ للبيت” التي كتب كلماتها الشاعر الراحل حبيب الزيودي مطلع تسلّم جلالة الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية.

كما عرف عن الفنان الراحل أغانيه الناقدة على أكثر من صعيد اجتماعي، وإسهامه في تقديم الأوبريت الوطني الممزوج برائحة تراثيّة تغنت بسهول الأردن وروابيه وتلاله وبالقضية الفلسطينية، مثلما أدى كلمات عدد من المسلسلات والأعمال الأردنية البدوية والريفية، وهو من المهتمين بمضمون الأغنية المحلية ورسالتها الفنيّة ووصولها إلى أكبر قدر ممكن من قطاعات المجتمع والناس.

وتعد "كندرة الملايين" إحدى أشهر أغانيه التي أداها الصقار احتفاء بالصحفي العراقي منتظر الزيدي، بعد أن رشق الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الابن بالحذاء في عام 2008.

وأصدر ألبومات غنائية عدة، كما قدم عددا من الأغاني المشتركة مع أمل شبلي ونهاوند وديانا كرزون.

ومن أبرز أغانيه"شيخ الفرسان" و"نوينا على الفرح" و"عقال العز" و"وين يا حلو" و"ياهما لالي"، كما له وصلات غنائية تقوم على فن"الجوفية" المعروف في منطقة العراق وبلاد الشام، كما طرح عشرات الأغنيات على "يوتيوب" ونالت مشاهدات عالية.

وكان السقار موظفا معنيا بالشؤون الفنية في عمادة شؤون الطلبة بجامعة العلوم التكنولوجيا في الأردن.

والفنان الأردني رحل وهو في الأربعينيات من عمره، وله 6 أبناء، علما أنه ينحدر من مدينة الرمثا شمالي المملكة.

نعته الفنانة الأردنية ديانا كرزون بتغريدة كتبت فيها: "خبر حزين.. الصوت النادر والحنون صوت الأردن الفنان الكبير متعب الصقار في ذمه الله، الله يرحمك يا أبو شهد، إنا لله وإنا إليه راجعون..مش عارفه شو احكي مصدومه كثير بدعيلك بالرحمة رحمة الله عليك يا أطيب قلب".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً