أخبار النجوم

ماذا يعني العقد الذي ارتدته كيت ميدلتون في جنازة الأمير فيليب؟

ارتدت كيت ميدلتون زوجة الأمير وليام، حفيد الملكة اليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، عقدًا من اللؤلؤ خلال جنازة الأمير فيليب، السبت الماضي، ما أثار تكهنات بأن العقد يرمز إلى مصادقة الملكة على مستقبل كيت، كرفيقة الملك عندما يتولى وليام العرش. ولفتت صحيفة "ديلي إكسبرس" البريطانية، الخميس، إلى أن العقد الذي ارتدته كيت خلال الجنازة هو من مجموعة مجوهرات الملكة إليزابيث. وحضرت الملكة وبقية أفراد العائلة المالكة جنازة صغيرة يوم السبت، بعد وفاة زوجها الأمير فيليب "دوق إدنبرة" عن عمر يناهز 99 عامًا، في وقت سابق من الشهر الجاري. وقالت الخبيرة الملكية الأسترالية دانييلا إلسير: "إن العقد الذي ارتدته كيت خلال الجناز،ة

ارتدت كيت ميدلتون زوجة الأمير وليام، حفيد الملكة اليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، عقدًا من اللؤلؤ خلال جنازة الأمير فيليب، السبت الماضي، ما أثار تكهنات بأن العقد يرمز إلى مصادقة الملكة على مستقبل كيت، كرفيقة الملك عندما يتولى وليام العرش.

ولفتت صحيفة "ديلي إكسبرس" البريطانية، الخميس، إلى أن العقد الذي ارتدته كيت خلال الجنازة هو من مجموعة مجوهرات الملكة إليزابيث.

img

وحضرت الملكة وبقية أفراد العائلة المالكة جنازة صغيرة يوم السبت، بعد وفاة زوجها الأمير فيليب "دوق إدنبرة" عن عمر يناهز 99 عامًا، في وقت سابق من الشهر الجاري.

وقالت الخبيرة الملكية الأسترالية دانييلا إلسير: "إن العقد الذي ارتدته كيت خلال الجناز،ة هو من مجوهرات الملكية، واعتقد أنه بمثابة ختم حقيقي بمصادقة صاحبة الجلالة".

وأضافت: "إذا كان هناك أي شك حول مشاعر الملكة تجاه زوجة حفيدها وليام، فأنا اعتبر أن قلادة اللؤلؤ والأقراط المرصعة بالألماس التي ارتدتها كيت، والمُعارة لها من قبل صاحبة الجلالة، هي بمثابة ختم لا يقدر بثمن ومصادقة ملكية على مستقبل كيت".

وأوضحت أن القلادة تم تصميمها بتكليف من الملكة في السبعينيات، وأنه في عام 1982، ارتدت أميرة ويلز الراحلة ديانا القطعة، في مأدبة عشاء للعائلة الملكية الهولندية.

img img

وأشارت الصحيفة إلى أنه وفقًا للخبراء، يحمل اللؤلؤ تقليدًا ملكيًا تاريخيًا في بريطانيا، يعود إلى آلاف السنين، فيما قالت ليزلي فيلد، مؤلفة كتاب "مجوهرات الملكة: "اللؤلؤ يعتبر تقليديًا للملكات في بريطانيا منذ أكثر من ألف عام...لم تكن هناك ملكة لم ترتد اللؤلؤ".

وأضافت أنه غالبًا ما يشار إلى اللؤلؤ باسم "مجوهرات الحداد" من خلال تقاليد يعود تاريخها إلى عهد الملكة فيكتوريا، مشيرة إلى أنه بعد وفاة زوجها الأمير ألبرت، اشتهرت الملكة بارتدائها الأسود لمدة 40 عامًا.

ولفتت إلى أن الملكة قامت بإقران ملابسها بالمجوهرات السوداء أو القطع، بدون لون، بما في ذلك اللآلئ التي يُعتقد أنها ترمز إلى البكاء، وأنها ارتدت خيوطًا من اللؤلؤ لبقية حياتها.

ونقلت الصحيفة عن خبراء مجوهرات قولهم، إن قلادة اللؤلؤ التي ارتدتها كيت، صُممت بإشراف الملكة إليزابيث، وصُنعت من حبات اللؤلؤ التي قدمتها لها الحكومة اليابانية.

img

وقالت السير، إن كيت استعارت عقد اللؤلؤ سابقًا، للاحتفال بالذكرى السبعين لزواج الملكة إليزابيث من الأمير فيليب، مضيفة: "أظهرت كيت شخصية قيادية حقيقية خلال جنازة الأمير فيليب، بإخفاء أي توترات مزعومة بسبب الخلافات بين زوجها، وشقيقه الأمير هاري".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً