أخبار النجوم

هل تصالح الأميران وليام وشقيقه هاري؟

اجتمع الأمير ويليام وشقيقه الأصغر الأمير هاري السبت أثناء جنازة جدهما الأمير فيليب، وشوهدا بعد ذلك يتحدثان على انفراد ما زاد من التكهنات بأنهما في طريقهما إلى المصالحة بعد خلافات استمرت لأكثر من عام. وأفادت صحف نقلا عن خبراء قراءة شفاه بأن الأمير وليام قال لأخيه هاري بعد الجنازة:" كانت رائعة أليس كذلك" فرد عليه هاري "نعم كانت كذلك... هذا ما كان يريد جدي". وأشارت إلى أن الشقيقين تحدثا أيضًا إلى رئيس أساقفة كانتربري، وأن ويليام قال لاحقًا لأخيه "كانت موسيقى جميلة للغاية" فهز هاري رأسه بالموافقة. وذكرت التقارير أن الشقيقين شوهدا معًا لأول مرة منذ أكثر من عام أثناء

اجتمع الأمير ويليام وشقيقه الأصغر الأمير هاري السبت أثناء جنازة جدهما الأمير فيليب، وشوهدا بعد ذلك يتحدثان على انفراد ما زاد من التكهنات بأنهما في طريقهما إلى المصالحة بعد خلافات استمرت لأكثر من عام.

img

وأفادت صحف نقلا عن خبراء قراءة شفاه بأن الأمير وليام قال لأخيه هاري بعد الجنازة:" كانت رائعة أليس كذلك" فرد عليه هاري "نعم كانت كذلك... هذا ما كان يريد جدي".

وأشارت إلى أن الشقيقين تحدثا أيضًا إلى رئيس أساقفة كانتربري، وأن ويليام قال لاحقًا لأخيه "كانت موسيقى جميلة للغاية" فهز هاري رأسه بالموافقة.

img

وذكرت التقارير أن الشقيقين شوهدا معًا لأول مرة منذ أكثر من عام أثناء سيرهما خلف نعش الأمير فيليب قبل مراسم الدفن في قلعة وندسور الملكية جنوب شرق إنجلترا.

وقالت صحيفة "إكسبرس" الأحد:"تم التقاط صورة لهما لاحقًا جنبًا إلى جنب أمام الكاميرا في لحظة أخوية خاصة يمكن أن تمثل بداية نهاية الخلاف الذي مزقهما منذ أن ابتعد هاري عن العائلة لمتابعة حياة جديدة في أمريكا."

img

لكن الصحيفة لفتت إلى أن ويليام (38 عاما) وهاري (36 عاما) ، لم يسيرا جنبًا إلى جنب خلال الموكب الذي استمر 8 دقائق من ساحة القلعة إلى كنيسة سانت جورج وإنهما وبدلاً من ذلك كانا على جانبي ابن عمهما بيتر فيليبس دون أن يتبادلا ولو كلمة واحدة أو نظرة خلال المراسم.

وأضافت: "ولكن، فيما يمكن أن تكون لحظة محورية في طريقهم إلى التقارب شوهدا لاحقًا لفترة وجيزة بالكاميرا وهما يسيران معًا بعد أن انضمت كيت ميدلتون زوجة ويليام لهما عقب مراسم الدفن... كانت فعلا لحظة تعكس الأخوة الحقيقية وبداية المصالحة".

img

وقال توم برادبي من قناة "أي تي ان" التلفزيونية: "غالبًا ما يقال إن الجنازات هي وقت المصالحة وهذا مشهد أراد الكثير من الناس رؤيته، ليس أقلها العائلة نفسها".

بدورها قالت المعلقة التلفزيونية إيف بولارد: "كانا يتحدثان....ربما تغلبت عليهما العاطفة.... رأيناهما يتحدثان ويجب أن تكون هذه علامة جيدة للغاية... دعونا نأمل في حل لمشاكلهم الأخيرة لأن الملكة تحتاجهم كليهما".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً