أخبار النجوم

"قاهرة المستحيل".. ما القصة وراء إعلان شريهان؟ (فيديو)

استطاعت النجمة المصرية شريهان خطف قلوب جمهورها من جديد، من خلال إعلان دعائي بعد نحو 19 عامًا من الغياب عن شاشات التلفاز و السّينما. وجسدت شريهان بالفيديو الترويجي لإحدى شركات الاتصالات المصرية، قصة حياتها باختصار، معلنة تخطيها الصّعاب والأمراض، ومواجهتها التحديات بجملة "راجعين أقوى وطايرين، وعلى مين، عالصعب فحياتنا متعودين، الدنيا بقت لعبتنا، ومكملين، مهما الدنيا تحدتنا تتحدى مين، وعلى مين؟". واحتفى محبو شريهان بعودتها إلى الظهور على الشاشة من جديد، وبأغنية الإعلان التي قدمتها بصوتها، ونالت إشادات الجمهور عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، وسجل كثيرون إعجابهم وسعادتهم برؤية شريهان مجددا بعد غياب، من خلال هاشتاغ شريهان عبر موقع "تويتر".

استطاعت النجمة المصرية شريهان خطف قلوب جمهورها من جديد، من خلال إعلان دعائي بعد نحو 19 عامًا من الغياب عن شاشات التلفاز و السّينما.

وجسدت شريهان بالفيديو الترويجي لإحدى شركات الاتصالات المصرية، قصة حياتها باختصار، معلنة تخطيها الصّعاب والأمراض، ومواجهتها التحديات بجملة "راجعين أقوى وطايرين، وعلى مين، عالصعب فحياتنا متعودين، الدنيا بقت لعبتنا، ومكملين، مهما الدنيا تحدتنا تتحدى مين، وعلى مين؟".

واحتفى محبو شريهان بعودتها إلى الظهور على الشاشة من جديد، وبأغنية الإعلان التي قدمتها بصوتها، ونالت إشادات الجمهور عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، وسجل كثيرون إعجابهم وسعادتهم برؤية شريهان مجددا بعد غياب، من خلال هاشتاغ شريهان عبر موقع "تويتر".

وبقيت شريهان حاضرة بالرغم من غيابها لسنوات، ولا زالت جزءا من ذكريات المصريين والعرب المرتبطة برمضان الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي.

إنه ليس مجرد إعلان، فقد حمل الفيديو رسالة من شريهان التي أخبرتنا أنها تستطيع الاستمرار رغم الصعاب، وتدعوا الناس للاستمتاع بالحياة بالرغم من كل الهموم والصعوبات.

ومن خلال الإعلان الخاص بها، وجهت شريهان رسالة إلى كافة محبيها قبل ظهورها على الشاشة الصغيرة في شهر رمضان.

وبدأت شيريهان رسالتها إلى جمهورها: "هو العمر به كم ثانية ودقيقة وساعة أو شهر وعام لأعيش بكم معكم وبينكم؟".

وتابعت: "أنا أعيش لحظة إنسانية صادقة، لحظة انحناءة شكر من قلبي وعمري لكم جميعا ودون ترتيب ولا استثناء، لحظة انتظرتها كثيرا لرد جميل في رقبتي من سبتمبر 2002، مشاعري كلها متلخبطة لكن سعيدة".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً