أخبار النجوم

كم تبلغ ثروة النجمة البريطانية الشهيرة جولي أندروز؟

تلعب الممثلة والمغنية البريطانية جولي أندروز دور الراهبة المغنية المفضلة لدى الجميع في فيلم عائلي شهير The Sound of Music (صوت الموسيقى)، وبعد عقود كواحدة من أكثر الممثلات احتراما في العالم، كم صافي ثروتها؟ بدأت اندروز البالغة من العمر نحو 85 عامًا عندما كانت طفلة على المسرح، واشتهرت بأدوارها في سلسلة من الأفلام والمسلسلات الشهيرة بما فيها Mary Poppins (ماري بوبينز) و The Sound of Music و The Princess Diaries(مفكرات أميرة). صافي ثروة جولي أندروز وفقًا لموقع CelebrityNetWorth.com (ثروات المشاهير) تبلغ القيمة الإجمالية لثروة هذه الممثلة حوالي 30 مليون دولار، وهذا ليس مفاجئًا باعتبار حياتها المهنية الطويلة في قمة صناعة

تلعب الممثلة والمغنية البريطانية جولي أندروز دور الراهبة المغنية المفضلة لدى الجميع في فيلم عائلي شهير The Sound of Music (صوت الموسيقى)، وبعد عقود كواحدة من أكثر الممثلات احتراما في العالم، كم صافي ثروتها؟

بدأت اندروز البالغة من العمر نحو 85 عامًا عندما كانت طفلة على المسرح، واشتهرت بأدوارها في سلسلة من الأفلام والمسلسلات الشهيرة بما فيها Mary Poppins (ماري بوبينز) و The Sound of Music و The Princess Diaries(مفكرات أميرة).

صافي ثروة جولي أندروز

img

وفقًا لموقع CelebrityNetWorth.com (ثروات المشاهير) تبلغ القيمة الإجمالية لثروة هذه الممثلة حوالي 30 مليون دولار، وهذا ليس مفاجئًا باعتبار حياتها المهنية الطويلة في قمة صناعة التمثيل في العالم.

وبدأت جولي في أداء عروضها على خشبة المسرح في بريطانيا مع والديها، أي أن ظهورها الاحترافي كان في سن الـ 12 عاما فقط.

وفي عام 1948 عندما كانت في سن الـ 13 سنة أصبحت أصغر عازفة منفردة على الإطلاق في Royal Variety Performance (الأداء الموسيقي الملكلي)، إذ إنها غنّت أمام الملك جورج السادس والملكة إليزابيث الثانية.

وكان المسرح بمثابة منزلها لسنوات طويلة، وقد أثارت الإعجاب في مسرح "برودواي" في فترة الخمسينيات من القرن الماضي.

وكان دورها الكبير هو عندما جسدت شخصية "إليزا دوليتل" في النسخة المسرحية من My Fair Lady (سيدتي الجميلة)، إلا أنه لم يتم اختيارها للعب نفس الدور في الفيلم المقتبس عن المسرحية؛ إذ ذهب الدور للممثلة أودري هيبورن.

img

وقد تكون الخسارة أمام هيبورن بمثابة ضربة، لكن هذا يعني أن أندروز كانت متاحة للدور الرئيس الذي أتاح لها الفوز بجائزة أوسكار كأفضل ممثلة في عام 1964، وذلك في فيلم ماري بوبينز الشهير.

ولا زال الفيلم يُعرض حتى الآن، كونه فيلما كلاسيكيًا للأطفال في جميع أنحاء العالم، وقد تم تحديثه مؤخرًا مع إميلي بلانت في دور البطولة.

وفي عام 1997، اضطرت أندروز للخضوع لعملية جراحية بعد أن أصيبت ببحة في صوتها، وقيل لاحقا إنها عقيدات غير سرطانية في حلقها.

img

إلا أن أندروز أكدت خلال مقابلة مع أوبرا ويفري عام 2010 أنها لم تكن مصابة بالسرطان، وأنها قامت بمقاضاة الأطباء الذين أجروا عملية جراحية في حلقها، وتم الحكم لصالحها بإعطائها تعويضا ماليا عام 2000 لم يكشف عن قيمته.

وعلى الرغم من التغير في صوتها الغنائي إلى الأبد، إلا أن ذلك لم يمنعها من الاستمرار في التمثيل في الأفلام - بما في ذلك فيلم مفكرات أميرة عام 2001.

img


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً