أخبار النجوم

عبير خضر تفارق الحياة متأثرة بإصابتها بكورونا

فارقت الممثلة الكويتية عبير خضر الحياة، اليوم الإثنين، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا، تاركة وراء ظهرها أسرة وأعمالاً عديدة، ستظل في ذاكرة الدراما الخليجية طويلاً. وكانت خضر تُعالج في أيامها الأخيرة بإحدى غرف مستشفى بدرية الأحمد للسرطان في الكويت، لاسيما أنها كانت تعاني أيضًا من مرض السرطان الذي أبعدها عن الساحة الدرامية منذ فترة. كما أعلنت المذيعة الكويتية مي العيدان، وفاة مواطنتها الممثلة عبير الخضر، وكتبت على حسابها بموقع "انستغرام": "وفاة الممثلة الكويتية عبير الخضر بعد إصابتها بفيروس كورونا.. الله يرحمها ويغفر لها ويسكنها فسيح جناته ادعو لها بالرحمة فالدعاء رزق الميت". ونعى الراحلة عدد كبير من محبيها على "تويتر" من

فارقت الممثلة الكويتية عبير خضر الحياة، اليوم الإثنين، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا، تاركة وراء ظهرها أسرة وأعمالاً عديدة، ستظل في ذاكرة الدراما الخليجية طويلاً.

وكانت خضر تُعالج في أيامها الأخيرة بإحدى غرف مستشفى بدرية الأحمد للسرطان في الكويت، لاسيما أنها كانت تعاني أيضًا من مرض السرطان الذي أبعدها عن الساحة الدرامية منذ فترة.

كما أعلنت المذيعة الكويتية مي العيدان، وفاة مواطنتها الممثلة عبير الخضر، وكتبت على حسابها بموقع "انستغرام": "وفاة الممثلة الكويتية عبير الخضر بعد إصابتها بفيروس كورونا.. الله يرحمها ويغفر لها ويسكنها فسيح جناته ادعو لها بالرحمة فالدعاء رزق الميت".

img

ونعى الراحلة عدد كبير من محبيها على "تويتر" من خلال رسائل مؤثرة، وكذلك جددوا دعوتهم للاحتراس من فيروس كورونا والالتزام بالإجراءات الاحترازية.

الجدير ذكره أن عبير الخضر كانت قد دخلت التمثيل عام 2006 من خلال مسلسل "الإمبراطورة"، ثم شاركت في العديد من الأعمال التليفزيونية أبرزها: "عزف الدموع"، "جمانة"، "البيت المائل"، "موزة ولوزة"، "وشاءت الأقدار"، "العقيد شمة"، "المقرود"، "الاعتذار" "المزواج"، "الرهينة"، "ليلة عيد"، "عبرات وحنين"، "درب الوفا"، "عطر الجنة" وغيرها.

واتسمت عبير في مشوارها الفني بـ"الهدوء"، وكانت تختار أدوارها بعناية، رغبة في إيصال رسالة معينة.

img

وكشفت عبير الخضر عن أسباب غيابها عن الأعمال الفنية في الفترة الأخيرة، خلال مقابلة صحفية، حيث قالت: "غيابي يرجع ذلك إلى سببين، أولهما حالتي الصحية بعد ما تعرضت له منذ سنوات من مشكلة في قرنية العين، التي تحتاج إلى تغييرها، لكن علاجها غير متوافر في الكويت، لذلك كنت أنتظر الموافقة واعتماد أوراقي لكي أغادر وأبدلها عن طريق العلاج بالخارج، علماً أنني سبق وحاولت علاجها في إسبانيا، ولكن لم أستفد من ذلك".

وأضافت عبير الخضر: "أما السبب الثاني، فيعود إلى أنه لم تعرض عليّ أعمال قد تساهم في تطوري فنياً، أو تشكل نقلة نوعية في مشواري، فغالبية الأدوار التي عُرضت عليّ متشابهة، وأنا لا أحب الإطلالة لمجرد الظهور على الشاشة فقط".

 

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً