أخبار النجوم

أحمد السعدني لطليقته: سأحبك كل يوم كفريضة

استذكر الممثل المصري أحمد السعدني طليقته المتوفاة أمل سليمان، ناشرًا صورة له بصحبتها وكتب على حسابه في إنستغرام "سأحبك كل يوم كفريضة، عشق لا يقبل التأجيل". وحظيت الصورة وكلمات السعدني بتعاطف الكثير من متابعيه على حسابه الشخصي، داعين الله لها بالرحمة والمغفرة وله بالصبر. وتوفيت طليقة السعدني وأم أبنائه، أمل سليمان، نتيجة إصابتها بأزمة قلبية مفاجئة في أغسطس عام 2019. وفي وقت سابق تحدث السعدني عن حياته الشخصية، وذلك عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، قائلاً إن القصة تعود إلى عام 2003 حينما التقى بأمل، حيث كاد يصدمها بسيارته ليقع في الحب من النظرة الأولى. تزوجا سريعاً وأنجبا طفلهما

استذكر الممثل المصري أحمد السعدني طليقته المتوفاة أمل سليمان، ناشرًا صورة له بصحبتها وكتب على حسابه في إنستغرام "سأحبك كل يوم كفريضة، عشق لا يقبل التأجيل".

وحظيت الصورة وكلمات السعدني بتعاطف الكثير من متابعيه على حسابه الشخصي، داعين الله لها بالرحمة والمغفرة وله بالصبر.

وتوفيت طليقة السعدني وأم أبنائه، أمل سليمان، نتيجة إصابتها بأزمة قلبية مفاجئة في أغسطس عام 2019.

img

وفي وقت سابق تحدث السعدني عن حياته الشخصية، وذلك عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، قائلاً إن القصة تعود إلى عام 2003 حينما التقى بأمل، حيث كاد يصدمها بسيارته ليقع في الحب من النظرة الأولى.

تزوجا سريعاً وأنجبا طفلهما الأول مباشرة، لتبدأ المشاكل بينهما، خاصة أنه شخص لا يتحمل المسؤولية. وتسببت المشاكل في أن تطلب أمل الطلاق أكثر من مرة.

الطلاق الشفهي وقع بينهما 4 مرات في أول عام للزواج، إلا أن رجال الدين أكدوا لهما أن الطلاق له شروطه وما قاما به يندرج تحت بند "لعب العيال"، وفق تعبيره.

إلا أن الأمور لم تقف عند هذا الحد، حيث تعمد بعدها أن يطبق شروط الطلاق ليقع الانفصال الأول بينهما، ويعيش بعدها حياته، لكنه لم يشعر بالراحة، فطلب منها العودة مرة أخرى، وبالفعل عادا إلى بعضهما بعضا، وأنجبا طفلهما الثاني، لتعود المشاكل من جديد.

استسلم للجانب الأناني بداخله وانفصلا. لم يشعر بالراحة بعدها، وكان يرغب في العودة إليها.

كان يخبر نفسه أنه سيعود في الوقت المناسب، حينما يبلغ سنا معينة يتحمل فيها المسؤولية، لكن الوقت لم يسعفه، حيث توفيت بعد ساعة واحدة من اتصال هاتفي جمعهما، ولم تكن تشعر بأي متاعب صحية غير أنها كانت تعاني من الضغط فقط.

وتحدث السعدني عنها قائلاً: "ماتت ومشيت وقررت تسيبني للأبد.. كنت فاكرها هتستناني ومتأكد من ده.. مستحيل تحب حد غيري.. مجاش في بالي إنها ممكن تموت دلوقتي صغيرة"، لافتاً إلى كونها توفيت وتركت له الطفلين والندم.

ووجه السعدني وعداً إلى أم أبنائه بكونه استوعب الدرس للأسف متأخراً بعد أن حرم منها، وسيكون على قدر المسؤولية، واصفاً إياها بكونها حبيبة عمره الوحيدة.

في سياق آخر كان الفنان أحمد السعدني، أعلن عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، احتمالية انسحابه من الموسم الرمضاني، هذا العام؛ إذ كان من المرجح مشاركته بمسلسل "كله بالحب" أمام زينة.

وأوضح السعدني: "المؤشرات ترجح انسحابي من السباق الرمضاني، وعوضنا عليك يا رب.. التفاصيل لاحقا".

كما وجه الشكر لكل من اطمئن على صحته بعد إصابته بكورونا، قائلا: "بشكر كل الناس اللي اتطمنت عليا أحسن كتير الحمدلله".

وعلم "فوشيا" من مصدر قريب من دائرة صناع المسلسل أن فريق العمل فوجئ بكلمات السعدني ولم يتوقعوا أن يفعل ذلك على السوشال ميديا، فكان هناك بعض الخلافات في وجهات النظر على بعض الأمور المتعلقة بالسعدني، لكن كان يتم النقاش فيها للوصول لحل يرضي جميع الأطراف، ولم يستدعِ الأمر ما فعله على مواقع التواصل الاجتماعي والذي جعل الجميع يؤكد وجود أزمة تواجه المسلسل.

وأكد المصدر أن ما فعله أحمد السعدني لن يؤثر على سير التصوير أو يعطله بل إن التصوير يسير بشكل طبيعي للحاق بالموسم الرمضاني، خصوصاً وأن العمل تم تسويقه لعدد من القنوات الفضائية التي ستقوم بعرض المسلسل في شهر رمضان المقبل وليس هناك أي نية لتأجيله.

وكانت آخر المشاهد التي تم تصويرها الخميس الماضي تجمع بين بطلة المسلسل الفنانة المصرية زينة والفنان سامر المصري، واستمر التصوير حتى نهاية اليوم، ورغم الإرهاق الشديد الذي كان يتعرض له الفنان سامر المصري إلا أنه حرص على استكمال التصوير حتى النهاية، بل إنه طلب إعادة أحد المشاهد عدة مرات حتى يخرج بأفضل شكل ممكن.

في الوقت نفسه يقوم فريق العمل بالحديث مع أحمد السعدني لاستكمال تصوير باقي مشاهده خلال الفترة المقبلة.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً