أخبار النجوم

هند صبري تشعل جدلاً عارمًا لمشاركتها في "الرحلة الذهبية"‎ (فيديو)

أشعلت الممثلة التونسية هند صبري الجدل بين المصريين بعد إعلانها المشاركة في موكب "الرحلة الذهبية" لنقل مومياوات الفراعنة من المتحف المصري بالقاهرة إلى متحف الحضارة. وتتأهب القاهرة لمراسم نقل 22 مومياء، من المتحف المصري بوسط القاهرة، إلى متحف الحضارة المصرية بالفسطاط، يوم 3 أبريل المقبل، بمشاركة عدد من الفنانين، وبحضور وفود عربية ودولية. واستنكر نجوم ومغرّدون مصريون مشاركة الفنانة التونسية في حدث تاريخي مصري، على اعتبار أن "الفنانين المصريين أحق بالمشاركة في هذا الحدث التاريخي"، في حين ندد آخرون بـ"التعليقات العنصرية" ضدّها، وقالوا إن صبري نجمة مصرية أيضاً جسدت عدداً من أهم الأدوار في السينما المصرية. الممثل مصطفى درويش، كان

أشعلت الممثلة التونسية هند صبري الجدل بين المصريين بعد إعلانها المشاركة في موكب "الرحلة الذهبية" لنقل مومياوات الفراعنة من المتحف المصري بالقاهرة إلى متحف الحضارة.

وتتأهب القاهرة لمراسم نقل 22 مومياء، من المتحف المصري بوسط القاهرة، إلى متحف الحضارة المصرية بالفسطاط، يوم 3 أبريل المقبل، بمشاركة عدد من الفنانين، وبحضور وفود عربية ودولية.

واستنكر نجوم ومغرّدون مصريون مشاركة الفنانة التونسية في حدث تاريخي مصري، على اعتبار أن "الفنانين المصريين أحق بالمشاركة في هذا الحدث التاريخي"، في حين ندد آخرون بـ"التعليقات العنصرية" ضدّها، وقالوا إن صبري نجمة مصرية أيضاً جسدت عدداً من أهم الأدوار في السينما المصرية.

الممثل مصطفى درويش، كان من أوائل المُنتقدين لمُشاركة هند صبري، في الموكب، إذ كتب عبر حسابه على "فيسبوك"، قائلاً: "طبعاً مع حبي واحترامى وتقديرى الكبير لهند صبرى وفنها.. لكن هناك 100 مليون مصري، ألا يوجد من يمثلنا حتى نلجأ للأجانب".

وأضاف درويش: "أحب هند جداً وأحب فنها وأحترم حبها لمصر جداً جداً جداً..لكني أحب مصر أكثر وأحب المصريين أكثر وأحترم تاريخ بلدي أكثر وأكثر.. البيت أولى بيه أهله".

من جهتها اعتبرت المُذيعة فريدة الخادم أن هند صبري "من أهم الفنانات العربيات، وأن المصريين يعتبرونها منهم، لكن رغم ذلك فهناك فنانات مصريات ستكون الاستعانة بهن أكثر واقعية".

وفي المقابل رفض عدد آخر من المشاهير الهجوم الذي استهدف هند صبري، وقال المغني محمد منير: "أرفض بكل الأشكال هذه اللهجة التي تعامل بها بعض الجهلاء مع الفنانة التونسية هند صبري، والتي أعتبرها مصرية قبل أن تكون تونسية، كفانا جهل وكراهية وعنصرية ولنتذكر كيف يعامل التونسيين اشقائهم فنانى #مصر في #تونس الشقيقة".

وكتب المخرج أمير رمسيس: "الحقيقة لم أر أسخف من موجة الهجوم على مشاركة هند صبري لمشاركتها في موكب المومياوات.. الزينوفوبيا (رهاب الأجانب) في أتفه صورها".

وأضاف: "نتحدث عن فنانة قدمت أعمال من أهم أعمال السينما في مصر، محبوبة من الجميع، ولم يجد المخرج شريف عرفة بقدره أفضل منها لتجسيد شخصية حتشبسوت في فيلمه.. الحقيقة هو وجود هند خطوة عظيمة وأعتقد أنها غير كافية، كما أتمنى أن يحضر غيرها من النجوم العرب والدوليين، لأنه تراث للإنسانية مثلما هو تراث لمصر".

أما الفنان صبري فواز فاكتفى بكلمة للتعبير عن موقفه، قائلًا: "هند صبري.. بنتنا".

وبعد الانتقادات التي طالتها أعربت الممثلة هند صبري، عن "اعتزازها وفخرها بالمُشاركة في الرحلة الذهبية"، وقالت في سلسلة تغريدات على تويتر إن مشاركتها تأتي ضمن مجموعة من النجوم المصريين.

وأضافت صبري: "من فهم غير ذلك يكون قاصد يفهم غلط. و قاصد يقلل من قيمة حضارته العظيمة بعنصريته.. مصر أكبر من كده بكثير".

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً