أخبار النجوم

خلاف نوال الزغبي وهويدا يوسف يعود للواجهة بسبب "ماندم عليك"

عادت الخلافات بشأن أغنية "ماندم عليك" للواجهة بين الفنانة اللبنانية نوال الزغبي والفنانة السورية هويدا يوسف، وذلك بعدما ردّت الزغبي على سؤالٍ وردها من أحد متابعيها حول الأغنية لتقول له: "اكيد ملكي انا وتنازلات الاغنية لالي". وكان هذا الرد محل جدلٍ بين المغردين، الذين بدأ بعضهم بالإشارة إلى أن أول من غنّى هذه الأغنية كانت الفنانة السورية هويدا يوسف في مهرجان الأغنية السورية، وأن ملكيتها تعود لهويدا، وهو الأمر الذي جعل الفنانة اللبنانية تنفي في تغريدةٍ أخرى لها ما قالوه، حيث قالت: "بعمري ما غنيت اغنية ما كنت بملك حقوقها". 😂😂😂😂اكيد ملكي انا وتنازلات الاغنية لالي😜😜😜❤ https://t.co/jRwz7EMOdZ — Nawal El

عادت الخلافات بشأن أغنية "ماندم عليك" للواجهة بين الفنانة اللبنانية نوال الزغبي والفنانة السورية هويدا يوسف، وذلك بعدما ردّت الزغبي على سؤالٍ وردها من أحد متابعيها حول الأغنية لتقول له: "اكيد ملكي انا وتنازلات الاغنية لالي".

وكان هذا الرد محل جدلٍ بين المغردين، الذين بدأ بعضهم بالإشارة إلى أن أول من غنّى هذه الأغنية كانت الفنانة السورية هويدا يوسف في مهرجان الأغنية السورية، وأن ملكيتها تعود لهويدا، وهو الأمر الذي جعل الفنانة اللبنانية تنفي في تغريدةٍ أخرى لها ما قالوه، حيث قالت: "بعمري ما غنيت اغنية ما كنت بملك حقوقها".

ويبدو أن هذا السجال جعل الفنانة السورية تدخل على الخط، لتقول أن خطأ التنازل كان بسبب الشركة المنتجة، حيث أعادت نشر تغريدة نوال الزغبي مع تعليق جاء فيه: "مو ذنبي إنه أنا اخترت الاغنية وغنيتها الشركة يلي متعاقدة معها وبعد ما فسخت العقد معهم باعوها لشركة ريلاكس ان بعد ما هني أصلا اتنازلوا لمهرجان الاغنية السورية عام 1996 لما الجمهور عرفني بأغنية ماندم عليك ومو ذنبي انه نوال غنتها بعدي بسنتين".

وانتقدت إحدى الصفحات المهتمة بالمشاهير، ما جرى بين النجمتين، حيث قالت الصفحة: "‏رجعوا فتحو موضوع اغنية ماندم عليك..صار مارق احداث وكوارث وثورات وخلصت حياة وبلشت حياة تانية وخلق ناس ومات ناس وعشنا وشفنا وشاب شعرنا من بعد هالاغنية وهني بعدن بالسيرة؟عنجد يطعمكم الحج و النّاس راجعة..والله يجعلها اكبر المصايب"، ليقوم متابعو الصفحة بالتعليق على الأمر مرةً أخرى، ولكن هذه المرة جاءت أغلب التعليقات حول من غنتها أفضل.

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by HOT-NEWS (@news_ger_chekel)

وقال أحد المتابعين: "بكل سوريا كانت هالاغنية يلي شهرت هويدا وصحيح بعد سنتين غنتها نوال لكن مع هويدا احلى بكتير"، وأضافت أخرى: "بصوت هويدا أحلى والاغنية بالبال لكن بعد كل هالوقت #مش_محرزة"، وتابعت أخرى: "بفترتا كانت نوال التوب و أغانيها كللون هيتات و حلوين بس الصراحة غنية ماندم عليك لبقت لهويدا اكتر".

بينما انتقد آخرون أن يشكل هذا الأمر خلافاً بعد مرور كل تلك السنوات، حيث قال أحدهم: "هذا نموذج للجيل الحالي يتعرف على سخافات الزمن الجميل"، وتابع آخر: "الفنانتين منتهيات..ع شو هالصراع يلي بلا طعمة و أصلاً الغنية أقل من عادية و مع هادا".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً