أخبار النجوم

نسليهان أتاغول ترد على معجبة خاصمتها لأنها انفصلت عن "ابنة السفير"

ردّت النجمة التركية نسليهان أتاغول على إحدى معجباتها عبر حسابها على إنستغرام، بعدما علّقت الأخيرة بأنها خاصمت النجمة بسبب انفصالها عن مسلسل "ابنة السفير". وقالت المعجبة في تعليقها على صورةٍ نشرتها نسليهان مؤخراً: "خاصمتك لأنك انفصلتي عن ابنة السفير"، وهو الأمر الذي دفع نسليهان للرد عليها بالقول: "أنا آسفة لترك المسلسل.. ولكن ماذا كان علي أن أفعل؟ صحتي كانت أغلى.. لذا لا تخاصميني". وتداولت الصفحات المهتمة بأخبار المشاهير الأتراك رد النجمة التركية على نطاقٍ واسع، مما جعل هذا الرد يحظى بالكثير من ردود الأفعال، حيث عاد بعض محبيها للدفاع عنها وتأكيد أنها كانت صادقة فيما قالته بخصوص مرضها وخطورته على

ردّت النجمة التركية نسليهان أتاغول على إحدى معجباتها عبر حسابها على إنستغرام، بعدما علّقت الأخيرة بأنها خاصمت النجمة بسبب انفصالها عن مسلسل "ابنة السفير".

وقالت المعجبة في تعليقها على صورةٍ نشرتها نسليهان مؤخراً: "خاصمتك لأنك انفصلتي عن ابنة السفير"، وهو الأمر الذي دفع نسليهان للرد عليها بالقول: "أنا آسفة لترك المسلسل.. ولكن ماذا كان علي أن أفعل؟ صحتي كانت أغلى.. لذا لا تخاصميني".

وتداولت الصفحات المهتمة بأخبار المشاهير الأتراك رد النجمة التركية على نطاقٍ واسع، مما جعل هذا الرد يحظى بالكثير من ردود الأفعال، حيث عاد بعض محبيها للدفاع عنها وتأكيد أنها كانت صادقة فيما قالته بخصوص مرضها وخطورته على حياتها ولذلك انفصلت عن المسلسل مجبرةً وليس كما قالت الصحافة بأنها ادعت المرض للتخلص من المسلسل.

فيما ذهب قسمٌ آخر لمدحها وقيامها بالرد على تلك المعجبة بكل تواضع، حيث أشاروا إلى أنها متواضعة بتصرفها ذلك؛ إذ إنها ردّت على الرغم من أن الجميع يعلم سبب انفصالها بل وطلبت منهم أن لا يحزنوا منها.

img

يُذكر أن النجمة التركية كانت قد أطلت مؤخراً على غلاف مجلة L'Officiel بنسختها التركية، لتكون الإطلالة الثانية لها على غلاف مجلةٍ خلال أقل من ثلاثة أسابيع، بعدما كانت قد أطلت عبر غلاف مجلة Hola الأمريكية في أواخر فبراير/شباط الماضي.

وكانت حينها تحدثت لصالح المجلة عن مرضها وانفصالها عن مسلسل "ابنة السفير"، حيث قالت: "بدأت أعيش المرض أثناء تصوير المسلسل في بودروم، لقد استمررت بالعمل كي لا أحزن أحدا وفي الوقت نفسه كي أحس بأنني بخير، لكنني خسرت 5 كيلو في فترة قصيرة جدا، وأنا أصلا صاحبة بنية جسمانية ضعيفة جدا، ففي حين أن خسارتي لاثني كيلو وضع متأزم بالنسبة لي، فخمسة كانت فارقاً في جسمي".

وأضافت في تصريحها: "لم يتسبب انخفاض المناعة وضعف الجهاز الهضمي عندي في ضعف جسدي فحسب بل أدى ذلك أيضاً إلى اضطراب في الإدراك، وأساساً وتيرة العمل المكثفة قد أضافت المزيد لمرضي، بالرغم من أن طاقتي الداخلية عالية ولكن جسدي بعد فترة أصبح لا يظهر تعاونا".

وجاءت تصريحاتها تلك بعدما شكك الكثيرون في طبيعة مرضها وخطورته؛ إذ بدأت بمتابعة نشاطاتها بعد شهرٍ ونصف من انفصالها عن المسلسل وهو ما لا يتناسب مع تأكيدها بأنها بحاجة للراحة في المنزل.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً