أخبار النجوم

زينب العسكري لمي العيدان: شو هالإشاعة، ما رح أقبلها منك

ردّت الفنانة البحرينية المعتزلة زينب العسكري، على الإعلامية الكويتية مي العيدان، في مقطع فيديو، وذلك بعدما قالت الأخيرة، إنَّ زوج زينب ما زال يصرف عليها على الرغم من انفصالها. وقالت الفنانة البحرينية المعتزلة في مقطع الفيديو: "فال الله ولا فالك حبيبتي، شو هالإشاعة هذي، ما رح أقبلها منك، لازم تتأكدين مني عقبها تكتبين وتقولين الخبر"، مضيفةً: "أنا تكلمت عن طريقة احتضان أطفالنا، بعد ما قرأت التعليقات الكثيرة التي جاءت لحلا الترك وكنت أتمنى من أمها إنها تنزل خبر تقول فيه إنه بنتها مو السبب وتدافع عن بنتها لأنه حرام تجريح هذي الطفلة".           View this post

ردّت الفنانة البحرينية المعتزلة زينب العسكري، على الإعلامية الكويتية مي العيدان، في مقطع فيديو، وذلك بعدما قالت الأخيرة، إنَّ زوج زينب ما زال يصرف عليها على الرغم من انفصالها.

وقالت الفنانة البحرينية المعتزلة في مقطع الفيديو: "فال الله ولا فالك حبيبتي، شو هالإشاعة هذي، ما رح أقبلها منك، لازم تتأكدين مني عقبها تكتبين وتقولين الخبر"، مضيفةً: "أنا تكلمت عن طريقة احتضان أطفالنا، بعد ما قرأت التعليقات الكثيرة التي جاءت لحلا الترك وكنت أتمنى من أمها إنها تنزل خبر تقول فيه إنه بنتها مو السبب وتدافع عن بنتها لأنه حرام تجريح هذي الطفلة".

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by قاضي المشاهير 👨‍⚖ (@qadi_almashahir)

وبدأت القصة عندما قامت زينب العسكري بنشر مقطع فيديو، علقت من خلاله على الحكم الصادر بحق منى السابر والدة الفنانة الشابة حلا الترك، وهو السجن لمدة عام بسبب مبلغ مالي قدره 200 ألف دينار بحريني، حيث انتقدت فيه ما قامت به منى السابر، قائلة: "السجن بالنسبة لي أرحم من أني أشوه سمعة ابنتي"، مضيفةً: "لو بنتي فعلت مثلما فعلا حلا الترك لن ألومها ولا أتحدث عن بنتي، وفطرة الأم لا تدفعها لتشويه ابنتها، حتى لو كان الثمن السجن فلا يمكن أن تفعل مثلما فعلت منى السابر".

وهو الأمر الذي جعل مي العيدان تكتب في منشورٍ لها عبر إنستغرام، تهاجم فيه زينب العسكري، حيث قالت: "زينب العسكري تنتقد منى السابر ام حلا الترك - انا أرد عليج زينب . . لان الموضوع ب اختصار اللي ايده بالماي مو مثل اللي ب ايده من النار . . لانك عايشه مرفهه ومرتاحه تزوجتي شيخ ورجل محترم وجبتي منه ٣ بنات و لما انفصلتوا استمر بصرف مخصصاتك انتي و البنات و يتعامل معك بطريقه محترمه".

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by مي العيدان (@mayal3eidankwt)

وتابعت في المقارنة قائلة: "ما تزوجتي واحد و انفصل عنك و شهر فيك و بسمعتك و بشرفك و خلاج علج ب السان اللي يسوى و اللي مايسوى و فيديوهات التشهير موجوده على اليوتيوب".

وأضافت العيدان في رسالتها: "ما جبتي بنت و راحت ل احلام تقول لها ياريتك كنتي امي . . واللي تقولين عنها طفله . . الطفله هذي ام قلبين من كانت طفله مغروره الأطفال يروحون يسلمون عليها تدفعهم عنها و ابوها يطلب ٥٠ دينار على كل طفل يبي يصور مع حلا و الكلام وايد راح يبدى ولا يخلص اشوف انتي عشان افلوسك رفعتي قضيه على فاطمه المير اشوف ما احد قالج انتي من قل فلوسج ولا انتي مو محتاجتها".

واختتمت العيدان حديثها مطالبة العسكري بالسكوت، متهمتها بأنها لا تريد المساعدة، حيث قالت: "ياريتك ساكته ترى انتي تقدرين تساعدين لكن ما تبين فاخلاص الرسول حثنا على فضيلة الصمت لما يكون الكلام غير صايب".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً