أخبار النجوم

رانيا يوسف تسخر من الشامتين بنوال السعداوي بأن مصيرها جهنم

سخرت الممثلة المصرية رانيا يوسف، من الشامتين بوفاة الأديبة والمفكرة النسوية نوال السعداوي، الأحد، عن عمر 90 عامًا بعد صراع مع المرض. وهاجمت رانيا يوسف المتابعين في مواقع التواصل الاجتماعي الذين شمتوا بوفاة نوال السعداوي، موجهين اتهامات كثيرة لها من بينها تكفيرها، بسبب بعض الآراء المتعلقة بالتدين، مؤكدين في تعليقاتهم على أن نوال سيكون مصيرها جهنّم. ونشرت الفنانة المصرية عبر حسابها على "تويتر": "الناس اللي عارفة مين هيدخل الجنة ومين داخل النار، أرجوكم متحرقولناش الأحداث". وفي تغريدة سبقت هذه التغريدة نعت رانيا يوسف، نوال السعداوي واصفة إياها بـ"الكبيرة والعظيمة". وداعا الكبيره والعظيمه نوال السعداوي 😢 pic.twitter.com/D8cpxGoV3H — Raniah Yousief (@RaniahYousief)

سخرت الممثلة المصرية رانيا يوسف، من الشامتين بوفاة الأديبة والمفكرة النسوية نوال السعداوي، الأحد، عن عمر 90 عامًا بعد صراع مع المرض.

وهاجمت رانيا يوسف المتابعين في مواقع التواصل الاجتماعي الذين شمتوا بوفاة نوال السعداوي، موجهين اتهامات كثيرة لها من بينها تكفيرها، بسبب بعض الآراء المتعلقة بالتدين، مؤكدين في تعليقاتهم على أن نوال سيكون مصيرها جهنّم.

ونشرت الفنانة المصرية عبر حسابها على "تويتر": "الناس اللي عارفة مين هيدخل الجنة ومين داخل النار، أرجوكم متحرقولناش الأحداث".

img

وفي تغريدة سبقت هذه التغريدة نعت رانيا يوسف، نوال السعداوي واصفة إياها بـ"الكبيرة والعظيمة".

ونعت وزيرة الثقافة المصرية إيناس عبد الدايم، الكاتبة نوال السعداوي، وقالت في بيان نشرته وزارتها بحسابها الرسمي على "فيسوك" إن "الراحلة اهتمت بالكثير من القضايا الاجتماعية ووضعت مؤلفات تضمنت آراء صنعت حراكا فكريا كبيرا، وتوجهت بالعزاء لأسرتها وأصدقائها داعية الله أن يتغمد الفقيدة برحمته".

ونوال السعداوي طبيبة وكاتبة وروائية مدافعة عن حقوق الإنسان بشكل عام وحقوق المرأة بشكل خاص، ولدت عام 1931.

وتعد واحدة من أهم الكاتبات المصريات والأفريقيات على مر العصور، حصلت على جائزة الشمال والجنوب من مجلس أوروبا وفازت بجائزة إينانا الدولية من بلجيكا، كما نالت جائزة شون ماكبرايد للسلام من المكتب الدولي للسلام في سويسرا.

وشغلت نوال السعداوي العديد من المناصب مثل منصب المدير العام لإدارة التثقيف الصحي في وزارة الصحة في القاهرة، الأمين العام لنقابة الأطباء بالقاهرة، غير عملها كطبيبة في المستشفى الجامعي.

كما نالت عضوية المجلس الأعلى للفنون والعلوم الاجتماعية بالقاهرة، وأسست جمعية التربية الصحية وجميعة للكاتبات المصريات، وعملت فترة كرئيس تحرير مجلة الصحة بالقاهرة، ومحررة في مجلة الجمعية الطبية.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً