أخبار النجوم

كارلوس عازار: كنت طفلا هادئا.. ووالدتي لا تلح على زواجي

وجه الممثل كارلوس عازار رسالة مميزة لوالدته بمناسبة عيد الأم، واصفا إياها بالاستثنائية "يلي ما في منها". واسترجع عازار بحديثه مع "فوشيا"، مرحلة الطفولة؛ إذ أكد أنه كان طفلا هادئا، ولم تكن والدته تشكو من تصرفاته، إلا أن طباعه تبدلت بعد التقدم في العمر. ونفى أن تكون والدته من الأمهات اللواتي يطلبن دوما ارتباط أبنائهن، معلقا بالقول: "تاركتني على حريتي، شافت أولاد اخواتي ما رح كون أول واحد اتجوز". من جهة ثانية، يعيش الممثل كارلوس عازار هذه الأيام نجاح عمله الجديد "حادث قلب" الذي بدأ عرضه منذ فترة وجيزة على شاشة الـMTV وبدأت نجاحاته تظهر من حيث نسبة المشاهدة العالية.

وجه الممثل كارلوس عازار رسالة مميزة لوالدته بمناسبة عيد الأم، واصفا إياها بالاستثنائية "يلي ما في منها".

واسترجع عازار بحديثه مع "فوشيا"، مرحلة الطفولة؛ إذ أكد أنه كان طفلا هادئا، ولم تكن والدته تشكو من تصرفاته، إلا أن طباعه تبدلت بعد التقدم في العمر.

ونفى أن تكون والدته من الأمهات اللواتي يطلبن دوما ارتباط أبنائهن، معلقا بالقول: "تاركتني على حريتي، شافت أولاد اخواتي ما رح كون أول واحد اتجوز".

من جهة ثانية، يعيش الممثل كارلوس عازار هذه الأيام نجاح عمله الجديد "حادث قلب" الذي بدأ عرضه منذ فترة وجيزة على شاشة الـMTV وبدأت نجاحاته تظهر من حيث نسبة المشاهدة العالية.

وأكّد كارلوس، في حديث سابق، أن ما جذبه للمشاركة في العمل هو "تركيبته والعناصر المجتمعة من شركة الإنتاج "G8 Productions" والمنتجة المنفذة مي أبي رعد، إلى المخرجة رندة العلم، والنص لوليد زيدان، إضافة إلى مشاركة الممثلة ستيفاني عطالله إلى جانبه في البطولة بخاصة انه تجمعهما كمياء فنية واضحة".

أما عن مسلسل "لا حكم عليه" والذي كانت إطلالته فيه هي الأولى في الدراما المشتركة، فوصف تركيبة إطلالته فيه بالجيّدة جدا، مثنيا على التعاون الأول له مع شركة الصبّاح أخوان التي وضعت ثقتها به لتأدية دور صعب ومركب.

وقوفه أمام عدسة المخرج فيليب الأسمر لم يكن الأول فقد تعاونا مرات عدّة وهو يحب عدسته وإحساسه، إضافة إلى الدور الذي عرض عليه وهو دور مستفزّ يُظهر في الوقت نفسه قدرات تمثيلية كبيرة.

وأكّد أن الدور أخذ جهدا كبيرا وبحثا، إضافة إلى اجتماعات مع معالجين نفسيين ليصل إلى هذه النتيجة.

كما دعا كارلوس عازار إلى إعطاء الفرصة للممثل اللبناني الشاب، متسائلا كيف بالإمكان أن يضع الممثل اللبناني مسؤولية العمل على كتفيه فيكون نجما لبنانيا ولا يمكنه أن يكون عربيا؟ كيف يمكن أن يحصل ذلك؟ بخاصة أن الجمهور اللبناني هو جزء من الجمهور العربي.

وأضاف: القيمون على الدراما السورية بالتحديد اشتغلوا صح منذ 20 سنة، فاستطاعوا قطف ثمار ما زرعته أيديهم بدعم من قبل الحكومة. في حين انه في لبنان ليس هناك من يقدم الدعم للممثل، لذلك لا بد من العمل على نفسه أكثر، ولكن لسوء الحظ هناك أمور لا يمكن التحكم بها سواء لناحية الإنتاج أو التسويق.

وقال إن هناك أبطالا من جنسيات معينة في مختلف الأعمال المشتركة التي يتم عرضها، وكأن الممثل اللبناني ممنوع أن يكون متوجدا، معلقا بالقول: "ما عم يخلونا نحضر السوق".

الفيديو المرفق، يعرض المقابلة التي أجراها موقع "فوشيا" مع الممثل كارلوس عازار؛ إذ حرص على توجيه رسالة لوالدته في عيد الأم.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً