أخبار النجوم

قرار جديد في قضية أحمد عز وزينة

أصدرت محكمة أسرة مدينة نصر في مصر، قرارًا جديدًا بشأن الاستئناف الذي تقدم به الفنان أحمد عز، بعد إلزامه بدفع مبلغ 44 ألف جنيه إسترليني، كمصروفات مدرسية لتوأمه من النجمة زينة. وقررت المحكمة تأجيل الاستئناف المقدم من عز، على الحكم الصادر بإلزامه بدفع 44 ألف جنيه إسترليني، أي ما يعادل 900 ألف جنيه مصري، كمصروفات مدرسية للتوأم عز الدين وزين الدين، بإحدى المدارس الدولية بالقاهرة، لجلسة 16 يونيو المقبل، وفق وسائل إعلام محلية. يشار إلى أن زينة، كانت أقامت دعوى ضد عز تطالبه بدفع 900 ألف جنيه مصروفات مدارس أولادها التوأم، وقبلتها المحكمة وألزمت عز بالمصاريف. يذكر أنه في فبراير

أصدرت محكمة أسرة مدينة نصر في مصر، قرارًا جديدًا بشأن الاستئناف الذي تقدم به الفنان أحمد عز، بعد إلزامه بدفع مبلغ 44 ألف جنيه إسترليني، كمصروفات مدرسية لتوأمه من النجمة زينة.

وقررت المحكمة تأجيل الاستئناف المقدم من عز، على الحكم الصادر بإلزامه بدفع 44 ألف جنيه إسترليني، أي ما يعادل 900 ألف جنيه مصري، كمصروفات مدرسية للتوأم عز الدين وزين الدين، بإحدى المدارس الدولية بالقاهرة، لجلسة 16 يونيو المقبل، وفق وسائل إعلام محلية.

يشار إلى أن زينة، كانت أقامت دعوى ضد عز تطالبه بدفع 900 ألف جنيه مصروفات مدارس أولادها التوأم، وقبلتها المحكمة وألزمت عز بالمصاريف.

يذكر أنه في فبراير الماضي، ألزمت المحكمة عز، بزيادة نفقة توأم زينة إلى 60 ألف جنيه شهريًا.

وكانت المحكمة قد قضت العام الماضي، بإلزام عز بدفع نفقة شهرية 30 ألف جنيه للتوأم، إلا أن زينة أقامت الدعوى للمطالبة بتزويد المبلغ.

كما قدم محامي زينة خلال الجلسة السابقة، حافظة مستندات تحتوي على تحريات تفيد بامتلاك عز فيلا جديدة، إضافة إلى شرائه سيارة بورش، وطلب من المحكمة زيادة نفقة طفلي موكلته.

وفي شهر يناير الماضي، رفعت زينة دعوى جديدة ونظرتها المحكمة في عدة جلسات، حيث قدم دفاعها ما يفيد مقدرة عز على الدفع، كما استمعت لدفاع الأخير، والذي طلب التصريح باستخراج القرارات الخاصة من وزارة التربية والتعليم الخاصة بالمدرسة الدولية المسجّل فيها التوأم "عز الدين وزين الدين"، وأيضًا المدرسة المسجّل فيها نجلي شقيقة زينة، كما طلب الاطلاع على الحوافظ المقدمة من دفاع زينة.

في غضون ذلك، كانت المحكمة قد انتصرت لأحمد عز في شهر سبتمبر 2020، وتمت تبرئته من اتهامه بالتعدي على شقيق وشقيقة زينة، في أحد فنادق الساحل الشمالي، بينما قضت بتأييد تغريم شقيقها بغرامة قدرها 10 آلاف جنيه، وإلزامه وشقيقته بدفع 20 ألف جنيه، للفنان أحمد عز، على سبيل التعويض المدني المؤقت.

يذكر أنه في يناير 2014، عادت الممثلة المصرية زينة من أميركا ومعها التوأم عز الدين وزين الدين، مدعية نسبهما إلى الفنان أحمد عز، لكن الأخير أنكر ذلك جملة وتفصيلا، قائلًا إنه لم تجمعه بزينة أي علاقة سوى الزمالة، ما حدا بالممثلة إلى إحالة الأمر للقضاء. وبسبب عدم وجود عقد زواج بين المدعية والمدعي عليه، كون زواجهما على حد قول الفنانة زينة كان زواجًا عرفيًا، فإن القضاء طلب خضوع أحمد عز لاختبارات تحليل البصمة الوراثية لأكثر من 3 مرات، وهو ما كان يرفضه -قطعًا- المدعى عليه، ما جعل المحكمة تعتبر هذا قرينة وتقضي بإثبات نسب الطفلين إليه، وهو ما نفاه الفنان.

لكن في يناير 2016، أقرّت محكمة النقض الحكم بشكل نهائي وإثبات نسب الطفلين إليه. لتلجأ زينة للقضاء المصري، بدعوى النفقة الذي استجاب لها وألزم أحمد عز بدفع 20.000 ألف جنيه، كنفقة لأولادهما وقتها.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً