أخبار النجوم

سوزان نجم الدين ترثي ميادة بسيليس: بكرا كل شي رايح نياله الرضيان (فيديو)

رثت الممثلة السورية سوزان نجم الدين، صديقتها الفنانة ميادة بسيليس، بكلمات مؤثرة بعد أن فارقت الأخيرة الحياة، مساء الأربعاء، إثر معاناتها من مرض السرطان. وكتبت نجم الدين عبر حسابها على فيسبوك: "ذهبتِ إلى سماءٍ تستوعب صوتك الملائكي فنامي قريرة العين أيتها الحبيبة. فسيبقى صدى صوتك يسكننا في أحزاننا وأفراحنا، ليكون دائما كما كان رفيق الدرب وبلسم الروح. عزائي لرفيق دربك وحبيبك الصديق الغالي الموسيقار الكبير سمير كويفاتي وألهمه وألهم عائلتك الصغيرة والكبيرة الصبر والسلوان". وأرفقت هذه الكلمات بفيديو بصوتها، اعتبرت خلاله أن ما من أمر في الحياة يستحق العناء، وعلقت: "ما في شي حرزان". وأضافت: "بكرا كل شي رايح نياله

رثت الممثلة السورية سوزان نجم الدين، صديقتها الفنانة ميادة بسيليس، بكلمات مؤثرة بعد أن فارقت الأخيرة الحياة، مساء الأربعاء، إثر معاناتها من مرض السرطان.

وكتبت نجم الدين عبر حسابها على فيسبوك: "ذهبتِ إلى سماءٍ تستوعب صوتك الملائكي فنامي قريرة العين أيتها الحبيبة. فسيبقى صدى صوتك يسكننا في أحزاننا وأفراحنا، ليكون دائما كما كان رفيق الدرب وبلسم الروح. عزائي لرفيق دربك وحبيبك الصديق الغالي الموسيقار الكبير سمير كويفاتي وألهمه وألهم عائلتك الصغيرة والكبيرة الصبر والسلوان".

وأرفقت هذه الكلمات بفيديو بصوتها، اعتبرت خلاله أن ما من أمر في الحياة يستحق العناء، وعلقت: "ما في شي حرزان".

وأضافت: "بكرا كل شي رايح نياله الرضيان. ما احلاك عم تضحك ولو قلبك زعلان. ما هي أول مرة يعاندنا الزمان. وداعا ميادة الغالية الصديقة الحبيبة رفيقة الدرب، رفيقة الروح والصبر والسلوان للصديق الغالي، لرفيق دربك ودربنا الموسيقار الكبير سمير كويفاني ولعيلتك وبناتك ولسوريا والفن العربي عموما. الله يرحمك ورح تضلك بالذاكرة والوجدان ورح تبقي رفيقة الروح".

وتفاعل المتابعون مع رثاء سوزان نجم الدين لصديقتها ميادة بسيليس، إذ اعتبروا أن صوتها وأغانيها سيبقيان جزءًا من كيانهم وذاكرتهم، وسيشعرون دائمًا بالحنين إليها، مؤكدين أنها كانت تمتلك صوتا ماسيًا وملائكيًا، فكانت أيقونة وجوهرة من جواهر الفن السوري العريق والأصيل، فيروزة سوريا بامتياز.

تجدر الإشارة، إلى أن الفنانة ميادة بسيليس، توفيت عن عمر يناهز الـ 54 عامًا.

وكانت بسيليس قد بدأت الاهتمام بالموسيقى وفنون الغناء، ولم تكن تجاوزت التاسعة من عمرها، وبلغ عدد الألبومات التي أصدرتها 14 ألبومًا، منها: يا قاتلي بالهجر، خلقت جميلة، أبانا، بقلبي في حكي، شجرة العيد، أمسية ميلادية، حنين، مريميات، عادي، أجراس بيت لحم، إلى أمي وأرضي.

وحصلت ميادة على الجائزة الذهبية لأفضل أغنية عربية "كذبك حلو"، عام 1999، وجائزة الأورنينا الذهبية 3 مرات، والجائزة الأولى من مهرحان الموسيقى العربية في الدار البيضاء، والجائزة الذهبية لأفضل أغنية مصورة.

وسبق لها أن أحيت حفلات في عدد من المدن السورية، وكذلك العواصم والمدن العربية والعالمية، منها بيروت، القاهرة، تونس، البحرين، لوس أنجلوس، سان فرنسيسكو.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً