أخبار النجوم

طارق مرعشلي: هذا ما ورثته من والديّ.. ويعلق على أداء ابنته هيا

أوضح الفنان السوري طارق مرعشلي أنه ابن سوريا، ويحب أن يتم التعريف عنه بأنه الفنان السوري، حتى في لبنان لا يعرف عنه أنه فنان لبناني رغم أصوله اللبنانية، وذلك لأنه ولد وترعرع ودرس وتعلم وكوّن علاقات في سوريا. وأضاف مرعشلي في تصريحات إذاعية أنه يحترم الشعب اللبناني ويشعر بالحنين للدولة، لكنه لا يشعر بالانتماء تجاه لبنان، مؤكدا أن هناك قلة من الناس يدركون أن والده هو الفنان اللبناني إبراهيم مرعشلي. كما أشار مرعشلي إلى أنه ورث الالتزام واحترام مهنة التمثيل من والديه الفنان اللبناني إبراهيم مرعشلي والفنانة السورية ناهد الحلبي، مبينا أنه حاليا لا يوجد احترام للوقت والمواعيد والمهنة في

أوضح الفنان السوري طارق مرعشلي أنه ابن سوريا، ويحب أن يتم التعريف عنه بأنه الفنان السوري، حتى في لبنان لا يعرف عنه أنه فنان لبناني رغم أصوله اللبنانية، وذلك لأنه ولد وترعرع ودرس وتعلم وكوّن علاقات في سوريا.

وأضاف مرعشلي في تصريحات إذاعية أنه يحترم الشعب اللبناني ويشعر بالحنين للدولة، لكنه لا يشعر بالانتماء تجاه لبنان، مؤكدا أن هناك قلة من الناس يدركون أن والده هو الفنان اللبناني إبراهيم مرعشلي.

كما أشار مرعشلي إلى أنه ورث الالتزام واحترام مهنة التمثيل من والديه الفنان اللبناني إبراهيم مرعشلي والفنانة السورية ناهد الحلبي، مبينا أنه حاليا لا يوجد احترام للوقت والمواعيد والمهنة في الوسط الفني، كما أن الفنانين باتوا يتجهون بشكل أكبر ويولون اهتمامهم إلى العائد المادي، متمنيا أن يستطيع إعطاء هذه الصفات لأولاده في المستقبل.

وفي الحديث عن ابنته الفنانة السورية هيا مرعشلي أكد أنها إنسانة مجتهدة وملتزمة في عملها وتولي اهتمامها له، كما أنها ترفض الكثير من الأدوار؛ إذ رسمت لنفسها طريقا في الفن منذ بداياتها، مشيرا إلى أنه في كثير من الأحيان يستشيرها في بعض الأمور المتعلقة بالعمل.

كما تحدث مرعشلي عن سبب نجاحه وانتشاره في الدراما السورية؛ إذ قال إن التلفزيون السوري كان سابقا ينتج في العام الواحد أكثر من ثمانية أعمال وكان يشارك في أغلبها، لافتا إلى أنّ الأمر بات الآن أكثر صعوبة بوجود كم كبير من الفنانين الذين يحتاجون لعدد أكبر من الفرص.

وأضاف مرعشلي أنه فنان معروف ولا يعنيه أن يكون نجما، لافتا إلى أنه لم يطلب المشاركة في أعمال درامية خارج سوريا، مبينا أنه قدم أدوارا مهمة في الدراما السورية، واحتل مكانة فيها، كما أنه موجود ضمن لائحة الفنانين السوريين وهذا يكفيه، مشيرا إلى أنه لا يقيّم نفسه بين صفوف الدراما بل يترك التقييم للجمهور والمتابعين حتى يحددوا ذلك.

وحول تجربته واتجاهه نحو الإنتاج لفت مرعشلي إلى أنه ابن مهنة الفن، لافتًا إلى أنه اتجه نحو الإنتاج؛ لأنه مدرك لخلفياته وأساسياته وتفاصيله، كما أنه على دراية بكيفية الإدارة الإنتاجية، مشيرا إلى أن الإنتاج يحتاج إلى دعم مالي وأن يتم العمل وفق أسس تجارية، مؤكدا أن هذا ما فعله، معتبرا أن هذا حق شرعي بالنسبة إليه، كما أنه نجح في ممارسته لمهنة الإنتاج، معربا عن حبه للإنتاج أكثر من التمثيل.

وأضاف مرعشلي أنه لم يفرض نفسه كمخرج في الوسط الفني بل طرح نفسه على أنه مخرج للبرامج خاصةً برامج الكاميرا الخفية مع رضوان قنطار.

وقال إنه ليس مخرجا دراميا رغم خوضه لتلك التجربة مرة واحدة فقط مع المخرج تامر إسحاق في مسلسل "صدر الباز".

وعن ما يكرهه في العملية الإنتاجية أشار مرعشلي إلى أن العمل مع أشخاص يولون اهتمامهم للناحية المادية، أو عدم التزام الفنيين والممثلين الذين قام بالتعامل معهم فهذا يزعجه فعلاً، إضافةً إلى فكرة الاستخفاف بمهنة التمثيل.

وفي الحديث عن الفيلم السينمائي الكوميدي "بوط كعب عالي" والذي أنتجه بنفسه تحت إشراف المخرج نضال عبيد، اعترف مرعشلي بوجود أخطاء كثيرة في الفيلم، كما أنه عندما قام بطرح فكرة إنتاجه لعمل سينمائي كوميدي استخف الكثيرون بفكرته، لذا قرر التوجه إلى لبنان لإنتاج العمل هناك لكنه عاد لتصويره في سوريا؛ لأن السوريين بحاجة إلى الضحك عقب الظروف التي عاشوا فيها، مضيفا أنه وجد إقبالا لافتا من الناس على حضور الفيلم؛ لأنهم يحبون السينما لكنهم بحاجة مواد غنية تعرض.

وأكمل مرعشلي أنه تعرض لكثير من الانتقادات بسبب إدخاله أغنية إلى الفيلم، مشبهين أسلوبه بما يتم فعله في الأفلام المصرية، لكنه دافع عن الأمر بقوله إن الأغنية أضفت شيئا جميلا إلى الفيلم والناس أحبت ذلك، مشيرًا إلى أنه اشترى حقوق نشر الأغنية. وقال إن بعض الناس ينتقدون وحسب.

وعن تحضيراته المقبلة بيّن مرعشلي أنه يحضر حاليا لمشروع جديد وهو فيلم سينمائي كوميدي، حيث إن النص موجود وهو من كتابته، مشيرا إلى أنه ينتج أفلاما كوميدية وذلك لأن الناس بحاجتها في الوقت الحالي.

وحول الأعمال التي سيظهر بها في الموسم الدرامي المقبل، أوضح مرعشلي أنه شارك في مسلسل "بنات الماريونيت" والذي سيعرض على القنوات السورية وقناة "أبوظبي"، ومسلسل "350 غرام" كما أنه اعتذر عن مسلسل "باب الحارة 11" لعدم توافر الوقت لديه.

كما أكد مرعشلي أنه عمل في مشاريع أخرى إلى جانب الفن في مجال المطاعم والتجارة في بعض الأمور، مشيرا إلى أن بعضها استمر لفترات طويلة ومنها توقف، لافتا إلى أن الأمر يتوقف على اجتهاد الشخص في ذلك، مضيفا أن هناك الكثير من الأعمال التي قدمها خلال مسيرته ولم يكن مقتنعا بها لكن بسبب تأمين معيشته شارك فيها.

وأضاف أنه يتمنى وجود شخص ليدير أعماله بطريقة صحيحة؛ إذ إنه خلال مسيرته الفنية أخطأ في الكثير من التصرفات والتي أثرت على الفن ولم يتم توجيهه بالطريقة السليمة. وتابع أنه يفاوض كثيرا مع الشركة المنتجة وينتقي الدور والأجر اللذين يناسبانه.

وحول الصداقات الفنية مع الوسط الفني، أشار مرعشلي إلى أنها لا تذكر، مؤكدا أن الوحيدين اللذين يعتبرهما صديقيه الحقيقيين هما الفنانان السوريان وائل رمضان ورضوان قنطار، وقال إنه تعرض للخذلان والغدر من أقرب الناس إليه في المهنة والحياة.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً