أخبار النجوم

وفاة ميادة بسيليس

غيّب الموت الفنانة السورية ميادة بسيليس، مساء الأربعاء، عن عمر يناهز 54 عامًا بعد صراع مع مرض السرطان. وانتشر خبر وفاة الفناة على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع، حيث نعاها عدد كبير من المتابعين، كما نعتها وزارة الإعلام السورية. وكان زوج الفنانة الراحلة الموسيقار سمير كويفاتي، قد أكد منذ أسابيع خبر إصابتها بالسرطان، وأنها في مرحلة العلاج. وجاء خبر إصابة ميادة بالمرض الخبيث، بعد أسبوع تقريبًا من إعلانها عن وفاة والدها الذي نعته بمنشور جاء فيه "بابا.. برحيلك من دنيتنا مابقدر ودعك غير بصوتي وترانيمي .. صلّيلي، مع الأبرار والقدّيسين". وقبل أيام قليلة تعاطفت الفنانة السورية رغدة، مع مواطنتها الفنانة

غيّب الموت الفنانة السورية ميادة بسيليس، مساء الأربعاء، عن عمر يناهز 54 عامًا بعد صراع مع مرض السرطان.

وانتشر خبر وفاة الفناة على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع، حيث نعاها عدد كبير من المتابعين، كما نعتها وزارة الإعلام السورية.

وكان زوج الفنانة الراحلة الموسيقار سمير كويفاتي، قد أكد منذ أسابيع خبر إصابتها بالسرطان، وأنها في مرحلة العلاج.

وجاء خبر إصابة ميادة بالمرض الخبيث، بعد أسبوع تقريبًا من إعلانها عن وفاة والدها الذي نعته بمنشور جاء فيه "بابا.. برحيلك من دنيتنا مابقدر ودعك غير بصوتي وترانيمي .. صلّيلي، مع الأبرار والقدّيسين".

وقبل أيام قليلة تعاطفت الفنانة السورية رغدة، مع مواطنتها الفنانة ميادة بسيليس، ودعت لها بالشفاء والنهوض من مرض السرطان، وذلك عبر منشور خاص بها شاركته عبر الفيسبوك، احتوى كلمات مؤثرة من كتابة رغدة وجهتها إلى بسيليس، مع نشرها صورة تجمعهما مع زوج الأخيرة.

وشبّهت رغدة في منشورها الموجه للفنانة ميادة بسيليس، بطائر السنونو الذي يوقظ التفاؤل في صباحها، ودعتها إلى النهوض والشفاء وتحدي المرض، كما شبهت وجهها بالطفل البريء الذي يفرح روحها.

وأضافت رغدة في الوصف، أن بسيليس بالنسبة لها ملاكها وكوكبها، كما أن قلبها مظلم دون الشعاع الذي تمدها به، لتطلب منها العودة كي تبدد كل ذلك الظلام. واصفة إياها باللؤلؤة التي تحدت مد وجزر داء السرطان سابقًا، وما زالت تتحداه إلى الآن.

وولدت المطربة السورية ميادة بسيليس عام 1967 في مدينة حلب، وبدأت مشوارها الغنائي منذ سن التاسعة عبر إذاعة حلب.

وصدر للمطربة الراحلة 14 ألبوم بداية من العام 1986، حيث كانت البداية مع البوم "يا قاتلي بالهجر" وهي أغنية من الفلكلور السوري القديم.

وتعتبر أغنيتها "كذبك حلو" التي حازت على الجائزة الذهبية كأفضل أغنية عربية في العام 1999، بمثابة جواز سفرها نحو عالم الشهرة.

وفي عام 2010 صدر لها ألبوم بعنوان "إلى أمي وأرضي" وهو عمل تأخر موعد صدوره كثيرًا، ولكنه كان في المستوى الذي اعتاده جمهور ميادة منها. كما قامت ميادة -أيضًا- خلال مسيرتها الفنية بغناء العديد من الشارات لمسلسلات كبيرة، مثل: "إخوة التراب" و"أيام الغضب".

وأحيت ميادة الكثير من الحفلات في مختلف المحافل، من أبرزها حفل في مجمع "قصر الفنون الجميلة" في سان فرانسيسكو - الولايات المتحدة، وحفلتاها في دار الأوبرا في مدريد وفي دار الأوبرا المصرية عام 1998.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً