أخبار النجوم

تفاصيل "مثيرة" عن النجمة التي تسببت بخيانة رودريغيز لجنيفر لوبيز‎

شغلت نجمة تلفزيون الواقع ماديسون ليكروي، الوسط الإعلامي والجماهيري، بعد أن راجت أنباء قوية حول أنها السبب في انفصال النجمة الأمريكية جينيفر لوبيز، ولاعب البيسبول أليكس رودريغيز. وذكرت العديد من الصحف البريطانية والأميركية، أن سبب خلاف لوبيز ورودريغز، هو خيانة الأخير لها مع ماديسون، بعد خطوبة استمرت قرابة عامين، وقصة حب امتدت منذ عام 2017. لكن جينيفر ورودريغز أصدرا بيانًا مشتركًا، وقالا إنهما "يعملان سويًا على إصلاح بعض الأمور بينهما". كذلك جاء في البيان: "جميع التقارير غير دقيقة.. إنهما ما زالا يقاتلان للبقاء معًا". ووصف البيان شائعات انفصالها، بأنها "مبالغ فيها إلى حد كبير". أما بالنسبة لماديسون ليكروي، الذي ذهب

شغلت نجمة تلفزيون الواقع ماديسون ليكروي، الوسط الإعلامي والجماهيري، بعد أن راجت أنباء قوية حول أنها السبب في انفصال النجمة الأمريكية جينيفر لوبيز، ولاعب البيسبول أليكس رودريغيز.

وذكرت العديد من الصحف البريطانية والأميركية، أن سبب خلاف لوبيز ورودريغز، هو خيانة الأخير لها مع ماديسون، بعد خطوبة استمرت قرابة عامين، وقصة حب امتدت منذ عام 2017.

لكن جينيفر ورودريغز أصدرا بيانًا مشتركًا، وقالا إنهما "يعملان سويًا على إصلاح بعض الأمور بينهما". كذلك جاء في البيان: "جميع التقارير غير دقيقة.. إنهما ما زالا يقاتلان للبقاء معًا". ووصف البيان شائعات انفصالها، بأنها "مبالغ فيها إلى حد كبير".

أما بالنسبة لماديسون ليكروي، الذي ذهب الجمهور للبحث عن تفاصيل حياتها، فقد ذكرت وسائل الإعلام، أنها تبلغ من العمر 30 عامًا، وشهرتها كانت كنجمة تلفزيون الواقع.

وبدأ ليكروي عرض برنامجها Southern Charm أو "سحر الجنوب" عام 2014، والبرنامج لا يزال مستمرًا إلى الآن، وهو في موسمه السابع.

كما تعمل نجمة تلفزيون الواقع كمصففة شعر وخبيرة ماكياج محترفة، ولديها ابن يبلغ من العمر 8 سنوات، من زوجها السابق.

وأوضحت أنه ولطالما كانت حياتها الشخصية مثيرة للجدل ومليئة بالفضائح والشائعات، حيث إنها واعدت عددًا من المشاهير، وتم اتهامها بعلاقة مع رجل مرتبط في وقت سابق.

ورغم أن ماديسون لم تستطع تحقيق شهرة عالمية، كتلك التي حققتها عائلة كارداشيان، فإن الشائعات بكونها السبب في انفصال جينيفر لوبيز عن خطيبها، جعلت شهرتها تتجاوز حدود الولايات المتحدة، لتصل إلى كافة أنحاء العالم.

وكانت صحيفة "TMZ" قد ذكرت أن جنيفر لوبيز ورودريغيز قد انفصلا يوم الجمعة، في حين أن مصدرًا أخبر "Us Weekly" أنه "كانت هناك مشكلات في علاقة المشهورين منذ فترة حتى الآن".

وعمل المحامون ومديرو أعمال الثنائي على فصل ماليتهما خلال الأسبوع الماضي، وأوضحت: "كانت هناك اجتماعات محمومة في الأيام القليلة الماضية حول كيفية تقسيم أصولهم ... جينيفر وأليكس كانا يعملان معًا في العديد من المشاريع التجارية والصفقات العقارية".

وأشارت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية، إلى أن الممثلة والمغنية البالغة من العمر 51 عامًا، ونجم فريق "يانكي" السابق البالغ من العمر 45 عامًا، يواجهان الآن تحديًا جديدًا، وهو تقسيم أصولهما المالية الواسعة، بعد إبرام العديد من الصفقات التجارية كشريكين، لافتة إلى أن محامي كلا الطرفين عملوا الأسبوع الماضي لمحاولة تقسيم ثروتهم.

في الشأن ذاته، قال محامو لوبيز ورودريغيز، إن عدم زواجهما سهل لحد كبير عملية الانفصال فيما يتعلق بالجانب المادي والثروة، حيث إن صفقة واحدة سيحتاج الزوجان إلى قطعها، هي اتفاقهما مع شركة "Hims & Hers"، بحسب "دايلي ميل".

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً