أخبار النجوم

رانيا يوسف تطالب بتعويض 10 ملايين بسبب المقابلة "المثيرة للجدل"

تقدّمت الفنانة المصرية رانيا يوسف ببلاغ إلى النائب العام حول القضية التي شغلت الرأي العام المصري مؤخرًا بعد أن أجرت مقابلة مع المذيع العراقي نزار الفارس، وأدلت بتصريحات اعتبرها كثيرون بالجريئة وبأنها تجاوزت "الخطوط الحمراء". وأعلن محامي رانيا يوسف عن تقدمه ببلاغ إلى النائب العام ضد قناة الرشيد العراقية وأحد المذيعين بها، كما أقامت الفنانة دعوى تعويض بمبلغ 10 ملايين جنيه بما يعادل (636895) دولارًا، وذلك بسبب ما قامت به القناة والمذيع من مخالفات شكلت جرائم جنائية معاقب عليها قانونا، ومخالفات لقواعد عمل القنوات الأجنبية بمصر، كان آخرها –بحسب البيان- إقامة مؤتمر صحفي تناول بث أخبار كاذبة وتشهير برانيا يوسف،

تقدّمت الفنانة المصرية رانيا يوسف ببلاغ إلى النائب العام حول القضية التي شغلت الرأي العام المصري مؤخرًا بعد أن أجرت مقابلة مع المذيع العراقي نزار الفارس، وأدلت بتصريحات اعتبرها كثيرون بالجريئة وبأنها تجاوزت "الخطوط الحمراء".

وأعلن محامي رانيا يوسف عن تقدمه ببلاغ إلى النائب العام ضد قناة الرشيد العراقية وأحد المذيعين بها، كما أقامت الفنانة دعوى تعويض بمبلغ 10 ملايين جنيه بما يعادل (636895) دولارًا، وذلك بسبب ما قامت به القناة والمذيع من مخالفات شكلت جرائم جنائية معاقب عليها قانونا، ومخالفات لقواعد عمل القنوات الأجنبية بمصر، كان آخرها –بحسب البيان- إقامة مؤتمر صحفي تناول بث أخبار كاذبة وتشهير برانيا يوسف، فضلا عن ارتكاب جريمة محاولة التأثير على سير القضايا المنظورة أمام المحاكم.

وأوضح المحامي أن المقابلة تم استغلالها بشكل سياسي وهو ما رفضته رانيا يوسف وقتها، وما زالت ترفضه حتى الآن، ولم تقف الدعاوى القضائية عند هذا الحد.

ولفت المحامي إلى أن رانيا يوسف بصدد رفع دعوى تعويض جديدة ضد القناة والمذيع بسبب ما أصابها من أضرار مادية وأدبية، نتيجة ما قام به من بث أخبار كاذبة، ونشر حلقة مغايرة للحقيقة، والادعاء عليها بما لم يحدث.

وتأتي كل هذه الدعاوى جنبا إلى جنب مع الشكوى التي تم تقديمها للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وكذلك شكوى إلى سفير الجمهورية العراقية بمصر، وهو ما تم تدعيمه بالمستندات والتسجيلات الصوتية.

وتسببت المقابلة التي أطلت فيها الفنانة رانيا يوسف في أزمة كبرى، بسبب التصريحات التي ذكرتها ونوعية الأسئلة التي طرحت عليها، وهو ما كان سببا في جدل كبير وقت عرض المقابلة.

وكانت الأزمة قد اندلعت بين رانيا يوسف ونزار الفارس، إثر اتهامها له بتزييف الحقائق، عقب إذاعته لقاء بينهما.

وجاء ذلك بعدما نفذ المذيع العراقي، نزار الفارس، تهديده ضد، رانيا يوسف، وكلف المستشار هيثم عباس، باتخاذ الإجراءات القانونية ضد الفنانة المصرية بعد اتهامها له باقتطاع أجزاء من حلقتها في برنامج "مع الفارس" للإضرار بها". وقال عباس، في بيان له إنه "بصدد اتخاذ الإجراءات القانونية حيال رانيا يوسف، متهمًا إياها بـ"التشهير وتزييف الحقائق".

وكان الإعلامي نزار الفارس قد أكد أنه مستعد للتنازل عن الدعوى القضائية التي رفعها ضد الفنانة رانيا يوسف، إذا قدمت اعتذارا منه.

وفي السياق ذاته كانت محكمة مصرية قد انتصرت للفنانة رانيا يوسف، بشأن اتهامها بارتكاب الفعل الفاضح، وازدراء الأديان، عقب تصريحات أطلقتها في برنامج "مع الفارس" الذي يقدمه الإعلامي العراقي نزار الفارس، عبر فضائية "الرشيد"، عن مؤخرتها وأيضًا الحجاب.

وحصلت رانيا يوسف على حكم ببراءتها من هذا الاتهام، بعدما قررت محكمة جنح قصر النيل اليوم الأحد، بالبراءة موضحة في حيثيات حكمها أنها لم ترتكب جريمة الفعل العلني الفاضح أو الإفساد وازدراء الأديان.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً