أخبار النجوم

هذا ما تضمنته وثائق الطلاق بين أديل وزوجها السابق بشأن ابنهما

كشفت وثائق الطلاق التي حصلت عليها وكالة "أسوشييتد برس" أمس الأربعاء أن نجمة الغناء أديل ستشارك في حضانة ابنها البالغ من العمر 8 سنوات، ولن تدفع نفقة إعالة الطفل لزوجها السابق سيمون كونيكي. وكان الزوجان قد انفصلا في أغسطس من عام 2019، وتقدمت أديل بطلب الطلاق في الشهر التالي. وأنهى قاض في لوس أنجلوس إجراءات الطلاق الأسبوع الماضي. ووفقاً للوثائق، استخدمت أديل البالغة من العمر 32 عاما وكونيكي البالغ من العمر 46 عاما الوساطة للتوصل بشكل ودي إلى شروط الانفصال. وتنازل كلاهما عن الحق في طلب النفقة الزوجية، ووافق كلاهما على الحضانة القانونية والمادية المشتركة للابن أنجيلو، المولود في عام

كشفت وثائق الطلاق التي حصلت عليها وكالة "أسوشييتد برس" أمس الأربعاء أن نجمة الغناء أديل ستشارك في حضانة ابنها البالغ من العمر 8 سنوات، ولن تدفع نفقة إعالة الطفل لزوجها السابق سيمون كونيكي.

وكان الزوجان قد انفصلا في أغسطس من عام 2019، وتقدمت أديل بطلب الطلاق في الشهر التالي. وأنهى قاض في لوس أنجلوس إجراءات الطلاق الأسبوع الماضي.

ووفقاً للوثائق، استخدمت أديل البالغة من العمر 32 عاما وكونيكي البالغ من العمر 46 عاما الوساطة للتوصل بشكل ودي إلى شروط الانفصال.

وتنازل كلاهما عن الحق في طلب النفقة الزوجية، ووافق كلاهما على الحضانة القانونية والمادية المشتركة للابن أنجيلو، المولود في عام 2012.

وتقول الصحف إن أديل وطليقها سيسعيان إلى حل أي أمور أخرى من دون تقاضٍ.

يذكر أن أديل كانت قد احتفظت باسمها القانوني الأصلي، أديل أدكنز، أثناء زواجها.

img

وتزوجت نجمة الغناء البريطانية كونيكي بالمؤسس المشارك لـ"لايف ووتر"، وهي علامة تجارية صديقة للبيئة للمياه المعبأة، في مايو 2018، وفقا لوثائق المحكمة.

ويُعتقد أنه كانت هناك خلافات حول تقسيم ثروة أديل، بما في ذلك محفظة ممتلكاتهما البالغة قيمتها 47.4 مليون دولار، بعد أن اتفقا على الوصاية المشتركة لابنهما أنجيلو.

ويمتلك كونيكي ثروة خاصة تبلغ 2.7 مليون دولار، وتم الإبلاغ عن أنهما لم يوقّعا اتفاقية ما قبل الزواج، قبل ارتباطهما الرسمي. لذا، كان من الضروري تسوية المسائل المادية بينهما.

ولفتت أديل إلى عدم رغبتها في كشف أسباب الطلاق ووعدت جمهورها بعدم إطلاق أغان تتحدث عن الانفصال.

يذكر أن أديل البالغة من العمر 32 عامًا، وسيمون كونيكي البالغ 46 عامًا، أعلنا للمرة الأولى عن علاقتهما عام 2012، وبعد 9 أشهر ولد ابنهما أنجيلو، ثم تزوجا في حفل سري؛ إذ أكدت أديل زواجهما في خطاب غرامي عام 2017.

ولفتت أديل الأنظار بعد الانفصال؛ إذ فقدت الكثير من وزنها، بعد أن اشتهرت في جميع أنحاء العالم ببدانتها. وخسرت أديل 45 كيلوغرامًا من وزنها؛ ما أتاح لها الحصول على إطلالة ومظهر مختلف تمامًا.

في سياق آخر رفضت أديل، عقد صفقات تجارية للإعلان عن أنظمة غذائية بقيمة 40 مليون جنية إسترليني.

ويبدو أن مغنية "The Someone Like You"، قد أغرقت بعروض من شبكات التلفزيون والعلامة التجارية، وشركات التسويق، التي كانت تأمل في جني المزيد من الأموال، بعد تحول جسدها المذهل.

في الوقت نفسه، رفضت النجمة العالمية الحائزة على جائزة الأوسكار تلك العروض، موضحة أنها لا تريد أن تكون نسخة من بنات آل كارداشيان.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً