أخبار النجوم

حلمي بكر يثير حزن جمهوره: استعدت عيني بعدما كدت أن أفقدها

طمأن الموسيقار المصري حلمي بكر، جمهوره عقب عودته إلى منزله، بعد خضوعه لجراحة في عينه اليسرى، أمس الإثنين، داخل أحد مستشفيات القاهرة. وكشف بكر في تصريحات صحفية، أنه يخضع للعلاج ويتناول أدويته في وقتها، معبرًا عن سعادته لاستعادة الحياة في عينه بعدما كاد أن يفقدها. وقال: "أجريت عملية في عيني اليسرى، بعد اكتشاف أحد أطباء العيون عند الكشف على عيني بوجود مياه عليها بعد شعوري بتعب بها، وطلب الطبيب مني إجراء عملية فورًا، دون تأخير حتى لا أتعرض لفقدان البصر بها.. تم تغيير عدسة العين". وأضاف: "الحمد لله العملية نجحت وخرجت من المستشفى، وأتواجد حاليًا في المنزل، وأنا بخير والحمد

طمأن الموسيقار المصري حلمي بكر، جمهوره عقب عودته إلى منزله، بعد خضوعه لجراحة في عينه اليسرى، أمس الإثنين، داخل أحد مستشفيات القاهرة.

وكشف بكر في تصريحات صحفية، أنه يخضع للعلاج ويتناول أدويته في وقتها، معبرًا عن سعادته لاستعادة الحياة في عينه بعدما كاد أن يفقدها.

وقال: "أجريت عملية في عيني اليسرى، بعد اكتشاف أحد أطباء العيون عند الكشف على عيني بوجود مياه عليها بعد شعوري بتعب بها، وطلب الطبيب مني إجراء عملية فورًا، دون تأخير حتى لا أتعرض لفقدان البصر بها.. تم تغيير عدسة العين".

وأضاف: "الحمد لله العملية نجحت وخرجت من المستشفى، وأتواجد حاليًا في المنزل، وأنا بخير والحمد لله دلوقتي.. التزم حاليًا بتلقي العلاج اللازم طبقًا لما كتبه لي الطبيب المعالج، وأتناول الأدوية في مواعيدها لعودة عيني للحياة مرة أخرى بعد أن كنت سأفتقدها".

وكان فادي بدر ابن شقيقة حلمي بكر، قد نشر في وقت سابق صورًا لخاله من داخل المستشفى، بعد إجرائه العملية يظهر فيها وهو على سرير الشفاء، ويضع الشاش على عينه.

img

وفي التفاصيل، شعر الموسيقار حلمي بكر في الأيام الماضية بآلام في عينه اليسرى، وعند مراجعته الطبيب اكتشف وجود مياه عليها، وأخبره الطبيب بضرورة إجراء عملية بشكل مستعجل، حتى لا يفقد النظر فيها.

وبالتزامن مع فترة دخول بكر المستشفى من أجل العملية، انتشرت بعض الشائعات حول وفاته، وهو ما نفاه الشاعر فوزي إبراهيم، أمين صندوق جمعية المؤلفين والملحنين، الذي أكد نجاح عملية بكر، وأنه بصحة جيدة حاليًا، وفي فترة نقاهة.

img

ويملك حلمي بكر رصيدًا كبيرًا من ألحان الأغاني، حيث لحن لكبار المطربين العرب، مثل: ليلى مراد، ووردة الجزائرية، ونجاة الصغيرة، ومحمد الحلو، وعلي الحجار، ومدحت صالح.

وتعتبر حياته الشخصية مثيرة للجدل، حيث تزوج ما يقارب الـ 10 مرات، حتى تم منحه لقب شهريار الفن، تزوّج بكر من الفنانة سهير رمزي في بداية حياته الفنية، وتم الانفصال بسبب رفضها الاعتزال.

ثم تزوج من شاهيناز شقيقة الفنانة شويكار، وهي أم ابنه الوحيد هشام، الذي يبلغ من العمر حاليًا 43 عامًا.

أما الزيجة السادسة في حياته، فكانت من سيدة سورية، وهي ابنة خالة المطربة أصالة، وتدعى راندا، وجاء انفصالهما بسبب خلافات بكر مع أصالة.

زواجه الثامن كان من المطربة الراحلة عليا التونسية، وكان سريًا، وأُعلِن عنه بعد الانفصال.

وآخر زيجاته كانت من فتيات يصغرنه بأكثر من 30 سنة، ومنهن صحفية ارتبط بها -فقط- لمدة 10 أشهر، وزيجته الأخيرة من سماح القرشي، التي أثمرت الطفلة ريهام في عام 2016، لتكون ثاني أبناء الموسيقار حلمي بكر، رغم زيجاته المتعددة.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً