فارس ياغي يعلق على تجربته بـ"عروس ب...

أخبار النجوم

فارس ياغي يعلق على تجربته بـ"عروس بيروت".. ويرد على انتقاد أبو الشامات للعمل

أوضح الفنان السوري فارس ياغي أن مشاركته في مسلسل "عروس بيروت" كان بمثابة مسؤولية كبيرة بالنسبة له، وذلك لوقوفه أمام فنانين لهم أسماؤهم في الوسط الفني، ولديهم خبرة كبيرة في التمثيل والأداء، كما أن عرض العمل على قناة مهمة ومتابعة بشكل كبير مثل الـ "ام بي سي" زاد مسؤوليته. وأضاف ياغي خلال برنامج "زوم على النجوم" على قناة "الآن" أن إعادة إنتاج مسلسل "عروس بيروت" بالنسخة العربية ليكون بطريقة مختلفة ومميزة عن العمل التركي "عروس اسطنبول" هو أمر مهم، وهذا ما جعله يعطي بصمته الخاصة والمختلفة عن الشخصية الموجودة في "عروس إسطنبول". وحول الانتقادات التي طالت العمل كونه استنساخا عن

أوضح الفنان السوري فارس ياغي أن مشاركته في مسلسل "عروس بيروت" كان بمثابة مسؤولية كبيرة بالنسبة له، وذلك لوقوفه أمام فنانين لهم أسماؤهم في الوسط الفني، ولديهم خبرة كبيرة في التمثيل والأداء، كما أن عرض العمل على قناة مهمة ومتابعة بشكل كبير مثل الـ "ام بي سي" زاد مسؤوليته.

وأضاف ياغي خلال برنامج "زوم على النجوم" على قناة "الآن" أن إعادة إنتاج مسلسل "عروس بيروت" بالنسخة العربية ليكون بطريقة مختلفة ومميزة عن العمل التركي "عروس اسطنبول" هو أمر مهم، وهذا ما جعله يعطي بصمته الخاصة والمختلفة عن الشخصية الموجودة في "عروس إسطنبول".

وحول الانتقادات التي طالت العمل كونه استنساخا عن المسلسل التركي، أشار ياغي إلى أن فريق العمل كان قد صرح سابقاً أن نص العمل مطابق للنسخة التركية، لكن بلغة عربية، كما أنهم كفنانين وضعوا روحا وبصمة خاصة بكل منهم لشخصيته، لافتاً إلى أن الانتقادات كانت تحمل نوعاً من الاستخفاف بمجهودهم، لكن ردود الفعل الإيجابية حيال العمل لا يمكن مقارنتها بتلك النسبة الصغيرة من المنتقدين.

وعن نهاية أحداث شخصيته بترك حبيبته له وحزن الجمهور على تلك النهاية، بيّن ياغي أنه عندما ناقش مخرج العمل وصلوا إلى أن تلك النهاية ستكون بمثابة درس، يوضح أنه مهما كان الشخص جيداً لا يجب الاستمرار بعلاقتنا معه فيما لو لم يكن خيارنا الصحيح، مؤكداً على أن تركه في بداية العلاقة يكون أخف وأهون عليه من تركه بعد فترة كبيرة.

كما نفى ياغي خبر استقراره في تركيا بعد انتهائه من مسلسل "عروس بيروت"، مبيناً أنه سيعود إلى لبنان قريباً بعد انتهاء الحجر الصحي الذي فرضته الدولة لأن لديه بعض الأعمال الخاصة هناك، كما سيعود بعد ذلك إلى سوريا لأنها بلده ومستقره الأول والأخير.

وحول تحضيراته المقبلة وعد ياغي جمهوره بعمل مهم في اسطنبول لكن العمل بحاجة إلى وقت طويل ليتم إنجازه، متمنياً أن ينال إعجاب الجمهور كونه سيتواجد ضمن تجربة غريبة، متحفظاً عن ذكر تفاصيل حول تواجده في عمل درامي تركي كونه أتقن اللغة التركية.

كما نفى ياغي وجود أي خلاف أو قطيعة بينه وبين الفنان اللبناني جاد بو علي، لافتاً إلى أنه من الممكن تواجد اختلافات في وجهات النظر وذلك بعد ذكر أحد المواقع أنه "ليس كل ما ترونه في مسلسل عروس بيروت حقيقي"، مشيراً إلى أن بو علي فنان واثق من نفسه وهذا واضح من خلال اهتماماته وقدرته على الإبداع في مجالات مختلفة كالتأليف الموسيقي والكتابة الدرامية والإخراج وغيرها، مؤكداً على أنه يغار منه إيجابياً ويشكل له حافزاً كونه يمتلك تفكيراً مميزاً.

وفي الحديث عن انتقاد الفنان السوري عدنان أبو الشامات لمسلسل "عروس بيروت" حين كتب عبر صفحته الشخصية على الفيسبوك أن مسلسل "عروس بيروت" هو "مدرسة في المبالغة بالتمثيل"، شكره ياغي على ما كتبه كون ذلك تصريحا حقيقيا منه، لافتاً إلى أن كل شخص شاهد العمل من وجهة نظره، كما أنه يجب أن يتعلم من الفنان أبو الشامات لأنه صاحب باع في الوسط الفني ومن المؤكد وجود سبب واضح لانتقاده العمل، مضيفاً أنه على الجميع التعلم من الانتقادات وألا يهاجموا المنتقد أو الوقوف في وجهه، بل يجب استثمار تلك الانتقادات لتحقيق التطور والتميز.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً