كارلوس عازار: منتجو الدراما السورية...

أخبار النجوم

كارلوس عازار: منتجو الدراما السورية اشتغلوا صح.. ويعلق على اتهامه بـ"الغرور"

قال الممثل اللبناني كارلوس عازار إنه لا يمانع أبدًا المشاركة بالدراما العربية المشتركة، إلا أنه يحرص دائمًا على رفض الأدوار التي لا ترضي طموحه ولا تثري أرشيفه الفني. ولفت كارلوس عازار، خلال إطلالته مع الإعلامي بيار رباط ضمن برنامج "ع غير كوكب" إلى أن كلام زميله بديع أبو شقرا حول وجود محطات لا ترغب أن يكون البطل ممثلا لبنانيا، هو أمر حقيقي، ويجب تقبله، والعمل على كيفية حل هذه المعضلة. كما دعا كارلوس عازار إلى إعطاء الفرصة للممثل اللبناني الشاب، متسائلا: كيف بالإمكان أن يضع الممثل اللبناني مسؤولية العمل على كتفيه فيكون نجما لبنانيا ولا يمكنه أن يكون عربيا؟، وكيف

قال الممثل اللبناني كارلوس عازار إنه لا يمانع أبدًا المشاركة بالدراما العربية المشتركة، إلا أنه يحرص دائمًا على رفض الأدوار التي لا ترضي طموحه ولا تثري أرشيفه الفني.

ولفت كارلوس عازار، خلال إطلالته مع الإعلامي بيار رباط ضمن برنامج "ع غير كوكب" إلى أن كلام زميله بديع أبو شقرا حول وجود محطات لا ترغب أن يكون البطل ممثلا لبنانيا، هو أمر حقيقي، ويجب تقبله، والعمل على كيفية حل هذه المعضلة.

كما دعا كارلوس عازار إلى إعطاء الفرصة للممثل اللبناني الشاب، متسائلا: كيف بالإمكان أن يضع الممثل اللبناني مسؤولية العمل على كتفيه فيكون نجما لبنانيا ولا يمكنه أن يكون عربيا؟، وكيف يمكن أن يحصل ذلك؟، بخاصة أن الجمهور اللبناني هو جزء من الجمهور العربي. لذلك لا بد من منحه الفرصة الملائمة وبعد ذلك تقييم أدائه، فيتخذون القرار الصائب سواء بمنحه البطولة في الأعمال العربية المشتركة أو لا.

وأضاف: "القائمون على الدراما السورية بالتحديد اشتغلوا "صح" منذ 20 سنة، فاستطاعوا قطف ثمار ما زرعته أيديهم بدعم من قبل الحكومة. في حين أنه في لبنان ليس هناك من يقدم الدعم للممثل، لذلك لا بد من العمل على نفسه أكثر، ولكنْ لسوء الحظ هناك أمور لا يمكن التحكم بها سواء لناحية الإنتاج أو للتسويق. وهناك أبطال من جنسيات معينة في مختلف الأعمال المشتركة التي يتم عرضها، وكأن الممثل اللبناني ممنوع أن يكون متواجدا معلقا بالقول: "ما عم يخلونا نحضر السوق".

وكشف أن هناك الكثير من الإنتاجات اللبنانية المميزة التي يتم عرضها على محطات معينة، كما يتم رفضها في محطات أخرى بحجة أنها تحبذ أكثر الأعمال العربية المشتركة، مؤكدا أنه لا يعرف السبب الأساسي الكامن خلف الرفض.

وعلق كارلوس عازار على الخلاف الذي حصل بين الممثلتين عايدة صبرا وكارين رزق الله؛ إذ أكد أن الأولى كانت أستاذته في الجامعة، وهي تعتبر من الممثلات الاستثنائيات، في حين أن كارين أثبتت أنها كاتبة من الطراز الرفيع، تدخل في زوايا معينة لا يمكن لأي كان التطرق إليها، مشيرا إلى أنه لا يحب المشاكل في الوسط الفني، ولكن كان من الممكن الاستعاضة عن كلمة "أهبل" بأخرى، وكارين كانت محقة في الاستياء مما حصل، ولكن لا أحد ينكر أن المشهد كان غريبا... وأردف قائلا: ماشي الحال بيقطع ".

وكشف أن جلّ ما يستفزه هو اتهامه بالغرور من قبل أشخاص ليسوا على معرفة مسبقة به، مؤكدا أنه مع الثورة الفنية القائمة، حيث يرفض الأعمال الهابطة، والتعامل مع المنتجين الذي لا يحترمون الممثل ولا يقدرون تعبه.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً