سيف نبيل: ما حصل سوء تفاهم.. وأستحق...

أخبار النجوم

سيف نبيل: ما حصل سوء تفاهم.. وأستحق مقعد "عراق آيدول" عن جدارة

رد الفنان العراقي نبيل سيف على الهجوم الذي تعرض له بعد تعليقه على المشتركة في برنامج "عراق ايدول" مشددًا على أنه لم يكن هدفه انتقادها على الإطلاق. وأضاف سيف لـ"فوشيا" أن الفيديو الذي انتشر كان مجتزأ لأن رواد السوشال ميديا شاهدوا رده فقط الذي جاء في سياق التقرير الذي عُرض قبيل أداء المشتركة مباشرة. وأكد الفنان العراقي أن تعليقه جاء رداً على ما جاء في التقرير الذي ظهرت خلاله المشتركة دلال وهي تعبر عن رغبتها بخسارة وزنها، وهذا ما جعلها تلجأ إلى اختصاصي تغذية لمساعدتها على هذا الأمر، وهو ما دفعه إلى تشجيعها على هذا الأمر. وأوضح أن وجهة نظره

رد الفنان العراقي نبيل سيف على الهجوم الذي تعرض له بعد تعليقه على المشتركة في برنامج "عراق ايدول" مشددًا على أنه لم يكن هدفه انتقادها على الإطلاق.

وأضاف سيف لـ"فوشيا" أن الفيديو الذي انتشر كان مجتزأ لأن رواد السوشال ميديا شاهدوا رده فقط الذي جاء في سياق التقرير الذي عُرض قبيل أداء المشتركة مباشرة.

وأكد الفنان العراقي أن تعليقه جاء رداً على ما جاء في التقرير الذي ظهرت خلاله المشتركة دلال وهي تعبر عن رغبتها بخسارة وزنها، وهذا ما جعلها تلجأ إلى اختصاصي تغذية لمساعدتها على هذا الأمر، وهو ما دفعه إلى تشجيعها على هذا الأمر.

وأوضح أن وجهة نظره كانت تقول بأنه ليس من الخطأ أبداً أن تحافظ المشتركة على صحتها وحصولها على الجسم المثالي.

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Worldcelebrity Art Production (@worldcelebrity.art)

وتابع: "ليس من الخطأ أن يكون الإنسان متصالحا مع نفسه ومرتاحا مع شكله الخارجي، فالثقة بالنفس مهمة جدا، وهدفنا ودورنا اليوم هو تشجيع ودعم المشتركين على كافة الأصعدة".

ولفت: "أنا أكثر شخص ضد التنمر، وأحاول من خلال السوشال ميديا إلقاء الضوء على أهمية الاختلاف وأهميته في الحياة. التنمر أمر ممنوع ومرفوض نهائيا. الجميل في الحياة هو الاختلاف بيننا، ولو لم يكن هذا الاختلاف، لكنا كلنا نشبه بعضنا البعض، وبذلك تخلو الحياة من النجاحات والإبداعات".

وأشار سيف نبيل إلى أن ما حدث هو مجرد سوء تفاهم، معلقا بالقول: "نحن دائما ما نتعرض للهجوم في بعض المواقف في حياتنا، وخاصة في مجال عملنا، فتحركاتنا وأقوالنا هي دائما تحت الضوء" .

واعتبر أن تواجده ضمن لجنة برنامج "عراق أيدول" لم يأتِ وليد الصدفة، فهو شاب عمل جاهدا خلال السنوات العشر الماضية، وأخذ العبر من كل خطوة خطاها، وهذا ما يؤكد أنه استحق هذا المقعد عن جدارة، وبحكم مروره بنفس ظروف المشتركين ما يجعله قريبا جدا منهم، فهو يستطيع فهم ما يحتاجه الشباب من دعم معنوي وعمليّ.

كما لفت إلى أن برنامج "عراق أيدول" أضاف له الكثير، فهو حمّله مسؤولية آمال شباب عراقيين يحتاجون لدعم في مسيرتهم، وجعله يقترب من حياة وقصص مواهب شابة، تحمل كل منها قصة وحلم مختلفين.

وتابع حديثه قائلا: "اليوم هدفنا في البرنامج هو إيجاد محبوب العراق، وفي بحثنا عن الفنان نبحث أولا وأخيرا عن الموهبة والصوت والتطور، وبحكم خبرتنا نتحدث في بعض الأحيان عن اللوك لأن هذا هو "الباكيدج" الذي يحتاجه الفنان اليوم. من منا لا يقيم نفسه أو ينتقد نفسه، غالبا ما قمت بانتقاد بعض من إطلالاتي في محاولة لتحسينها وتطويرها".

وعن موضوع الفوتوسيشن الأخير الذي ظهر خلاله وهو يحمل كلبه، أكد أن "روك" كان متواجدا معهم خلال جلسة التصوير، والتقطت الصورة على سبيل المزاح، فأعجبوا بها وقرروا نشرها، واستطرد بالقول: "للصراحة أعجبتني تعليقات العديد من المتابعين الذين أثنوا على هذه الصورة، وعلى روك".

img


 

قد يعجبك ايضاً