أخبار النجوم

هل انتقل كرم بورسين للعيش مع هاندا أرتشيل في منزلها الجديد؟ (فيديو)

انتقلت الفنانة التركية هاندا أرتشيل إلى منزلها الجديد الواقع في منطقة "بيكوز" في إسطنبول، والذي يتألف من طابقين بتصميم زجاجي، ويبلغ سعره 10 ملايين ليرة تركية أي ما يعادل مليونا ونصف المليون دولارٍ أمريكي. وعلى الرغم من الضجة التي أحدثتها النجمة الشابة بعد انتقالها إلى هذا المنزل بسبب سعره المرتفع ووجود أنباء عن توقيعها اتفاقية سرية مع شركة الهندسة المعمارية التي تولت تصميم الديكور الخاص بالمنزل، بحيث لا يمكن للشركة مشاركة موقع أو ديكور المنزل مع الجمهور إلا من خلال الرجوع إليها، إلا أن هناك أمراً آخر أثار ضجةً كبيرة قبل ساعات، وذلك بعدما أعلن أحد الصحافيين الأتراك عن انتقال

انتقلت الفنانة التركية هاندا أرتشيل إلى منزلها الجديد الواقع في منطقة "بيكوز" في إسطنبول، والذي يتألف من طابقين بتصميم زجاجي، ويبلغ سعره 10 ملايين ليرة تركية أي ما يعادل مليونا ونصف المليون دولارٍ أمريكي.

وعلى الرغم من الضجة التي أحدثتها النجمة الشابة بعد انتقالها إلى هذا المنزل بسبب سعره المرتفع ووجود أنباء عن توقيعها اتفاقية سرية مع شركة الهندسة المعمارية التي تولت تصميم الديكور الخاص بالمنزل، بحيث لا يمكن للشركة مشاركة موقع أو ديكور المنزل مع الجمهور إلا من خلال الرجوع إليها، إلا أن هناك أمراً آخر أثار ضجةً كبيرة قبل ساعات، وذلك بعدما أعلن أحد الصحافيين الأتراك عن انتقال النجم التركي كرم بورسين للعيش مع هاندا في منزلها لفترة من الوقت.

وتداولت بعض الصفحات التركية المهتمة بأخبار المشاهير مقطع فيديو تظهر فيه سيارة كرم وسيارة هاندا وهما تغادران المنزل، كما نقلت تلك الصفحات على لسان الصحفي التركي عاكف يامان، قوله بأن كرم بورسين قرر الانتقال للعيش معها إلى أن تعتاد على منزلها ولكي لا يكون بعيدا عنها، وأنه وعندما علم الثنائي اللذان قضَا ليلتهما سويا، بوجود الصحافة قامت هاندا بإرسال السيارات من الأمام إلى الخلف لتخرج هي وكرم من الباب الخلفي لمنزلها ويذهبان إلى موقع تصوير مسلسلهما.

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Magazinbird (@magazinbird)

يُذكر أن هاندا أرتشيل وكرم بورسين تلاحقهما شائعات وجود علاقة حب تجمعهما منذ أشهر، وذلك بعدما لوحظ وجود انسجامٍ كبيرٍ بينهما في مسلسلهما الصيفي "أنت اطرق بابي" والذي حقق نجاحاً كبيراً في أولى حلقاته وما زال يتصدر حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أن الثنائي لطالما قام بنفي وجود تلك العلاقة مؤكدين على أنهما مجرد صديقين لا أكثر.

وبالعودة إلى المنزل الجديد الذي تسكنه هاندا، والبالغة مساحته 484 مترا مربعا، فتجدر الإشارة إلى أن هاندا أرتشيل حاولت الحفاظ على خصوصية منزلها بشروط مشددة وقعتها مع الشركة التي صممت لها الديكور، حيث وضعت شرطاً جاداً للتعويض في العقد يبلغ مليون ليرة تركية (143593 دولارًا أمريكياً) إذا حاولت الشركة الكشف عن الديكور الخاص به.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً