أخبار النجوم

تفاصيل ليلة معز مسعود وحلا شيحة الأولى.. ومفاجأة حول مأذون عقد قرانهما

بالرغم من حالة السريّة التي فرضها المنتج الفني معز مسعود والفنانة المصرية حلا شيحة، على عقد قرانهما الذي وقع بتاريخ الإثنين 8 فبراير الجاري، إلا أن الكثير من المعلومات تكشفت حول كواليس تلك الزيجة التي كانت محط أنظار الكثيرين منذ اشتعال قصة ارتباطهما قبل عدة أشهر إلى أن تكللت رسميًا. ووفقًا لتقارير فنية تم تداولها نقلًا عن مصادر داخل الفندق الذي جرى فيه عقد القران، فإن هناك تفاصيل أشارت إلى ما حدث قبل وبعد عقد القران وأثناءه، حيث تأكد أن معز مسعود قضى ليلته الأولى مع حلا شيحة داخل الفندق، وقضى الثنائي سهرة استمرت حتى ساعات الصباح الأولى من اليوم

بالرغم من حالة السريّة التي فرضها المنتج الفني معز مسعود والفنانة المصرية حلا شيحة، على عقد قرانهما الذي وقع بتاريخ الإثنين 8 فبراير الجاري، إلا أن الكثير من المعلومات تكشفت حول كواليس تلك الزيجة التي كانت محط أنظار الكثيرين منذ اشتعال قصة ارتباطهما قبل عدة أشهر إلى أن تكللت رسميًا.

ووفقًا لتقارير فنية تم تداولها نقلًا عن مصادر داخل الفندق الذي جرى فيه عقد القران، فإن هناك تفاصيل أشارت إلى ما حدث قبل وبعد عقد القران وأثناءه، حيث تأكد أن معز مسعود قضى ليلته الأولى مع حلا شيحة داخل الفندق، وقضى الثنائي سهرة استمرت حتى ساعات الصباح الأولى من اليوم الثلاثاء وانتهت بمبيتهما في الفندق ذاته.

ولم يكن معز مسعود وحلا شيحة وحدهما اللذين قضيا تلك الليلة الأولى في الفندق، بل إنه قام بحجز غرف منفصلة لعائلة حلا شيحة في الطابق الـ29 بالفندق للمبيت فيها، كما كشفت التقارير أنه تم حجز مطعم الفندق بالطابق الثالث كاملًا ليكون مخصصًا لهم "العروس وأسرتاهما" لتناول وجبة العشاء عقب عقد القران.

وأكدت التقارير أن أحاديث تم تبادلها بين الأسرتين عن حياة معز مسعود وحلا شيحة بعد الزواج، كما تطرقوا للحديث في عدد من الأمور الحياتية العامة، في حين تبين أن معز مسعود نبّه على الجميع في الفندق عدم التقاط أي صور لأي شخص من جانب أحد.

وأوضحت التقارير أن معز مسعود أبرم اتفاقية مع الفندق أنه في حال تسريب أو التقاط أي صورة سيتم اتخاذ إجراءات من جانبه، بينما حسم تلك المسألة الثقة المتبادلة بين إدارة الفندق وضيوفه، فيما أحضر معز مسعود مصورين خصيصًا لرصد المناسبة كاملة وتوثيقها.

وأشارت التقارير إلى أن هنا شيحة كانت بطلة في تلك الأحداث وذلك بسبب وصولها إلي الفندق متأخرة، حيث حضرت قبل وقت وجيز من عقد قران حلا شيحة ومعز مسعود، وأن الأخير اصطحبها إلى لوبي الفندق لحجز غرفة خاصة لها للتواجد معهم في الفندق أطول فترة ممكنة والمبيت بها أيضًا.

المفاجأة كانت في "المأذون" الذي قام بعقد قران معز مسعود على حلا شيحة، وهي التي كشفها الشيخ يسري محمود علي، المعروف بأنه "مأذون المشاهير"، حيث قال في تصريحات صحفية إنّ الشيخ الذي عقد قرانهما ليس مأذونًا شرعيًا بشكل رسمي أو له مكتب خاص.

وأضاف أن هذا "المأذون" يعمل من خلال مكتب لمأذون آخر وصفته هنا "مندوب" للمأذون، منوهًا بأنه يعمل لصالح المأذونين، وعقّب بأنه ليس شرطًا أن يكون من خريجي كلية أصول الدين.

وأضاف أنّ المندوب يحصل على دفتر من المأذون الذي يعمل معه، ويُسجل عقد القران بدلًا منه، مؤكدًا أنّ الزواج في تلك الحالة شرعي ورسمي، ولا توجد به أي مشكلة أو تشوبه شائبة.

ونشرت العروس حلا شيحة التي ارتدت فستان سهرة أبيض، في عقد قرانها وأطل معز مسعود ببدلة سوداء، صورًا من الاحتفالية عبر حسابها في موقع "إنستغرام" وعلقت: "اليوم الحمد لله احتفلت بعقد قراني وسط أسرتي الكريمة وأسرة زوجي الكريمة، وحبيت اشارككم لحظات".

 

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Hala Shiha (@halashihanew)


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً